التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
قديم 04 Sep 2011, 10:05 PM   رقم المشاركة : ( 11 )
عۑۅۅڹۑ ٺٺمٍڹآآڪڪ

الصورة الرمزية ♥ عـُـويُـشُـَق ♥
♥ عـُـويُـشُـَق ♥ غير متواجد حالياً
العضوية : 7415
تاريخ التسجيل : Dec 2009
عدد المشاركات : 6,382
النقاط : ♥ عـُـويُـشُـَق ♥ جيد جداً♥ عـُـويُـشُـَق ♥ جيد جداً♥ عـُـويُـشُـَق ♥ جيد جداً
مستوى التقييم : 33
Male/Female علم الدولة

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: شابه جامعيه تفتتح مؤسسه للزواج بالتقسيط

فكرة ذهبيه ومجهود رائع
توقيع » ♥ عـُـويُـشُـَق ♥
مشقة الطآعه تذهب ويبقى ثوآبها
ولذة المعصيه تذهب ويبقى عقابها
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04 Sep 2011, 10:41 PM   رقم المشاركة : ( 12 )

الصورة الرمزية غدا يوم اخر
غدا يوم اخر غير متواجد حالياً
العضوية : 10780
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المشاركات : 441
النقاط : غدا يوم اخر جيد جداًغدا يوم اخر جيد جداً
مستوى التقييم : 11

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: شابه جامعيه تفتتح مؤسسه للزواج بالتقسيط

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقايا ذكريات مشاهدة المشاركة
للأسف أن مثل هذه الأفكار ليست إلا اجتهادات تحيا بحياة أصحابها وتنتهي بمجرد موتهم


اختلف معك في ذلك كاتبتنا الموقره بالذات في تلك الفكره فالفكره بنيت في الاساس على توفيق راسين بالحلال وهذه من الاعمال الصالحه التى لاتنقطع بعد الموت انشاءالله


ومثل هذه الأفكار الرائدة في حل الكثير من مشاكل المجتمع لا تتبناها الدولة ولا تجعل لأصحابها حيز من الشكر القليل

الدوله ماقصرت وفرت للشباب والبنات صناديق ودعمتهم في شتى المجالات ومنها ماسوف استعرضه لك على عجاله

صندوق المئوية :
مؤسسة مستقلة غير ربحية تُعنى بتمويل مشاريع الشباب، تأسست بموجب المرسوم الملكي الكريم رقم 190/أ في عام 1419هـ. وقد برزت فكرة إنشاء صندوق المئوية خلال فترة احتفال المملكة بمرور مئة عام على تأسيسها على يد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، لذا سُمِّي الصندوق على هذه المناسبة المهمة.
ويُعد صندوق المئوية عملاً مؤسسياً مواكباً لتطلع المملكة العربية السعودية وطموحها في دعم شبابها (من الجنسين) لبدء مشاريعهم الصغيرة، لتكون لبنة حقيقية لدعم القاعدة الاقتصادية الوطنية، في ظل التوجهات الاقتصادية الجديدة المرتكزة على تشجيع المبادرات التجارية لصغار المستثمرين

البنك السعودي للتسليف والادخار :

هو أحد الركائز الحكومية الهامة في مجال تقديم القروض التنموية الميسرة لمواطني هذا البلد المعطاء لتمكينهم من المساهمة بدور فاعل ومؤثر في مسيرة البناء المعطاء.
ورغبة من القيادة الرشيدة في تنويع نشاط البنك وتطوير أعماله فقد صدر نظام البنك الجديد بموجب المرسوم الملكي الكريم رقم م/34 وتاريخ 1/6/1427هـ ملغياً بذلك نظام البنك السابق الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/44 وتاريخ 12/9/1391هـ وقد حددت أهداف البنك بنظامه الجديد في الأمور التالية:
 تقديم قروض بدون فائدة للمنشآت الصغيرة والناشئة ولأصحاب الحرف والمهن من المواطنين تشجيعاً لهم على مزاولة الأعمال والمهن بأنفسهم ولحسابهم الخاص.
 تقديم قروض اجتماعية بدون فائدة لذوي الدخول المحدودة من المواطنين لمساعدتهم على التغلب على صعوباتهم المالية.
 القيام بدور المنسق المكمل لرعاية قطاع المنشآت الصغيرة والناشئة.
 العمل على تشجيع التوفير والإدخار للأفراد والمؤسسات في المملكة, وإيجاد الأدوات التي تحقق هذه الغاية.

صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) :

- تقديم الإعانات من أجل تأهيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها وتوظيفها في القطاع الخاص
- المشاركة في تكاليف تأهيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها على وظائف القطاع الخاص ويحدد مجلس إدارة الصندوق نسبة هذه المشاركة وتدفع النسبة المتبقية من قِبل صاحب العمل المستفيد من تأهيل المتدرب
- تحمل نسبة من راتب من يتم توظيفه في منشآت القطاع الخاص بعد تأهيله وتدريبه وكذلك من يتم توظيفه في هذه المنشآت بالتنسيق مع الصندوق ويدفع صاحب العمل النسبة المتبقية من الراتب ويكون تحمل الصندوق لهذه النسبة لفترة لا تزيد عن سنتين ويقوم مجلس الإدارة بوضع الشروط اللازمة لصرفها


صندوق التنمية الصناعية :
يقوم صندوق التنمية الصناعية السعودي بدور ريادي ، في تحقيق أهداف وسياسات برامج التنمية الصناعية بالمملكة العربية السعودية ، بالمشاركة مع منظومة من المؤسسات الحكومية ذات العلاقة المباشرة بالصناعة , و يعتبر هذا الدعم المالي للاستثمارات الصناعية الذي يقدمه الصندوق من خلال تقديم القروض الميسرة أحد أهم أدوار الصندوق في دعم التنمية الصناعية بالمملكة . بالإضافة إلى توفير الصندوق للعديد من الاستشارات الفنية والإدارية والمالية والتسويقية للمشاريع المقترضة مما يسهم في رفع مستوى الأداء في هذه المشاريع ويساعدها في التغلب على المشاكل التي تواجهها
واليك بعض النماذج التي استفادت من تلك الصناديق وقصة نجاح ايضا

البدايه البسيطه
كانت بداياتي من المنزل حيث إنني احب جداً الحاسب الالي والالكتترونيات بشكل عام حيث كنت اعمل على اصلاح وصيانة اجهزة بعض الجيران والزملاء داخل غرفتي الصغيرة بالمنزل واعمل بعض البرمجيات الخاصة ومن خلال التجارب المتكررة وحب الاختراع فقد قمت بابتكار جهاز منع السرقات الالكتروني وسجل لي كبراءة اختراع في جامعة الملك سعود وجرب الاختراع في المعهد المهني بحضور اعضاء المؤسسة العامة للتدريب المهني والحرفي بعد ذلك عملت بمحلات الاجهزة الالكترونية لمدة اربع سنوات براتب لا يتجاوز 2000 ريال وقد اكتسبت خبرة كبيرة واخذت افكر في امتلاك مشروع خاص بي وكان العائق لدي هو الدعم المادي وكانت الفكرة دائماً ما تراودني خصوصاً بعد الدعم المعنوي الذي حظيت به ممن اعجب بابتكاراتي ، وفي تلك الفترة وعن طريق الاعلانات التلفيزونية تعرفت على برامج عبداللطيف جميل مما شجعني لدخول الموقع الخاص به وبحثت عن اقرب فرع للبرامج وعلمت انه افتتح فرع بمكة المكرمة فقمت بزيارة الفرع ووجدت كل ترحيب وتشجيع من الموظفين الموجودين مما اشعرني بالمصداقية وكان دافعاً قوياً لي وتوفيق من الله ثم بدعم صندوق عبداللطيف جميل تم منحي قرض حسن بمبلغ 100000 الف ريال ولم اتمالك نفسي من شدة الفرح عندما علمت بالموافقة على دعم مشروعي .

بعد ذلك بدأت بتجهيز مركز ( ياسا للتقنية ) بمجمع عطا الله التجاري بحي العزيزية ولله الحمد اولا ً واخراً فقد حظي المشروع بنجاح لم اكن اتوقعه مما جعلني افتتح قسم لتدريب بعض الشباب على صيانة الحاسب والبرمجيات ولله الحمد فان متوسط دخلي الشهري الان هو من 4000- 6000 الآف ريال ارباح . مما جعلني اواصل ابتكاراتي منها ما ظهر مثل التحكم الالى بالمركبة عن طريق الجوال ومنها مازال قيد التجارب والتنفيذ . ومن باب رد الجميل فقد قمت بعمل حملة دعائية لمركز ياسا وبرامج عبداللطيف جميل حيث تم طباعة 500 تي شيرت و 500 كوب وكانت تحمل شعار ( ياسا للتقنية بدعم عبداللطيف جميل ) ووزعت على عملاء المركز وكان لذلك مردود حيث استفاد بعض العملاء من خدمات الصندوق .


تموت كثير من الأفكار قبل أن تولد والسبب ضيق ذات اليد وكأننا لا ننتمي لبلد النفط الأول
نفتقر للكثير من المشاريع التي تسهم في حل الكثير من مشاكلنا البسيطة


الفكرة جميلة لكن ماذا ستصبح لو تبنتها الدولة !؟ أترك الإجابة لكم
.

يجب ان لانحمل الدوله فوق طاقتها فالدول المتقدمه لاتقوم الا من خلال الشباب الطموح الجاد الذي يشغل تفكيره بمثل تلك الافكار والاختراعات والبحث والتقصي والمكافحه لتحقيق النجاح ولايلتفت الى صراعات الموضه واهدار اوقاتهم على تحسين اشكالهم واختيار ملابسهم لابد ان يكون عنصرا بارزا في المجتمع ...

فهل قدم الشباب مثل هذا الجهد لأنفسهم وهل تحملوا جانبا من عملية تطويرهم وتحريك طاقاتهم واستنفارها وصبها في المسار الصحيح ؟ إن الاجابة عن هذا السؤال لابد أن تؤخَذ من واقع الحال فيما يتعلق بمجتمعنا، إذ أن الدلائل تشير الى تدني واضح في مسؤولية الشباب تجاه أنفسهم ومجتمعهم.

دمتي بود كاتبتنا الموقره
توقيع » غدا يوم اخر
لا لا تقارن حبّ أمّك بحبّي ..
أخاف من عينك تطيح الأمومه ..






..... غـــــــدا يــــوم اخـــــر.....

التعديل الأخير تم بواسطة غدا يوم اخر ; 04 Sep 2011 الساعة 10:47 PM سبب آخر: عدم وضوح النص
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
إضافة ردإنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه