ملتقى شرورة

ملتقى شرورة (http://www.sharurah.com/vb/index.php)
-   ملتقى الأدب والشعر والروايات (http://www.sharurah.com/vb/forumdisplay.php?f=18)
-   -   قالـوا كـذا مبسـم هيـا قلـت لا لا (http://www.sharurah.com/vb/showthread.php?t=34981)

القًلٍبً آدِمَنًكَ 15 Dec 2010 01:32 AM

قالـوا كـذا مبسـم هيـا قلـت لا لا
 
الســـلام عليــكم ورحمــة الله




كيفكم ان شاء الله بخير




جبت لكم قصيده لشاعر ( محسن الزهراني )ان شاء الله تنال اعجابكم





قراءه موفقه






قالـوا كـذا مبسـم هيـا قلـت لا لا 00 بين البروق وبين مبسـم هيـا فـرق


يالله بـنـوٍ مـدلـهـم الـخـيـا لا 00طافح ربابه مثل شرد المهـا الـزرق


لا جا على البكريـن بنـا الحـلا لا 00 ولاعاد ما يفصل رعدها عن البـرق


يسقي اغروسٍ عقب ماهـي همـا لا 00وحط( الحريق ) ديارالاجواد له طرق


يسقـي نعـامٍ ثـم يمـلا الهـيـا لا 00 ويصبح حمامه ساجعٍ يلعـب الـورق


جرّيت انا صوت الهوى بـا حتمـا لا 00في وسط بستـانٍ سقـاه اربـعٍ فـرق


طبّيـت مـع فـرعٍ جديـد الحبـالا 00 وظهرت مع فرعٍ تناوح بـه الـورق


روشن ( هيا ) لـه فرجتيـنٍ شمـالا 00 وبابٍ على القبله وبابٍ على الشـرق


وضحكة ( هيا ) له بالظلام اشتعـالا 00 ما بين ضحكتها ونـور القمـر فـرق


بـرقٍ تـلالا بأمـر عـز الـجـلالا 00 واثره جبين صويحبي واحسبه بـرق


يا شبه صفراً طـار عنهـا الجـلا لا 00 طويلة السمحوق تنزح عـن الـدرق


ويـا قلّـةٍ فـي عاليـات الجـبـالا 00 ماها قراح ميـر مـن دونهـا غـرق


مـا عـاد للصبيـان فيهـا احتمـالا 00 من كود مرقاهـا يديهـم لهـا طـرق


قالوا تتوب مـن الهـوى قلـت لا لا 00 لا ان تتوب رماح علوى عن الـزرق


قالوا تتوب مـن الهـوى قلـت لا لا 00 الا ان يتوبون الحناشل عن السـرق


قالوا تتوب عـن الهـوى قلـت لا لا 00 الا ان تتوب الشمس عن مطلع الشرق

البريكي كوم 15 Dec 2010 09:59 AM

رد: قالـوا كـذا مبسـم هيـا قلـت لا لا
 
الهوى شرقي يعطيك العافية

ومشكور على نقل القصيدة

للعم القصيدة مكررة وطرحت من قبل

وهي للشاعر محسن الهزاني وليس ( الزهراني )

محسن بن عثمان الهزاني وهو شاعر الحريق وهي ديره( وهي بلده تبعد عن جنوب الرياض 30 كيلو متر ) كان مولع ببنت اسمها( هيا) وكان جمالها وحسنها باهر.
ولحرص والدها عليها اسكنها في (روشن) والروشن كما تعلمون غرفه تكون في أعلى البيت خوفا عليها من أن ترى الشاعر محسن أو يراها فيقعا في الغرام حيث اشتهر هو أيضا بوسامة وشجاعة نادرتين وشهرة واسعة بين النساء.

وعين لهيا خادمة ومشاطه تزورها على فترات للعناية بها وتمشيط شعرها.

فعلم محسن بجمالها وعرف مكانها فقرر إن يصعد إليها في روشنها العالي الذي يصعب الوصول إليه وقام يراقب البيت لكي يجد له مصعدا لروشن هيا.

وجد محسن أن الروشن له منفذ صغير يدخل منه الماء عن طريق ساقية القصر من بئر قريبه فلم يجد طريقه غير النزول إلى البئر وصار يتعلق بحبال الغروب اللي تسحبها السواني حتى دخل إلى القصر وكان له ما أراد وجلس هـناك ثلاث أيام ولم يعلم احد بوجوده

وفي رابع يوم سمع صوت إقدام ألمشاطه قادمة لكي تمشط ذوايب هيا. وإثناء تمشيطها لذوايب الحسناء (هيا) قامت تغني وترد هالبيت:

أصفر على اصفر ليت محسن يشوفه
============== توّه على حد الغرض ما بعد لمس

وعند سماع محسن الهزاني لبيت ألمشاطه طلع وقال:

أربع ليالي مرقدي وسط جوفه
============== البارحة واليوم وأمس وقبل أمس


وهرب وكان رفاقه قد افتقدوه ، ولما أتاهم حاولوا يعرفون منه أين هو طول هذه ألمده لكنه لم يجيبهم وكان احدهم ذكيا ولما لمح البرق قال هذا البرق يشبه مبسم هيا. فانشد محسن الهزاني قائلا:ٍ القصيدة أعلاه .....

تقبل مروري ..........

بلاميعاد 15 Dec 2010 10:11 AM

رد: قالـوا كـذا مبسـم هيـا قلـت لا لا
 
بلاشك فهذه احدى روائع محسن الهزاني

ولكن الاجمل من ذلك القصة التي طرحها البريكي

رغم سماعي لها اكثر من مرة ولكن تظل تحتفظ بجمالها

انتما مثالاً للابداع والتميز اسمتعت بكل ماطرح هنا .. }

لكما جزيل الشكر والتقدير


الساعة الآن 11:58 AM.

Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه