التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 29 Jul 2010, 02:58 AM
الصورة الرمزية ثامر
 

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ثامر غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8143
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
المشاركـــــــات : 67 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ثامر صاعد
صحة موضوع بل ابق وأذن لنا يا بلال عدد المشاهدات 421 / عدد الردود 0

من الحكايات المشهورة و القصص المنتشرة و التي يستدل بها من يجوز شد الرحال الى قبر الرسول - صلى الله عليه وسلم - قصة الرؤيا التي رآها بلال رضي الله عنه حينما كان بالشام لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقال له رضي الله عنه : ما هذه الجفوة يا بلال. ثم ذهابة الى المدينة و تمرغه عند قبره - صلى الله عليه وسلم - و أذانه في مسجد الرسول - صلى الله عليه وسلم - و ارتجاج المدينة على إثر ذلك .


و ممن استدل بهذه القصة وجوّد إسنادها السبكي الشافعي ، بل انه ألف كتاباً في مشروعية شد الرحال إلى قبر الرسول - صلى الله عليه وسلم - سماه ( شفاء السقام في زيارة خير الأنام ) و مثله فعل ابن حجر الهيثمي فقد ألف كتاباً سماه ( تحفة الزوار الى قبر النبي المختار ) أدخل فيه هذه القصة مستدلاً بها على شد الرحال الى قبر الرسول - صلى الله عليه وسلم - .


وها أنا أسوق إليك القصة مع الكلام عليها من قبل أهل العلم.

قال في شفاء السقام:

..................... عن أبي الدرداء قال: لما دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه من فتح بيت المقدس ، فصار إلى الجابية سأل بلال أن يقره بالشام ، ففعل ذلك ، قال: و أخي أبو رويحة الذي آخى بيني وبينه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فنزل دارياً في خولان ، فأقبل هو وأخوه إلى قوم من خولان فقال لهم: قد أتيناكم خاطبين و قد كنا كافرين فهدانا الله ، و مملوكين فأعتقنا الله ، و فقيرين فأغنانا الله ، فإن تزوجونا فالحمدلله و ان تردونا فلا حول ولا قوة الا بالله ! فزوجوهما.

ثم إن بلالً رأى في منامه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يقول له : ما هذه الجفوة يا بلال ؟ اما آن لك ان تزورني يا بلال! فانتبه حزيناً وجلا خائفاً فركب راحلته و قصد المدينة فأتى قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - فجعل يبكي عنده و يمرغ وجهه ، فأقبل الحسن و الحسين رضي الله عنهما فجعل يضمهما و يقبلهما ، فقالا له: نشتهي نسمع أذانك الذي كنت تؤذن به لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - في المسجد ، ففعل فعلا سطح المسجد فوقف موقفه الذي كان يقف فيه ، فلما أن قال (( الله أكبر .. الله أكبر )) ارتجت المدينة ، فلما قال: (( اشهد أن لا إله إلا الله )) ازداد ارتجاجها، فلما أن قال: (( أشهد أن محمداً رسول الله )) خرجت العواتق من خدورهن ، وقالوا: أبعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم - ؟ فما رئي يوم أكثر باكياً ولا باكية بالمدينة بعد رسول الله -صلى الله عليه وسلم - من ذلك اليوم.


قال الامام ابن عبدالهادي رحمه الله تعالى بعد أن ذكر هذه القصة مع اسنادها ، وتجويد السبكي لاسنادها ، واحتجاجه بها نقلاً عن كتابه:


( و الجواب )
أن يقال هذا الأثر المذكور عن بلال ليس بصحيح عنه ، ولو كان صحيحاً عنه لم يكن فيه دليل على محل النزاع ، وقول المعترض ( أي السبكي في شفاء السقام ) ان اسناده جيد خطأ منه ، وكذلك قوله انه نص في الباب .


وقد ذكر هذا الأثر الحاكم أبو أحمد محمد بن اسحاق النيسابوري الحافظ في الجزء الخامس من فوائده ، ومن طريقة ذكره ابن عساكر في ترجمة بلال وهو أثر غريب منكر واسناده مجهول وفيه انقطاع.


و قد تفرد به محمد بن الفيض الغساني عن ابراهيم ابن محمد بن سليمان بن بلال عن ابيه عن جده و ابراهيم ابن محمد هذا شيخ لم يعرف بثقة و أمانة ولا ضبط وعدالة بل هو مجهول غير معروف بالنقل ولا مشهور بالرواية و لم يرو عنه غير محمد بن الفيض روي عنه هذا الأثر المنكر.


و ذكر هذه القصة الإمام الذهبي رحمه الله تعالى ثم أعقبها بقوله : إسناده لين ، وهو منكر.


و ذكر هذه القصة الحافظ ابن حجر ثم قال: و هي قصة بينة الوضع.


و قال عنها العلامة الشوكاني: لا أصل له .


وحكم العلامة علي القاري بوضعها.


و نقل العلامة المعلمي قول ابن حجر السابق في تعليقه على الفوائد المجموعة.


و قال عن هذه القصة فضيلة شيخنا الشيخ عبدالرحمن الفريوائي: وهذه القصة وصلت إلينا بهذا السند الضعيف ، مع أن الدواعي متوافرة على نقلها ، عن جماعة شاهدوا ما حدث بعد أذانه في المدينة من ارتجاج.

__________________



نُحبكنّ فى الله
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
إضافة ردإنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه