التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 26 Mar 2008, 03:38 AM
الصورة الرمزية المتميز
 

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  المتميز غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1134
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الإقـــــــــامـــــة : أينما حل العلم
المشاركـــــــات : 439 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 96
قوة التـرشيــــح : المتميز جديد
صور لزيارة الفريق العلمي لصحراء الربع الخالي (اقتباس) عدد المشاهدات 1308 / عدد الردود 7

--------------------------------------------------------------------------------

هنا نضع بين أيديكم لقطات ومعلومات عن زيارة الفريق العلمي إلى صحراء الربع الخالي , هذه اللقطات تم نقلها من صحيفة الرياض التي تتولى نشر أجزاء الرحله يومياً في الصحيفه , يضم الفريق العلمي المكون من 86 عالم وباحث من عدة دول أغلبهم من السعودية ومصر وأمريكا وبريطانيا وفرنسا وسويسرا

جاءت موافقة المقام السامي على قيام فريق علمي يضم خبراء من عدة تخصصات من عدد من دول العالم هي أمريكا وبريطانيا وسويسرا ومصر إلى جانب خبراء من المملكة برحلة علمية استكشافية هي الأولى من نوعها بهذا الحجم والمستوى بتنظيم من هيئة المساحة الجيولوجية السعودية لفتح عهد جديد على أكبر صحاري الجزيرة العربية والتي تمثل ربع مساحة المملكة حيث أشرقت مع هذه الموافقة الكريمة الشمس على أكثر من «560» ألف كيلومتر من أراضي المملكة الغالية التي كانت الرمال الذهبية تغطيها مخفية كنوزاً متنوعة تحتها ظلت سنوات طويلة بعيدة عن أعين الباحثين المختصين في عدة مجالات علمية مهمة.



انطلقت رحلة الفريق العلمي من العاصمة الرياض في يوم السبت 25 فبراير، فعند الساعة التاسعة صباحاً كان موعد تحرك قافلة الفريق إلى «حرض» 280كم شرق الرياض حيث اقيم حفل تدشين كبير للرحلة حضره معالي رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور محمد أسعد توفيق وعدد من المسؤولين والقبائل التي تقطن الربع الخالي الذين كانت مظاهر الفرحة والتفاؤل تظهر في أعينهم مما ستخرج به هذه الرحلة العلمية.

ومن نقطة انطلاقه الفريق أكد معالي رئيس الهيئة ل «الرياض» أنه حان الوقت للاهتمام بهذا الجزء الغالي من بلادنا والذي يمثل ربع مساحة المملكة باستكشاف كل ما يمكن استكشافه مما يندرج تحت المجالات العلمية المتخصصة التي تغطيها الرحلة.

المشاركون في الرحلة

وصل عدد المشاركين في هذه الرحلة ما بين علماء ومختصين وإعلاميين وأدلاء وسائقين والمشاركين في الدعم اللوجستي إلى جانب رجال حرس الحدود الذي شاركوا في مرافقة الفريق إلى (100) شخص تقريباً في بعض فترات الرحلة فيما يتراوح عدد العلماء مع الإعلاميين (32) شخصاً ويمثلون (6) جنسيات مختلفة حيث يضم الفريق أمريكيين وبريطانيين وسويسريين ومصريين وسعوديين ولبنانيين.. وفيما يلي أسماء الخبراء والعلماء المشاركين في الرحلة إلى جانب الإعلاميين على ان يتم في الحلقات القادمة نشر بقية أسماء المشاركين من الدعم اللوجستي والسائقين وغيرهم:

٭ روبرت رانفورت - أمريكي.

٭ ألبرت ساتر - سويسري.

٭ جورج بنكي - سويسري.

٭ جون روبل - بريطاني.

٭ محمد سلطان - أمريكي.

٭ يسري عطية - مصري.

٭ إبراهيم نصر - مصري.

٭ مصطفى عبدالرحمن - مصري.

٭ يولاند خوري - لبنانية. LBC

٭ ملحم كعدي - لبناني.

٭ شربل الخوري - لبناني

٭ عبدالعزيز العبيداء - سعودي.

٭ عبدالعزيز اللعبون - سعودي.

٭ محمود الشنطي - سعودي.

٭ عوض الزهراني - سعودي.

٭ عبدالله الشارخ - سعودي.

٭ رشود الخريف - سعودي.

٭ عبدالله الشايع - سعودي.

٭ محمد الغنيم - سعودي، جريدة «الرياض».

٭ حاتم عمر - سعودي، جريدة «الرياض».

٭ زهير نواب - سعودي.

٭ فهد الحميد - سعودي.

٭ محمد شبراق - سعودي.

٭ سليمان صفدر - سعودي.

٭ محمد عمر - سعودي.

٭ محمد حلواني - سعودي.

٭ يحيى طربلسي - سعودي.

٭ صالح السفري - سعودي.

٭ بندر شيكان - سعودي.

٭ عبدالقادر الزهراني - سعودي.

٭ محمد الشمراني - سعودي.

٭ محمد بسيوني - سعودي.


نبدأ .. بسم الله الرحمن الرحيم



--------------------------------------------------------------------------------


الإعداد لأكبر رحلة علمية للربع الخالي بدأ قبل عامين وفريق المساندة تجاوز عدده العلماء المشاركين


الأدلاء وقائدو السيارات المساندة

نستعرض العديد من الجوانب الخفية حول رحلة فريق العلماء الدوليين لصحراء الربع الخالي من التي قد تكون غائبة عن أذهان البعض ومحل تساؤل البعض الآخر ممن يتخيل نفسه وهو يسمع بهذه الرحلة أو يقرأ عنها انه أحد أعضائها متسائلاً.. كيف كان أعضاء الفريق ينامون وسط أكبر صحراء رملية متصلة في العالم على مدى نصف شهر.. وماذا كانوا يأكلون.. وكيف استطاع فريق بهذا الحجم والعتاد تجاوز الرمال الوعرة وغيرها الكثير من الخفايا والتساؤلات التي نجيب عليها ونكشف عنها في هذا الجزء من طرحنا لخفايا الربع الخالي:

جنود مجهولون كانوا خلف التجهيز لهذه الرحلة من كافة الجوانب وقد لا يعلم الكثير أن التجهيز لهذه الرحلة كان منذ نحو عامين.. «الرياض» التقت بالمشرف على الدعم اللوجستي وعلى المؤسسة التي أُسند لها تنظيم الرحلة فيما يخص الغذاء والخيام والتنقلات والسيارات ومعرفة كيف تم الإعداد لأكبر رحلة علمية دولية بهذا المستوى والحجم للربع الخالي فكان التالي:



يقول مبخوت الصيعري انه وفور إسناد المهمة اليهم قام بعدة زيارات لكل من جدة والرياض والدمام والقصيم للتجهيز لهذه الرحلة كما قام العام الماضي بالسير على نفس مسار الرحلة لمعرفة خط سيرها ومعرفة نقاط التوقف ومواقع إنشاء المعسكرات خلال الرحلة، وقال إنني بدأت بتأمين كل متطلبات هذه الرحلة الكبيرة من (أدلاء) من أبناء الربع الخالي وأصحاب خبرة واسعة في صحاريها اضافة إلى سيارات وصهاريج للمياه ووقود السيارات اضافة الى تأمين وقود الطائرة المرافقة، وقمت بتقسيم الرحلة الى (عبورين) العبور الأول من حرض وانتهاءً بالخرخير والثاني من الخرخير إلى يبرين وذلك لتسهيل المهمة، وقد وضعنا شرورة المحطة الداعمة.


قائدو سيارات الفريق العلمي

وخلال (15) يوماً تم تأمين الادلاء والصهاريج الخاصة بالماء وبالوقود مع 4 سيارات مخصصة لنقل وقود الطائرة مع تأمين القوى البشرية من مشرفين وعمال وطباخين كما تم عمل التجهيزات المساندة من شرورة نظراً لقربها من الرحلة في انطلاقتها من الخرخير إلى يبرين وتم كذلك تأمين (40) خيمة صغيرة مقاس شخص واحد مصنوعة من القماش ومجهزة تجهيزاً كاملاً بالسجاد والأسرة والكراسي والطاولات ومفرش نوم لكل خيمة، و(100) قطعة من (الزل) ومولد كهرباء بجميع التمديدات الكهربائية اضافة إلى خيمة كبيرة مقاس 5 * 8 لجلوس أعضاء الفريق مساء كل يوم وعقد اجتماعاتهم اليومية كما تم إعداد مكان مخصص للطعام ومطبخ مجهز تجهيزاً كاملاً ل (100) شخص حيث ان فريق الرحلة يتجاوز (89) شخصاً في كثير من الأحيان، كما أمّنا أكثر من (20) ذبيحة وأكثر من (100) كرتون فواكه ومثلها حليب ومشروبات متنوعة وعصائر و(10) أكياس أرز من الحجم الكبير إلى جانب أكثر من (2500) رغيف خبز وكمية من الخضار و(200) كرتون مياه سعة (40) عبوة مع تأمين صهريج مياه على مرحلتين باجمالي (24) الف لتر وعدد من المواد الغذائية الأخرى، كما رافق الرحلة صهريج وقود للسيارات بسعة (150) الف لتر لسيارات الفريق العلمي والقوى المساندة و(10) آلاف لتر وقود للطائرة منذ انطلاقتها من حرض.


إحدى سيارات الدعم تزود طائرة بالوقود

وعن عدد القوى البشرية المساندة للرحلة على مدى 14 يوماً أوضح الصيعري ان القوى البشرية تصل إلى (28) فرداً ما بين أدلاء وسائقي شاحنات وسائقي 4 سيارات (شاص) دفع رباعي لنقل محروقات الطائرة وسائقي (7) سيارات من نوع (جيب) لنقل المواد الغذائية وبعض المستلزمات لمرافقة الفريق، كما أن من بين القوى البشرية مشرفا ماليا ومشرفا على الخيام ومشرفا على السيارات وكهربائيين وطباخين وقهوجية.


هذا ويعد الإعداد لرحلة كهذه بهذا الحجم من المشاركين وبهذه الفترة الطويلة وفي صحراء كصحراء الربع الخالي أصعب مما يتوقعه أي شخص لم يرافق الفريق ويعايش المشقة وعناء شق أخطر وأكبر صحراء في المملكة..

ويواصل الصيعري حديثه عن التجهيزات لهذه الرحلة قائلاً: انه وقبل الرحلة بفترة تم تغيير جميع إطارات السيارات إلى إطارات (رملية) لتسهيل عبورها لرمال الربع الخالي، كما تم ربط سيارات العلماء بأجهزة اتصال خاصة لسهولة تواصلها مع بعضها البعض خلال خط سير الرحلة.




السائقون في إستراحة


سيارات الفريق العلمي

الصعوبات

وعن أصعب المواقف التي مرت بفريق الدعم اللوجستي المساند لفريق الخبراء خلال الرحلة يقول مبخوت الصيعري ان للربع الخالي خفايا عديدة لا يلم بها إلا أبناؤها والجيولوجيون المتخصصون، كما ان هذه أكبر رحلة ينظمها بهذا العدد والآليات وفيما يخص صهريج المياه فقد تم استهلا جزء كبير منه في وقت مبكر من الرحلة وتم تزويد كمية في الخرخير.

ويضيف قائلاً ان هناك صعوبات كبيرة وتحديات واجهتهم خلال الرحلة منها مدى امكانية عبور صهاريج المياه والوقود المحملة بكميات كبيرة منها لرمال (مهولة) العالية جداً والوعرة والأمر الثاني هو الحرص على عدم وجود أي نقص في مستلزمات الرحلة من مياه وغذاء لأنه من الصعوبة تأمين أي نقص في ذلك في قلب الصحراء، كذلك كان التحدي الكبير والمهمة الصعبة تتمثل في نصب (40) خيمة بالإضافة إلى خيمة كبيرة وخيمة الطبخ مساءً وازالتها صباحاً كل يوم وعلى مدى 13 يوما وهذه مهمة صعبة وشاقة للغاية.

الأمطار

وفي سؤالنا له.. هل عمل حساب الامطار الغزيرة والرياح الشديدة فيما لو حصلت خلال الرحلة.. أجاب الصيعري بشكل سريع.. نعم كانت تلك الاحتمالات مأخوذة في الحسبان لذا كانت الخيام من النوع المقاوم للأمطار ثم عمل اغطية على سيارات المواد الغذائية لحمايتها من الامطار او الرياح الشديدة إلا ان ذلك لم يحدث ولله الحمد.


الأكل للأجانب

وعن وجود طلبات خاصة في الاكل للأمريكيين والبريطانيين والسويسريين خلال الرحلة أكد الصيعري ان ذلك لم يتم حيث لم يطلب منه ذلك وكان الجميع يجلس على مائدة واحدة سعوديين وغير سعوديين على وجبات شعبية. الأمريكيون والبريطانيون والسويسريون يشاركون في العرضة وينامون على كثبان الرمال ويأكلون (القرص)



حرصَ الخبراء الامريكيون والبريطانيون والسويسريون والمصريون المشاركون في الرحلة على جمع كل معلومة تتعلق باختصاصاتهم والاستفادة أولاً بأول من كل ما يظهر لهم من معلومات طوال خط سير الفريق، على اعتبار انها رحلة العمر وقد لا تتكرر على الرغم من تحمل عدد منهم للظروف المناخية والتضاريس الوعرة والشاقة التي لم يعتد عليها أملاً في اكمال المهمة بنجاح وتحقيق الهدف من المشاركة في هذه الرحلة العلمية الاستكشافية لهذه البقعة الهامة لكل العلماء ليس في داخل المملكة وحسب بل لجميع العلماء المتخصصين خصوصاً في المجالات التي غطتها الرحلة.



كان الخبراء غير السعوديين منخرطين إلى درجة كبيرة مع بقية أعضاء الفريق طوال الرحلة لدرجة ان عددا منهم كان يحرص على السؤال عن كل صغيرة وكبيرة تمر على الفريق سواء من مواقف أهل البادية أو مواقع أو غيرها بل شارك عدد منهم أهالي البادية في العرضة الشعبية وحرصوا على التقاط الصور الطريفة والجانبية مع ابناء البادية إلى جانب اهتماماتهم العلمية ورصدهم لمجالاتهم المتخصصة خلال الرحلة.

وفي الأكلات الشعبية لاسيما ما يسمى ب(القرص) وطريقة تجهيزه على رمال الصحراء كان الامريكيون والبريطانيون والسويسريون وأيضا المصريون يشاركون في تذوق هذه الأكلات إلى جانب القرصان والجريش وغيرها.



وعند حلول الظلام وموعد النوم كان بعض الغربيين يأخذ سرير النوم من خيمته الخاصة ويضعه على رأس أحد الكثبان الرملية وينام بدون خيمة في الهواء العليل للاستمتاع بنسيم الليل وجمال الطبيعة وهدوء الأجواء على الرغم من برودة الطقس في بعض الأيام، ويستغل كل منهم أي لحظة من النهار عندما يكون الفريق متوقفا ليقرأ كتابا في مشهد دائماً ما يراه أعضاء الفريق.. إلا أنهم كانوا سعيدين جداً بهذه الفرصة التي سنحت لهم للمشاركة في هذه الرحلة العلمية الاستكشافية حيث دونوا عبر أقلامهم كل صغيرة وكبيرة تهمهم عن الرحلة.. وقد يؤلف البعض منهم كتباً عنها فيما بعد يحكي فيها حياته في الصحراء على مدى نصف شهر الفريق يلتقي الشيخ ابن كلوت أحد المرافقين للرحالة الإنجليزي ويلفرد


الشيخ محمد بن كلوت

التقى فريق العلماء خلال رحلتهم بالشيخ محمد بن صالح بن كلوت - 85 عاماً - في منزله وسط صحراء الربع الخالي وهو أحد المرافقين للرحالة الإنجليزي الشهير (ويلفرد ثيسيجر) المعروف ب (مبارك بن لندن) الذي قطع صحراء الربع الخالي عام 1948م.
وتحدث الشيخ ابن كلوت بايجاز للفريق عن انجازه التاريخي في المشاركة في استكشاف صحراء الربع الخالي على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي واجهتهم خلال تلك الرحلة التاريخية، معرباً عن سعادته واعتزازه بتلك المشاركة التي شارك فيها عدد من المواطنين.

واسترجع ابن كلوت لفريق الخبراء الذي قطع صحراء الربع الخالي ذكرياته حول تلك الرحلة والفرق الكبير بينها وبين هذه الرحلة متمنياً للمشاركين في هذه الرحلة التوفيق لعبور الصحراء، كما عبرها والرحالة البريطاني.

هذا ويحتفظ ابن كلوت بشهادة شكر من المؤسسة العربية للصحافة على انجازه التاريخي في عبور الصحراء تلقاها عام 2003م فريق الخبراء يقف على مدافن «عائلية» على هيئة غرف تحت الأرض تعود للعصر البرونزي



كشف الخبراء في الفريق حقيقة «المدافن» التي وقفوا عليها وعمرها والظواهر الغريبة التي تنتشر في بعض المناطق في الربع الخالي وتحدث خبير جيولوجي عن البيئة النظيفة التي تتميز فيها صحراء الربع الخالي وخلوها من الاشعاعات الخطيرة وكذلك تطرقنا في هذا الجزء للنقاط الأرضية الحدودية مع عمان والامارات والتنوع الحيوي العالي الذي ظهر للفريق خلال رحلتهم في أعماق الربع الخالي وغيرها من الجوانب الهامة



مدافن عائلية

فيما يتعلق بالمدافن التي اطلع فريق العلماء عليها في (يبرين) كشف مدير عام مركز توثيق التراث الدكتور عوض الزهراني ل «الرياض» أنها - المدافن - تتألف من عدة غرف وكانت تستخدم للدفن الجماعي أي أن لكل عائلة مقبرة خاصة، وعددها كبير مما يؤكد أن عدد من كان يسكن في يبرين في ذلك العصر كبير أيضاً وهو يقود لتساؤل في غاية الأهمية ينبغي على كل متخصص أن يبحث ذلك وهو (لماذا كان هذا العدد الكبير يقطن أو يعيش في يبرين خلال ذلك العصر؟)



وأوضح د. الزهراني أن تلك المدافن لم يقم الفريق بالتنقيب فيها إلا أنه من خلال المعلومات الأولية ومن حيث الشكل وما عثر عليه هناك ومن خلال ما تم مشاهدته من قبل المختصين في مثل ذلك في البحرين وجنوب الظهران أنها تنتمي لفترات قديمة جداً بعضها يرجع للعصر (البرونزي) وهي مدافن كبيرة ويتوقع أن بعضها يقع داخل دائرة حجرية إلى الآن لم يعرف تفسيرها في الجزيرة العربية، مشيراً إلى أن مدائن (يبرين) تمثل ظاهرة غريبة منتشرة بعدد كبير إلى جانب أن الآثار في يبرين تمثل نسيجاً حضارياً لعصور ما قبل التاريخ حيث وجد أدوات على السطح من أحجار الصوان مروراً بفترات العصرين البرونزي والحديدي وعصور فترات ما قبل الإسلام (الممالك العربية القديمة) وحتى العصور الإسلامية.

وفي موقع آخر وسط الربع الخالي عثر فريق الخبراء على مقبرة قديمة في أحد المواقع تحيط بها الرمال، رأي أحد الخبراء الجيولوجيين أن عمر (الموقع) قد يعود إلى عشرين مليون سنة بالنظر إلى بقايا الرسوبيات وحيوانات قديمة وبقايا أسماك في الموقع، إلا أن د. الزهراني أوضح ل «الرياض» أن تلك المقبرة عمرها يعود من (003 - 004) سنة تقريباً.



الحدود الدولية

أكد اللواء الركن الدكتور عبدالعزيز العبيداء مساعد مدير عام الإدارة العامة للمساحة العسكرية ل«الرياض» ان الفريق اطلع على النقاط الأرضية التي تفصل الحدود بين المملكة والامارات والمملكة وعمان وكلها موجودة ومفيدة جداً للمسافر ولدوريات حرس الحدود.

وأوضح د. العبيد ان مما لفت انتباهه خلال الرحلة ان عدداً من الطرق التي سار عليها الفريق ممهدة وتزداد سنة بعد سنة وهذا دليل خير وكذلك مما لفت الانتباه عمل حرس الحدود في المراكز التي مر عليها الفريق وسط الصحراء والجهود التي يبذلونها في عملهم ومعرفتهم الكبيرة بالطرق، مشيراً الى ان ما يسر كذلك وصول التعليم لجميع المراكز والمحافظات التي مر عليها الفريق وتسابق ابناء تلك المراكز على الدراسة وكذلك جميع المسؤولين الذين التقاهم الفريق من رؤساء مراكز وشيوخ قبائل ومحافظين وغيرهم يعطون صورة مشرفة عن انفسهم وعن بلدهم وعن المسؤوليات المناطة بهم.


بيئة نظيفه

من جانبه كشف مستشار جيولوجيا النفط والخبير الجيولوجي الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن لعبون ان الربع الخالي يتميز بأنه اقل مناطق المملكة اشعاعاً ويعتبر منطقة آمنة، وبيئة نظيفة مشيراً الى وجود صخور في بعض المناطق (مشعة) وتسبب السرطان الا ان الربع الخالي يعد منطقة آمنة.

وأكد د. ابن لعبون ان رحلة الفريق العلمي الاستكشافية تهيئ المجال للمتخصصين للاكتشافات والتطبيق العلمي فيما بعد، موضحاً

إن المناطق التي وقف عليها فريق العلماء خلال الرحلة وكان بها كميات من المياه سواء عذبة أو مالحة أو كانت من آبار أو من ينابيع طبيعية كلها دلالات على أن المياه موجودة في الربع الخالي ويحتاج الأمر إلى دراسات لمعرفة مصدر هذه المياه وكمياتها ومدى الاستفادة منها في الشرب والزراعة والصناعة لأنه في المستقبل يتوقع أن يتطور في الربع الخالي مناطق سكنية وصناعية وغيرها لاستغلال ما بها من ثروات وكل ذلك يتطلب بنية تحتية.



وعن الصخور قال د. ابن لعبون انها أنواع منها نارية ومتحولة وبركانية وتوجد في الدرع العربي من القويعية وإلى الغرب منها وهناك صخور رسوبية من القويعية وإلى الشرق منها ومن الرسوبية حجر الرمل والطين والجير والمتبخرات وكل منها تترسب في بيئة مختلفة ولها خصائص بعضها خازنة للمياه والنفط والغاز أو حابسة لها أو مصدر لها، وتم خلال الرحلة البحث عن امتداد هذه الطبقات في الربع الخالي لاستغلال ما بها من ثروات، مشيراً إلى أنه في جنوب الربع الخالي تم معرفة طبقة تسمى طبقة الدمام وطبقة أم الرؤوس وطبقة الهدروك التي تتكشف في المنطقة الشرقية حالات إرهاق وآلام في البطن والأسنان وجروح سطحية باشرها طبيب الرحلة



كان موعد أعضاء فريق الرحلة العلمية ومرافقيهم وحتى السائقين مع متاعب الطريق ومشاق الرحلة متوقعا بدرجة كبيرة قبل بدء الرحلة لا سيما مع وعورة الطريق الذي قطعه مرورا بكثبان الرمال العالية وصعوبة التكيف مع الأجواء في الربع الخالي شديدة الحرارة نهاراً والبرودة ليلاً.
ومع طوال فترة الرحلة التي امتدت (41) يوما وسط الصحراء وضرورة قطع مسافات متفاوتة يوميا ما بين نقطة وأخرى حسب خط سير الفريق مع السير مسافة تزيد في كثير من الأحيان على (7) ساعات يوميا على رمال الصحراء كانت مشقة الرحلة بادية بوضوح على كثير من أعضاء الفريق ومعها تعرض عدد من الأعضاء لبعض الاصابات والارهاق، حيث باشر طبيب الفريق الدكتور مصطفى عبدالرحمن والممرض عبدالرحمن الشمراني من المستشفى السعودي الألماني (الراعي الطبي للرحلة) علاج تلك الحالات، والتي تنوعت ما بين آلام في البطن وصداع وارهاق وآلام في الأسنان وعدد من الجروح السطحية الى جانب قياس عدد من حالات ارتفاع الضغط او السكر لدى بعض أعضاء الفريق او السائقين.


نقل أحد أعضاء الفريق بالطائرة للعلاج في جدة

وعلى الرغم من اتخاذ طبيب الرحلة كل الاستعدادات والتدابير لاستقبال حالات لدغات عقارب او ثعابين خلال الرحلة والتهيؤ لذلك بعدد من الأمصال الخاصة بمثل تلك الحالات الا انه لم تحدث اي اصابة من هذا النوع بين أعضاء الفريق على الرغم من كثرة العقارب السامة وسط الصحراء، في الوقت الذي أمن فيه المستشفى الرحلة بكمية كافية من المسكنات والأدوية المتوقع الحاجة لها خلال الرحلة.

وكانت أصعب حالة مرضية واجهها الفريق وعاش معها لحظات حرجة هي اصابة الدكتور زهير نواب أحد أعضاء الرحلة بآلام شديدة ومفاجأة في الكلى اتضح فيما بعد وجود عدد من الحصوات في الكلى، وفي صباح اليوم الثاني مباشرة هبطت على أرض مطار ذعبلوتن حيث يتوقف الفريق طائرة الاخلاء الطبي التي وجه بها سمو ولي العهد - حفظه الله - لنقل د. نواب إلى جدة على الفور في تجاوب سريع من لدن سموه الكريم حيث جهزت الطائرة بغرفة عناية مركزة وكافة الخدمات الطبية اللازمة.

وبعد ثلاث ساعات من اقلاع الطائرة من قلب صحراء الربع الخالي وصلت الى جدة حيث نقل د. نواب الى المستشفى لتلقي العلاج ليتصل فيما بعد اعضاء الفريق ليطمئنهم بسلامته فيما واصلت الرحلة خط سيرها على الرغم من تزايد حالات الارهاق بين اعضاء الفريق خصوصا في الأربعة ايام الأخيرة الا ان الفريق تجاوز جميع التحديات والمخاطر وأكمل المهمة بنجاح يولاند.. أول سيدة إعلامية تقطع صحراء الربع الخالي

سجلت مراسلة القناة الفضائية اللبنانية (L.B.C) السيدة يولاند خوري اسمها كأول سيدة إعلامية تقطع صحراء الربع الخالي في أسبوعين ابتداء من الرياض ثم حرض مروراً بالعديد من المراكز والهجر بالحدود السعودية مع الإمارات وعمان واليمن وصولاً إلى حرض مرة أخرى ومنها إلى الرياض مروراً بالعديد من التحديات بالغة الصعوبة المتمثلة في وعورة أجزاء كبيرة من الطرق التي سلكها الفريق وقسوة المناخ ومتاعب الرحلة، وهي السيدة الوحيدة المشاركة مع الفريق.
عن تجربتها الشاقة تقول يولاند إنها أصعب مهمة نفذتها في حياتي إلا أن حصيلة الاكتشافات التي خرج بها الفريق هونت من كل ذلك.

وعن تكرار التجربة أكدت يولاند أنها مستعدة للرحلة القادمة للربع الخالي ولن تتردد فيها اطلاقاً.

ووعدت مراسلة ال (L.B.C) عبر الفيلم الوثائقي الذي تعمل على إعداده عن الرحلة أن تنقل للعالم أجمع جمال الربع الخالي وأسرار صحارى المملكة ورمالها الذهبية.
تعطل إحدى سيارات القافلة وسط الصحراء



تعطلت سيارات قافلة الفريق العلمي خلال سير الفريق وسط الصحراء ما استلزم طلب قطع غيار لها من محافظة شرورة عن طريق هاتف الثريا بتكلفة تصل إلى (4) آلاف ريال وتطلب لايصال القطعة إلى الخرخير مبلغ تجاوز قيمة قطع الغيار، إلا أن الفريق كان مضطراً لتأمينها لضمان مواصلة سير الرحلة لا سيما بعد أن عرقلت تلك السيارة الرحلة أكثر من مرة نتيجة غوصها في الرمال حيث إنها كانت تسير بدون (دبل).
وبعد وصول قطع الغيار إلى الخرخير قاطعة مسافة تتجاوز 500 كم قامت طائرة الفريق بنقل القطع من الخرخير إلى نقطة توقف الفريق ليبدأ الميكانيكي المرافق للرحلة مهام عمله في تركيب القطعة في أسرع وقت مع غروب الشمس ليعلن قبيل بزوغ الشمس صباحاً انتهاء المهمة بنجاح بعد تركيب القطعة الجديدة لتواصل السيارة رقم (6) سيرها مع القافلة متوغلة في عمق الصحراء بحيرة «أم الخشوم» طولها كيلومتر ونصف الكيلو متر وعرضها كيلومتر وتغذيها (4) ينابيع وتؤمها الحيوانات والطيور




لا تزال ردود الفعل الواسعة بين كثير من المتابعين والمهتمين والمختصين في (المياه) تتزايد حول حقيقة آبار المياه العذبة والمالحة والبحيرات والينابيع العديدة التي وقف عليها فريق الخبراء في أعماق صحراء الربع الخالي، ونشرت «الرياض» معلومات وصوراً عنها، وغطت قضية المياه تلك على كثير من الاستكشافات العلمية التي رصدها الفريق والنتائج التي خرج بها، وعلمت «الرياض» أن تلك القضية كانت محل تساؤلات وحديث كثير من المختصين في عدد من الأجهزة الحكومية المعنية بهذا الأمر.
«الرياض» تطرح في هذا الجزء تفاصيل علمية دقيقة حول ذلك مع صور خاصة من عمق الصحراء والعديد من الجوانب الهامة المتعلقة بحقيقة وجود مياه في صحراء الربع الخالي:


للحديث حول مياه الربع الخالي التقينا بالمستشار الجيولوجي الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن لعبون أحد أعضاء الفريق العلمي المشارك في الرحلة الاستكشافية الذي شدد في بداية حديثه على أن ما تمخض عن الرحلة الاستكشافية بشكل عام هي مشاهدات سريعة أما الاستنتاجات العلمية فتتطلب المزيد من البحث والتمحيص والدراسات التفصيلية اللاحقة، الأمر الذي لا يتم إلا بتضافر الجهود بين الجهات ذات العلاقة والمراكز البحثية.



وقال د.ابن لعبون إن وزارة المياه والكهرباء وأرامكو السعودية هما الجهتان اللتان لديهما المعلومات الكثيرة والمؤكدة حول نوعيات المياه وكمياتها ومصادرها والطبقات الخازنة لها ومواقع آبارها وهي الجهات ذات العلاقة والمرجع المعتمد في هذا الشأن، إلا أنه أكد أن «البحيرة» المذكورة قد تكون معروفة لدى بعض الناس أو بعض الجهات إلا أنها لم تدرس ولم ينشر عنها من قبل حيث كان يعتقد أنها (سبخة) كبقية السبخات مالحة المياه وعليه فإن العثور عليها ودراستها يُعدان من أهم إنجازات هذه الرحلة العلمية التي لا تزال بحاجة للمزيد من الدراسة.



وأضاف: إن هنالك العديد من الجهات التي لديها المختبرات المتخصصة لتحليل ودراسة المياه، ومن أحدثها مختبرات تحليل المياه في هيئة المساحة الجيولوجية بجدة، وقد قام عدد من أعضاء الفريق العلمي بزيارة هذه المعامل ووقفوا على أحدث التقنيات المستخدمة فيها.

تمويل الدراسات

ودعا د.ابن لعبون في هذا الإطار جميع مراكز البحث العلمي في الجامعات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية لدعم الدراسات والأبحاث العلمية بشكل عام وخاصة الدراسات المتعلقة بالربع الخالي، إضافة إلى دعوة جميع الجهات الرسمية وشركات القطاع الخاص ورجال الأعمال لتمويل هذه الدراسات.

وقال ابن لعبون إن معظم مصادر المياه الجوفية والمياه السطحية معروفة لدى الجهات ذات العلاقة كوزارة المياه والكهرباء وأرامكو وحرس الحدود وغيرهم، كما أن مواقع الآبار والسبخات موثقة في الخرائط الطبوغرافية للربع الخالي والتي أصدرتها إدارة المساحة الجوية في وزارة البترول والثروة المعدنية وأصبحت هذه الإدارة حالياً تابعة لهيئة المساحة الجيولوجية، مضيفاً أنه من الطبيعي قبل وأثناء القيام بأي رحلة علمية أن نتطلع لاكتشاف جديد أو العثور على معلومة تعزز أخرى أو تنفيها، فكيف برحلة إلى منطقة تُعد من أكثر بقاع الأرض غموضاً ورهبة، وهي الربع الخالي، لذا كان الأمل يحدو أعضاء الفريق لاكتشاف الكثير من غموض هذا الجزء الغالي من بلادنا الطيبة، فكان البحث عن ثروات الربع الخالي، وخاصة المياه من أهم أهداف الرحلة، وقد تم المرور على معظم الآبار والمستنقعات التي كانت على مسار الرحلة أو قريباً منه وتمت دراستها وأخذ عينات من مياهها لدراستها مختبرياً لاحقاً.



أنواع المياه

وعن أنواع المياه ومصادرها وأشكال ظهورها أوضح أن منها «العيون أو الينابيع»، وهي مياه تجري من صخور رسوبية وقد تكون عذبة أو مرة مشكلة بحيرات كالينابيع التي عثرنا عليها في الجزء الجنوبي الغربي لسبخة مطي في الربع الخالي، والنوع الثاني (بحيرات بين كثبان الرمال) وهي مياه تجد طريقها بين الكثبان مكونة مستنقعات أو بحيرات تتجمع فيها المياه فوق طبقة من السبخات غير المنفذة وقد تكون دائمة فتنبت حولها النباتات مثل (أم الحيش) شمال السحمة، أو فصلية أو مؤقتة وتتبخر المياه مكونة طبقات من الأملاح كسبخات شيبة، والنوع الثالث (مياه قريبة جداً من سطح الأرض) على عمق متر أو أعمق، وقدتكون مالحة ونتيجة تبخرها من خلال ما يعلوها من رمال أو تربة تشكل سبخات رطبة مثل سبخات الشيبة، وهناك كذلك (المياه الضحلة) وهي التي تحفر يدوياً من قبل رجال الربع الخالي مثل عدد الخرخير و(مياه عميقة) تُحفر آلياً وتنتج بواسطة الضخ أو السحب مثل جميع الغلمات، و(مياه آبار عميقة فوّارة) «إرتوازية» وهذه تحفر آلياً وتكون المياه تحت ضغط عال مما يترتب عليه صعودها فوق سطح الأرض بارتفاع قد يصل إلى عشرات الأمتار مثل قلمة المهولة (الفوّارة).



مسمّيات الآبار

وفي سؤالنا للمستشار الجيولجي د.ابن لعبون عن تسميات هذه الآبار في الربع الخالي أجاب أنها تتنوع حسب طرق حفرها وأعماقها ونوعيات مياهها ومما مر به الفريق العلمي خلال الرحلة أو سمع به من الأدلاء وسكان الربع الخالي (القلبان) وعادة ما تكون قديمة وقد يجدد حفرها، و(الخيران) وهي الحفر ضحلة المياه التي تحفر في السبخات أو بين التلال وفي بطون الأودية وتكون مياهها مالحة، و(القلمان) وهي الآبار العميقة التي تحفر آليا وتبطن بأنابيب التغليف (الكيسي - الكيسينج) وقد تكون مياهها عذبة أو مالحة كبريتية، و(الأبيار) قد يقصد بها الآبار القديمة، و(الحفاير)، وهي آبار تحفر يدوياً وهي بدع أي حديثة، و(الجاهليات) وهي آبار قديمة جداً ولا يعرف من حفرها وقد يجدد حفرها أو صيانتها وهي عكس الحفاير أو البدع الحديثة، وكذلك من التسميات (البحوث) وهي ينابيع أو عيون يغطيها الرمل أو الطين وتكون قريبة ويسهل حفرها، و(العدد) وهي آبار مياهها مستساغة للشرب وسقيا للبهائم، و(المشاش) وهي آبار ضحلة أو حفر عادة ما تكون في بطون الأودية ويرتفع منسوب مياهها تبعاً لهطول الأمطار وعدمها.



شلالات البحيرة

وحول وجود شلالات لهذه البحيرة في الربع الخالي تابع ابن لعبون حديثه قائلاً: إن الماء يفيض من مستوى هذه البحيرة ليصب كشلال صغير في منخفض آخر مشكلاً بحيرة أو مستنقع آخر تنبت فيه النباتات أيضاً.

31 درجة مئوية

ويشير د.ابن لعبون أن المياه المتدفقة من العيون حارة نسبياً وتنبعث منها رائحة كبريتد الهيدروجين النفاثة ودرجة حراره المياه عند الينابع كانت 31 حيث تم أخذ عينات من الماء وتظهر المعلومات المبدئية لطبيعة المياه أنها تتشابه مع المياه المخزونة في متكونة أم الرضمة الذي يقع أسفل متكون أم الرؤوس وأن هذه المياه ربما وجدت طريقها إلى السطح عبر صدوع وتشققات في الطبقات التي تعلوها في متكوني أم الرؤوس أو الدمام.

ومضى قائلاً: تؤم البحيرة حيوانات وطيور حيث لاحظنا آثار جمال ومخلفات بهائم وآثار أرجل طيور مختلفة وجزء من طائر كبير ميت ربماكان نسراً وطائر صغير وحيد يتنقل بين نبات الحلفاء والطرفاء.

ويقترح ابن لعبون أن تسمى هذه البحيرة باسم (بحيرة الخشوم) نظراً لأهميتها ولعدم وجود اسم لها على الخريطة الطبوغرافية للمنطقة ولقربها من موقع الخشوم الجغرافي.


أشجار ونخيل بجوار البحيرة

قبيلة في الربع الخالي تتحدث لغة «غير مكتوبة» تحتاج لمترجم لفك طلاسمها



نكشف في هذا الجزء حقيقة اللغة (الغريبة) وغير المفهومة التي تتحدث بها جماعات من سكان الربع الخالي من المواطنين وعادات الزواج في الربع الخالي وطرق العلاج لديهم وطريقة التداوي من سم العقارب بالشعر وكيف يقضي سكان الصحراء أوقاتهم وسط الرمال الذهبية وكيف يحل ابناء البادية مشاكلهم بعيداً عن المحاكم..

(اللغة المهرية)

التقت «الرياض» وسط الصحراء بعدد من أبناء قبيلة المهرة الذين يسكنون الربع الخالي ويتحدثون لغة غريبة وغير مفهومة تسمى اللغة المهرية اضافة الى اللغة العربية كانت عباراتها محل تساؤل كثير من اعضاء الفريق العلمي المشارك في الرحلة، حيث ان هذه اللغة او اللهجة غريبة في نطقها وكلماتها وحتى في نطق الارقام ويحتاج المستمع اليها الى ترجمة خاصة حتى يفك طلاسمها..

ويشير الدكتور سالم بن طيران استاذ الآثار واللغات القديمة بكلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود ان هذه اللغة او اللهجة تنحدر من اللغة اليمنية القديمة وتحديداً لغة (المملكة الحميرية القديمة) في اليمن وأصلها من محافظة مهرة شرق اليمن التي يتحدث سكانها اللغة المسماة باللغة المهرية.

وأوضح د. ابن طيران ان لهذه اللغة عدة لهجات فسكان الشريط الساحلي لهم لهجة ولسكان السهل الصحراوي لهجة وبعض أفرادها يتحدث لهجتين وهي لغة (غير مكتوبة) الا ان اهلها يتحدثون بها بالتوارث وفيها نصوص شعرية وغنائية ورقصات ولها طقوس خاصة.



واضاف ان قبيلة المهرة في الربع الخالي هي التي تتحدث بهذه اللهجة التي تمتد الى مناطق في عمان وهي منقرضة في الجزيرة العربية، ولكن لأن الربع الخالي يحد محافظة مهرة في اليمن شمالاً لذا كان سكان البادية قديماً وقبل ترسيم الحدود يخرجون ويدخلون بين اليمن والسعودية فوصلت هذه اللغة الى الربع الخالي.

ولم يحدد د. طيران عدد المتحدثين بهذه اللغة الغريبة، إلا ان احد المختصين ذكر انها لغة قديمة جداً استمرت منذ فترة قديمة جداً واصبحت مستخدمة بين مجموعات بسيطة في الربع الخالي في مناطق تكاد تكون معزولة وأهلها لم يحتكوا بغيرهم فاشتهروا بهذه اللغة.




(الزواج في الربع الخالي)

وعن عادات الزواج تحدث ل«الرياض» علي بن احمد المهري أحد أهالي مركز ذعبلوتن قائلاً ان أي زواج لأي من ابناء القبيلة يجب ان يقام له احتفال لمدة ثلاثة ايام تكون القبيلة في حالة فرح طيلة تلك المدة، ففي اليوم الاول يكون هناك حفل عشاء كبير للرجال تحضره جميع القبائل القريبة المدعوة للحفل وبعد الترحيب بالضيوف وبكل قبيلة يبدأ إلقاء القصائد الشعرية

ويشارك المدعوون في العرضة الشعبية حتى آخر الليل وبعد انتهاء الحفل يقضي الضيوف ليلتهم الأولى عند أصحاب الدعوة حتى اليوم الثاني حيث يكون هنالك حفل غداء يحضره شيوخ القبائل وجميع المدعوين ويتم في ذلك اليوم تجهيز العريس لليوم الثالث ويقضي الضيوف ليلتهم الثانية عند أهل العريس وفي صباح اليوم الثالث يقام كذلك حفل غداء كبير للضيوف يغادر بعدها من يرغب الرحيل من القبائل الى هجرهم أو مراكزهم بعد توديع العريس والذي يكون باستطاعته في يوم الاحتفال الثالث الدخول على زوجته.

هذا ويحدد مهر العروس غالبا عن طريق أهلها أو القبيلة ويتراوح ما بين 60 - 70 ألف ريال.



العلاج وطرق التداوي

وعن العلاج وطرق التداوي من الأمراض التي تصيب أبناء البادية ممن يسكن الربع الخالي ذكر المهري ان ابناء البادية مضطرون للاعتماد على أنفسهم عند عدم وجود مراكز صحية في المواقع التي هم فيها لا سيما ان كثيرا من المراكز الموجودة لا يعمل فيها الطبيب الا يوم في الاسبوع فقط، ويقول غالبا (الكي) او اتباع اسلوب العلاج الشعبي البسيط هو المتبع في كثير من الحالات.

وذكر ل «الرياض» عدد من أبناء البادية انهم اذا كانوا على مقربة من الحدود السعودية العمانية فإنهم يدخلون عمان للعلاج في مراكزها الصحية ثم يعودون لمراكزهم داخل الصحراء وذلك عادة يكون في الحالات المرضية الحرجة وفي حال عدم توفر مراكز أو مستشفيات قريبة الا ان المهري كشف ل «الرياض» عن عدد من الطرق الغريبة التي يستخدمها ابناء البادية في صحراء الربع الخالي للعلاج.. فعند علاج الاصابات التي تحدث جراء لدغات العقارب السامة يقول المهري إنه يتم احضار المصاب وتعمل عليه حلقه من مجموعة من الأشخاص ويردد أحدهم بعض العبارات ويرددون معه نفس تلك العبارات بأسلوب غريب مشابه لأسلوب القاء القصيدة حتى يخرج السم من جسد المصاب دراسة إمكانية الاستفادة من رمال الربع الخالي لتنظيم رالي للسيارات

مساء السبت (الثاني) من الرحلة الاستشكافية للربع الخالي كان موعد وصول فريق العلماء إلى محافظة الخرخير جنوب المملكة بعد رحلة يوم شاق قطعها الفريق من خيران مروراً بمهولة إلى الخرخير التي قضى فيها ليلة كاملة في ضيافة المحافظة التي ظهرت أضواء شوارعها متلألئة أمام أنظار قافلة الفريق مع غروب الشمس من بين كثبان الرمال في صورة بديعة تحكي تحدي الصحراء بظروفها القاسية حيث بدت هذه المحافظة الهادئة كالعروس وسط رمال الربع الخالي بعمرانها ومزارعها حتى وإن كانت ذات طابع بسيط..



خرج أهالي محافظة الخرخير الذين كانوا يترقبون وصول فريق العلماء بشوق إلى الطرق لاستقبال الفريق لحظة خروج قافلة الرحلة من بين كثبان الرمال، وكان الفلكلور الشعبي والقصائد السمه البارزة في احتفال أهالي الخرخير بالفريق حيث كان محافظ الخرخير الجديد فيصل بن فالح الودعاني في استقبال فريق العلماء مرحباً بهم في المحافظة باسم سمو أمير منطقة نجران، وتناول الجميع طعام العشاء وقضى الجميع ليلتهم في ضيافة المحافظة.

وفي صباح اليوم التالي خرجت «الرياض» في جولة للاطلاع عن كثب على هذه المحافظة والالتقاء بأهاليها وقبيل الظهر عدنا إلى مبنى المحافظة حيث كان المحافظ قد أنهى اجتماعاً خاصاً مع أعضاء الفريق العلمي، ومن ثم تم توديعه استعداداً لمواصلة خط سير الرحلة.



رالي سيارات

يحمل المحافظ الجديد للخرخير فيصل الودعاني الذي استلم مهام عمله مؤخراً في هذه المحافظة الواعدة والمهمة على الحدود مع دولة اليمن الشقيقة وهو يعد أحد أصغر المحافظين ويحمل الشهادة الجامعية.. يحمل الكثير من الطموحات والأفكار لتطوير المحافظة والنهوض بها مستقياً التوجيهات والحرص من الأمير مشعل بن سعود أمير منطقة نجران نظراً لما تمثله المحافظة من أهمية كغيرها من المحافظات.

وقبيل مغادرة الفريق الذي يضم مختصين في العديد من المجالات الخرخير عقد اجتماعاً مع المحافظ تم التطرق فيه لعدد من الأفكار والمقترحات التي تخص المحافظة في إطار ما يرصده فريق الخبراء من مشاهدات حول جميع المراكز والهجر والمحافظات والمواقع التي مروا بها خلال رحلتهم الاستكشافية.

وأوضح محافظ الخرخير ل«الرياض» أنه تم في الاجتماع طرح «مقترح» حول إمكانية الاستفادة من كثبان رمال الربع الخالي القريبة من الخرخير لتنظيم رالي للسيارات شبيه برالي حائل ومدى نجاح هذه الفكرة في حال تقدم رجال الأعمال بطلب ذلك، إضافة إلى أهمية تواصل الخرخير مع جميع الجهات بما يسهم في تطويرها مستقبلاً.




ويرى محافظ الخرخير في حديثه ل«الرياض» أن اكتمال الطريق المعبد الذي يربط الخرخير بشرورة سيفتح المجال بشكل أوسع للتنمية وتطوير الخدمات خصوصاً أن الخرخير غير مربوطة بأي محافظة أو مدينة بطريق معبد، مشيراً إلى أنه تجري حالياً أعمال السفلتة ورصف الطريق من جهة شرورة، وكذلك من جهة الخرخير وتم العمل على أكثر من 300كم تقريباً منه ويتوقع اكتماله خلال عامين من الآن بمشيئة الله، مؤكداً أن هذا الطريق من شأنه أن يخدم المحافظة والمارين بها في جميع المجالات السياحية والتجارية وحتى للحجاج القادمين من عمان.

وأضاف: إن عدد سكان الخرخير يصل في مجمله إلى 3000 نسمة، ومستقبل المحافظة سيكون واعداً في القريب العاجل، خاصة بعد ترسيم الحدود الدولية مع اليمن الشقيق.



وعن توفر الخدمات في المحافظة أوضح الودعاني أن أهالي الخرخير ينتظرون الكثير من الخدمات الأساسية على الرغم من توفر خدمات الكهرباء والماء والمدارس إلا أن الأمر المهم هو عدم توفر غرفة عمليات في المركز الصحي بالمحافظة على الرغم من أهمية ذلك الكبيرة خصوصاً مع طول المسافة بين المحافظة وشرورة في حال حدوث حالات علاجية طارئة.

«الرياض» تجولت في الخرخير (بوابة الربع الخالي الجنوبية) والتقت عدداً من سكانها الذين قدموا شكرهم لسمو أمير منطقة نجران على اهتمامه بالمحافظة متمنين المزيد من الخدمات لا سيما في الأمور الأساسية.



ويوجد في الخرخير مدرسة للبنات ابتدائية ومتوسطة ومدرسة للبنين ابتدائية ومتوسطة وثانوية ومركز صحي، ويرى بشير المنهالي ومحمد المنهالي من سكان الخرخير أن المحافظة بحاجة ماسة لخدمات الهاتف الجوال إضافة إلى تعزيز محطتي توليد الكهرباء وتحليلة المياه التي عادة ما تتعطل خلال الصيف.

وذكر أحد سكان المحافظة أن بعض الأهالي يتطلعون لمكتب ضمان اجتماعي وجمعية للبر وتعزيز الخدمات الصحية لتوفير عناء ومشقة الطريق على كبار السن والنساء، وعن الزراعة يشير عدد من الأهالي أنها موجودة لتوفر المياه إلا أن معاناتهم الدائمة تكمن في كثافة الرمال التي تغمر مزارعهم الصغيرة بين فترة وأخرى.

قافلة الفريق تتحدى الرمال














حرس الحدود

البدو يفاجئون الفريق العلمي بــ«الألعاب النارية»



فاجأت قبائل من البدو الرحل، الفريق العلمي الجيولوجي المكلف باكتشاف الربع الخالي، باستقبالهم بالألعاب النارية، في الليلة الأولى لبدء رحلتهم الاستكشافية لصحراء الربع الخالي، وهو ما لم يخطر في ذهن أفراد الفريق المكون من 50 شخصا، إضافة لمشاركة بعض الجهات الحكومية، بعد أن اعتقدوا أنهم تركوا خلفهم كل مظاهر المدينة وصخبها.
علامات الفرح والدهشة التي ارتسمت على مجموعة اكتشاف المجهول في الربع الخالي زادت مع حدة الجدل الذي احتدم إلى حد التنافس بين القبائل التي وفدت إلى مخيم الفريق لإكرامهم، وخاصة ما بدا واضحا بين قبيلتي «آل مرة» و«الصيعر» وهما من القبائل التي ترتحل في الأجزاء الشرقية من الربع الخالي.
المطالبة بمحمية محلية لحفرة النيزك ومراكز للدراسة الميدانية للعلوم المختلفة



طالب الدكتور يسري عطية مدير عام المتحف الجيولوجي في مصر الجهات المعنية في السعودية بضرورة استغلال موقع حفرة النيزك في صحراء الربع الخالي، من خلال تسوير الموقع والاهتمام بالمواد الحديدية والمتفحمة في الموقع منذ مئات السنين، بعد سقوط نيزك من الفضاء الخارجي في الموقع، وإعادة تنظيف الحفرة من بعض الرمال والحد من زحفها باتجاه الموقع في المستقبل، بالإضافة للقيام بفرض رقابة على الموقع للتخلص من عمليات الجمع العشوائي الذي تتعرض له من قبل البعض.
وألمح الدكتور يسري إلى أنه من المفترض إعلان تلك المنطقة محمية محلية يجب الحفاظ عليها وتطويرها بشكل دائم، أو حتى إعلانها محمية عالمية تشرف عليها منظمة اليونسكو للقيام برعايتها.

وحذر الدكتور يسري وهو عالم جيولوجي ومتخصص في الحفريات الفقارية من مغبة ما تواجهه هذه المنطقة من خطر بيئي، متمثل في إمكانية حدوث عملية انقراض سريع لمعالم سقوط النيزك في غضون الـ 20 عاماً القادمة، وأضاف «في الحقيقة أن أعداد القطع الموجودة في الموقع بدأت في التناقص بشكل ملحوظ ومخيف، لسببين الأول جراء عملية الجمع العشوائي أو المنظم لتلك العينات من قبل بعض الأشخاص الذين يقومون بزيارة لذلك الموقع، بهدف الاحتفاظ بها كذكرى أو بيعها لجهات أخرى، كما هو متعارف عليه دولياً، وثانياً بسبب تراكم رمال الصحراء على ما تبقى من تلك المعالم».

الدكتور يسري الذي كان ضمن الفريق العلمي الذي عبر صحراء الربع الخالي في رحلة علمية استكشافية نظمتها الهيئة السعودية للمساحة الجيولوجية أكد بقوله «هذا الموقع يعتبر أحد أهم المعالم على مستوى العالم، حيث توجد هناك أماكن متفرقة حول العالم، لا يتجاوز عددها أصابع اليد كحفرة النيزك في الأرجنتين والهند، وفي حال حدوث ما نخشاه وهو اختفاء ذلك الموقع أو اندثار معالمه، فإن السعودية حتماً ستخسر احد المعالم التي تسعى دول أخرى للحفاظ عليها، كمصدر رئيس للسياحة وإجراء البحوث العلمية عليها».

من جهة أخرى طالب الدكتور عبد العزيز بن لعبون الأستاذ المساعد في قسم الجيولوجيا بجامعة الملك سعود في الرياض بضرورة إنشاء مراكز ميدانية متخصصة تعنى بشتى العلوم المختلفة في أنحاء متفرقة من صحراء الربع الخالي، بحيث تكون مجهزة بكافة الأدوات التي يحتاج لها الباحث خلال عمله البحثي في حقل العمل الجيولوجي، معللاً ذلك بالغموض الذي يحيط بتلك المنطقة، في ظل عدم توفر معلومات كافية من البحوث بسبب وعورة الوصول لتلك المناطق، وأضاف «هناك مراكز متخصصة لدراسة الصحراء في عدد من الجامعات السعودية، وفي وجهة نظري بأن تلك المراكز من الممكن أن تؤدي عملها بشكل أفضل عندما يكون التواجد في تلك المناطق بشكل أكبر، حتى يتسنى للباحث دراسة الصحراء وما يوجد بها من معادن ومياه ونباتات وحيوانات عن قرب وفي أوقات مختلفة».

وأنتقد الدكتور اقتراحا تقدم به أحد العلماء المشاركين معه في الرحلة العلمية الاستكشافية، يتضمن تفعيل الدور السياحي في صحراء الربع الخالي، وأوضح بأن العمل السياحي عمل رائع شرط أن لا يتم الاكتفاء بتحويل سكان تلك المناطق إلى أيادي عاملة فقط كما هو متبع في عدد من الدول الرائدة في مجال السياحة، وإنما من خلال تقديم الدعم المادي والمعنوي وحتى بالأفكار والمشاريع المراد تنفيذها في تلك المناطق، وإشراكهم في العملية التجارية والاستثمارية.

بحيرات الربع الخالي

قال البروفيسور السويسري ألبرت مارتر الخبير الجيولوجي في تصريح ل «الرياض» أن الربع الخالي يمثل ظاهرة تستحق الدراسة والعناية وقد اكتشفنا الكثير من هذه الظواهر، ومما لفت اهتمامي تغير الظروف المناخية في هذا الجزء من الجزيرة العربية خاصة فيما يتعلق في ظاهرة (النسون) الأمطار الموسمية وهي التي تسقط صيفاً.

وأضاف أنه تتم دراسة هذه الظاهرة كما حصل في رمال الوهيبة في عمان من خلال دراسة كثبان الرمل للتعرف على الطبقات المختلفة من الكثبان ومنها نستنتج تغير ا لظروف المناخية وكذلك دراسة ما يعرف بالصواعد وهي الترسبات التي تتكون في الكهوف نتيجة وصول مياه الأمطار إليها وتكوين طبقة الصواعد في قاعها مكونة أشكالاً من الرواسب الجيرية.



وعن الطقس في الربع الخالي وهل وجده كما كان يتوقع.. قال ألبرت اننا تتبعنا دراسة المناخ القديم خلال (400) سنة الماضية ووجدنا أنها تعرضت لعدد من فترات الجفاف كالوقت الحاضر وفترات مطيرة.

ومضى قائلاً: وخلال الفترات المطيرة كان جنوب الربع الخالي عبارة عن بحيرات تنمو فيها الغابات وتؤمها الحيوانات والطيور وخلال هذه الدراسات نستنتج كيف تتغير الظروف المناخية نتوقع ما سيحصل، وهناك اهتمام آخر لدراسة رمال هذه المنطقة هو البحث عن قطع صخور النيازك وقد عثرنا على (4000) قطعة الكبيرة منها بحجم كرة القدم والصغيرة بحجم البيضة، وقطع النيازك هذه مصدرها من كوكب المريخ شرق الربع الخالي.



الاستيطان القديم

أستاذ جغرافية السكان الدكتور رشود بن محمد الخريف أكد ل «الرياض» انه واجه خلال الرحلة صعوبة في دراسة البادية في الربع الخالي لعدم تواجد كثير منهم لا تجاههم إلى شمال المملكة نظراً لعدم سقوط الأمطار في المنطقة خلال السنوات الماضية، إلاّ انه استطاع جمع بعض المعلومات من عدد ممن التقاهم خلال الرحلة.

وقال د. الخريف انني اطلعت على المراكز العمرانية لدراستها بشكل أكبر مستقبلاً.

لأن هناك انطباعاً عاماً بأن هذه المراكز ستشهد نمواً كبيراً في المستقبل نظراً لاهتمام الدولة بالمراكز العمرانية على حدود المملكة الجنوبية على وجه الخصوص وكذلك الشمالية.



وأضاف ان هنالك تناقصاً في أعداد البادية نتيجة استيطانهم في المدن والقرى طمعاً في الخدمات التعليمية والصحية إلاّ أنه لا تزال هناك مجموعات من البادية تقطن الصحراء والبادية جزء من تراثنا في الجزيرة العربية وينبغي الاهتمام به من حيث معيشتهم وأحوالهم الصحية ولذلك أعدت استبانة طويلة جداً للرحلة تشمل خصائص السكان الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية كما تشمل معلومات عن القطعان التي يمتلكونها سواء أكانت أغنام أو ابل وكذلك نوعياتها أي الابل هل هي مجاهيم أم مغاتير أو غير ذلك، كما تشتمل الاستبانة على سؤال عن أغراض امتلاك هؤلاء البادية لهذه القطعان وتنقلاتهم بين الصيف والشتاء ومعلومات عن الأسرة بكاملها ومستوياتهم التعليمية وأعمالهم التي يمارسونها وهل يمارسون الرعي أو غيره وكذلك مدى وجود اعاقات في الأسر البدوية ولكن مع الأسف لم نتمكن من مقابلة أسر بدوية خلال الرحلة في أماكن سكناها إلاّ أننا جمعنا معلومات أخرى هامة من القبائل في الربع الخالي ومناطق سكناهم وبالنسبة للمدن والمحافظات لا توجد بشكل كبير ولكن هنالك شرورة والخرخير وبعض المراكز الصغيرة في الربع الخالي وكلها ستشهد نمواً مستقبلاً ومن ناحية القبائل الموجودة سيتم دراستهم في المستقبل دراسة أكثر تعمقاً لأن هذه الدراسة التي تمت هي دراسة استكشافية أطلعتنا على أبعاد الموضوع وجعلتنا نعتقد ان دراسة ذلك مهمةجداً لاسيما إذا علمنا ان سكان الربع الخالي لم يدرسوا من قبل أي باحث في الماضي باستثناء بعض الرحالة الذين عبروا الربع الخالي في العقود الماضية.

وعن الاستطيان قال د. الخريف في حديثه ل «الرياض» ان أغلب القبائل استوطن في الهجر والمدن طلباً للخدمات التعليمية والصحية وللأعمال بنسبة كبيرة ولم يبعد في البادية منهم إلاّ أعداد قليلة والبعض منهم استوطن بشكل ليس دائم نتيجة لتنقلاتهم وقت الربيع.
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 26 Mar 2008, 04:56 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
سالمين كل تمر --> ~

الصورة الرمزية الموت الحمر
الموت الحمر غير متواجد حالياً
العضوية : 1168
تاريخ التسجيل : Dec 2007
عدد المشاركات : 4,641
النقاط : الموت الحمر جيد جداًالموت الحمر جيد جداً
مستوى التقييم : 29

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

موضوع طويــل جدا !!!
صــراحه لــم أقــراه كلــه
اتمنى الأختصار في المفيد فقط من الموضوع

مشكور اخوي المتميــز على النقـل
أتمنى لــك دوام التوفيق
وشكـــــرا....
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 28 Mar 2008, 02:02 PM   رقم المشاركة : ( 3 )

الصورة الرمزية بقايا ذكريات
بقايا ذكريات غير متواجد حالياً
العضوية : 106
تاريخ التسجيل : Nov 2006
عدد المشاركات : 3,623
النقاط : بقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتاز
مستوى التقييم : 30

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

سأعود إن شاء الله
لإكمل باقي الموضوع
ومبدائياً لك كل الشكر على نقله
توقيع » بقايا ذكريات
اللهم إنك عفو تحب العفو فأعف عني

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 28 Mar 2008, 02:52 PM   رقم المشاركة : ( 4 )

الصورة الرمزية اتعبتني بغلاك
اتعبتني بغلاك غير متواجد حالياً
العضوية : 1311
تاريخ التسجيل : Jan 2008
المكان : الرياض
عدد المشاركات : 2,005
النقاط : اتعبتني بغلاك جديداتعبتني بغلاك جديد
مستوى التقييم : 20

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الموضوع طويل بس قفز الاسطر والله يعطيك العافيه
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 29 Mar 2008, 02:56 PM   رقم المشاركة : ( 5 )

الصورة الرمزية بنت زايد 989
بنت زايد 989 غير متواجد حالياً
العضوية : 1489
تاريخ التسجيل : Feb 2008
عدد المشاركات : 1,884
النقاط : بنت زايد 989 جديد
مستوى التقييم : 19

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

يسلمو المتميز ع طرحك



وللامانه لم اقراه كله




بس حبيت اقوووول شي



ووووين الصور << ها الي هامج انتي
خخخخخخخخخخخخ
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 29 Mar 2008, 04:21 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
منسق ومسؤول الاعلام

بتال غير متواجد حالياً
العضوية : 247
تاريخ التسجيل : Nov 2006
المكان : الرياض
عدد المشاركات : 3,530
النقاط : بتال جديدبتال جديد
مستوى التقييم : 26

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الموضوع جميل يحكي


قضة الرحلة كاملة


وبالتوفيق انشاء الله
توقيع » بتال






,
,
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 04 Apr 2008, 03:11 AM   رقم المشاركة : ( 7 )

الصورة الرمزية ملك الاحزان
ملك الاحزان غير متواجد حالياً
العضوية : 4333
تاريخ التسجيل : Apr 2008
عدد المشاركات : 35
النقاط : ملك الاحزان صاعد
مستوى التقييم : 13

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الموضوع اكثر من جميل
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 08 Apr 2008, 02:59 AM   رقم المشاركة : ( 8 )

الصورة الرمزية ملك الغرام .
ملك الغرام . غير متواجد حالياً
العضوية : 4336
تاريخ التسجيل : Apr 2008
المكان : سعودي
عدد المشاركات : 139
النقاط : ملك الغرام . صاعد
مستوى التقييم : 13

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الموضوع اجمل بكثير من رائع وأن شاء الله في تطور الربع الخالي
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
65% نسبة إنجاز مشروع جلب المياه من الربع الخالي اتعبتني بغلاك ملتقى الحوار العام 3 30 Sep 2008 12:05 PM
عاصفة الربع الخالي الرهيبة .....! سراج من نور ملتقى الحوار العام 4 10 Aug 2008 08:17 PM
اجتماع هلالي في جدة أمس وسامي الجابر مشرفا على الفريق الأول مبارك عسكر ملتقى الرياضة 15 26 Jun 2008 12:06 AM
استثناء قبائل الربع الخالي من الهوية الوطنية بقبول جوازات سفرهم الـــرويـــحـــي66 ملتقى الحوار العام 5 16 Feb 2008 12:04 AM
صور لسيارة من الشرطة السرية... BraveHeart ملتقى الملتيميديا والتصاميم 10 28 Jan 2008 06:20 PM


Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه