التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07 Jun 2007, 03:16 AM
الصورة الرمزية الصمود
 

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  الصمود غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 254
تـاريخ التسجيـل : Nov 2006
المشاركـــــــات : 809 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 39
قوة التـرشيــــح : الصمود صاعد
لمن قالوا عن ملتقى شرورة عدد المشاهدات 523 / عدد الردود 7

عفة اللسان والقلم
من أدب الحديث أن لا يتجاوز المتكلم في مدح ولا يسرف في ذم، ومن هنا فإن على المحاور أن لا يبالغ في الذم فهـو طريق الشـر والرذيلة، ولا يسرف في المديح والثناء لأن المبالغة فيه ملق ومهانة.
إن من أقبح الصـفات أن يتنـزل العلماء في حوارهم إلى جارح اللفظ وسيئ العبارة، معللين ذلك بضيق الصدر ونفاذ الصبر، فقد قِيلَ لرسول الله: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ادْعُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ.. قَالَ: «إِنِّي لَمْ أُبْعَثْ لَعَّانًا وَإِنَّمَا بُعِثْتُ رَحْمَةً»( )، كما قال : «سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ»( ).
والمتتبع للحوارات التي يزخر بها تراثنا يدرك الأدب الرائع بين المتحاورين في أدق قضايا الإسلام وأحكامه، ويطلع على النماذج المشرقة التي حواها ذلك التراث الفكري والمعرفي، ولعل أبرز دليل على ذلك الحوار الرائع الذي جرى بين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعدد من صحابة رسول الله  حول توزيع الأراضي على المقاتلين، فقد كان موضوع الحوار منصباً على تفسير آيات عديدة من القرآن الكريـم، ومع ذلك لم يشتد عمر في كلمة، ولم يعنف أحداً في عبارة، وإنما تبادل الجميع الرأي بالرأي والحجة بالحجة حتى اقتنع الجميع برأيه وقالوا: نِعْم ما قلت وما رأيت( ).
ومن النماذج الحـوارية الفاضلة الحـوار المكتوب الذي تم تبادله بين عالميـن جليلين من علماء الأمة هما: إمـام دار الهجرة مالك بن أنس، رحمه الله، وإمام مصر وعالمها الكبير الليث بن سـعد، رحمه الله، فعـلى الرغم مما اشتملت عليه تلك الرسالتان من عرض لمسائل وأحكام عديدة فقد جاءتا آية مشرقة من آيات الحوار الراقي العفيف الذي نحن بحاجة إلى مثله في هذه الأيام، وسنعرض لبعض ذلك الحوار.
يقول الإمام مالك، رحمه الله: واعلم - رحمك الله - بلغني أنك تفتي الناس بأشياء مختلفة لما عليه الناس عندنا وببلدنا الذي نحن فيه، وأنت في أمانتك وفضلك ومنزلتك من أهل بلدك وحاجة من قبلك إليك، حقيق بأن تخاف على نفسك.. فانظر رحمك الله فيما كتبت لك، واعلم أني أرجو أن لا يكون قد دعاني إلى ما كتبت به إليك إلا النصيحة لله وحده والنظر لك، فأنزل كتابي منزلته، فإنك تعلم «أني لم آلك نصحاً».
ويجيب الإمام الليث عن هذه الألفاظ والمعاني الطيبة بمثلها قائلاً: قد أصبت بالذي كتبت به من ذلك، ووقع مني بالموقع الذي تحب.. ثم يقول: وقد بلغنا عنكم شيء من الفتيا، وقد كنت كتبت إليك في بعضها فلم تجبني، فتخـوفت أن تكون استثقلت ذلك فتركت الكتاب إليك في شيء مما أنكرت... ثم يبين الإمام الليث أنه ثابت على رأيه مخالف في ذلك رأي الإمام مالك في العديد من المسائل والآراء دون مجاملة أو مداراة على حساب الحق، ثم يختم كتابه بقوله: وأنا أحب توفيق الله إياك وطول بقائك، لما أرجو للناس في ذلك من المنفعة، وإن نأت الديار فهذه منـزلتك عندي ورأيك فيه فاستيقنه، ولا تترك الكتابة إليّ بخبرك وحالك وحال ولدك وأهلك وحاجة إن كانت لك أو لأحد يوصل بك فإني أسر بذلك. ( )
إن هذه النمـاذج الحوارية الرائعـة تدعو الناس إلى أن يرجعوا إلى أدب الإسلام في الحـوار بدل أن يُنَصّب بعـض الناس أنفسهم أوصياء على الأمة وعقولها وتفكيـرها، فيتهمـون هـذا ويفسّقـون ذاك، ويشيعون الخوف من المشـاركة في الفـكر وإبداء الرأي، حتى توقـف العلماء عن الخوض في كثيـر مما يحتاج إليه الناس من اجتهاد، وأقفلت بسبب ذلك أبواب الحوار بالتي هي أحسن لتفتح بدلاً عنها أبواب الصراع والشغب والمشاجرة.
2- حسن الصمت والإصغاء :
الصمت هو السـكوت بعد الكلام وتقديم الفكرة، أما الإصغاء فهو الاستماع، ولكي يتحـقق حسن الصمت والإصغاء في المحاورة فإن ذلك يتطلب عدة أمور هي: السـكوت، والانتباه، وعدم مقاطعة الطرف الآخر، والتأمـل والربط والمقارنة.. وسنبين أهمية كل من الصمت والإصغاء. ( )
- الصمت:
الصمت بالنسبة للحوار ليس موقفاً سلبياً، وإنما هو إجراء إيجابي يمثل خطوة نحو الكلام الصائب، وفي هذا تقول العرب: «إذا أردت أن تقول الصواب في اللحظة المناسبة فعليك أن تسكت أغلب الوقت»، كما أن الصمت غالباً ما يكون طريقاً إلى العلم والحلم، يقول أحد الحكماء: «إذا جالست العلماء فأنصت لهم، وإذا جالست الجهّال فأنصت لهم أيضاً، فإن في إنصاتك للعلماء زيادة في العلم، وفي إنصاتك للجهّال زيادة في الحلم».
- الإصغاء:
كما أن الإصغاء أدب رفيع وخلق حسن يوصل إلى الفهم والتفهم، فإن من حسن الأدب أن لا تغالب أحداً على كلام، وإذا سئل غيرك فلا تجب عنه، وإذا حدّث بحديث فلا تنازعه إياه ولا تقتحم عليه فيه. وقد جاء في كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه، قال أحد الحكماء لابنه: «يا بني: تعلم حسن الاستماع كما تتعلم حسن الحديث، وليعلم الناس أنك أحرص على أن تسمع منك على أن تقول»( ).
ومن هنا يتضح أن حسن الصمت والإصغاء دليل على احترام الآخرين وعدم الانتقاص منهم، وهو أدب رفيع من آداب الحوار والمناظرة.
3- التواضـع:
التواضع أدب من آداب العلماء، وصفة من صفاتهم الكريمة، ولأن الحوار مهنة العلماء وصنعتهم فلا بد أن يتصف المتحاورون بالتواضع الذي يفتح الطريق أمام الطرف (الآخر) ويتيح له المجال لإبداء الرأي والفكرة، يقول الزمخشري: «ألهم الله الهدهد فكافح سليمان بهذا الكلام على ما أوتي من فضل النبوة والحكمة والعلوم الجمة والإحاطة بالمعلومات الكثيرة، ابتلاءً له في علمه، وتنبيهاً له أن في أدنى خلقه وأضعفه من أحاط علماً بما لم يحط به، لتتحاقر إليه نفسه ويتصاغر إليه علمه، ويكون لطفاً له في ترك الإعجاب الذي هو فتنة العلماء، وأعظم بها فتنة».( )
ويتحقق التواضع بعدم الثناء على النفس، وفي هذا يقول الله تعالى: ((فَلاَ تُزَكُّواْ أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ ٱتَّقَىٰ)) (النجم:32)، جاء في إحياء علوم الدين للإمام الغزالي: قيل لحكيم ما الصدق القبيح ؟ قال: ثناء المرء على نفسه، ولا يخلو المناظر من الثناء على نفسه بالقوة والغلبة والتقدم بالفضل على الأقران، ولا ينفك في أثناء المناظرة عن قوله: لست ممن يخفى عليه أمثال هذه الأمور، وأنا المتفنن في العلوم كلها والمستقل بالأصول وحفظ الأحاديث وغير ذلك، مما يتمدّح به تارة على سـبيل الصلف، وتارة للحاجة إلى ترويج كلامه، ومعلوم أن الصلف والتمدّح مذمومان شرعاً وعقلاً( ). فالغزالي يعتبر أن هذه الأساليب نوع من أنواع الكبر والغرور، وهي منافية للتواضع الذي يجب أن يتصف به العلماء وأهل الفكر.
إن من الحكمة في الحوار أن يتجنب المحاور الحديث عن نفسه، أو عن أولاده، أو عن أعماله وإنجازاته، أو عن الدعوات التي تلقاها ورفضها؛ لأن شر المتحدثين من آثر الحديث عن أحواله وأكثر الكلام عن نفسه، فإن فعل ذلك فإنه يفقد شرط الحوار الناجح.
4- احترام شخصية المحاور:
ويتم احترام شخصية المحاور من خلال الأمور التالية( ):
أ- اهتمـام المحاور بالطرف (الآخر) اهتماماً ودياً بالانتباه لكلامه، وعدم اللجـوء إلى تجاهله أو الشـرود والانشـغال عنه بشـخص آخر أو بموضوع آخر.
ب- تحاشي تحقـير الطرف (الآخر)، أو اللجوء إلى النقد الشخصي فيما يخص سيرته الفردية أو العائلية، وتجنب استخدام اليد دفعاً أو تهديداً.
ج- فسح المجال أمام الطرف (الآخر) للدفاع عن وجهة نظره كاملة، والتعامل مع طروحاته بصـدر رحب عن طريق إتاحة الوقت الكافي لعرضها وبيانها.
وبهذا يكون من أدب الحوار احترام آدمية الإنسان وإنسانيته، بغض النظر عن الاختلاف في الرأي والتباين في الفكرة والتباعد في وجهات النظر.
5- الحوار بهدوء وروية:
لأن الانفعال والتوتر النفسي في الحوار يعني بالنتيجة فشل المحاورة وعدم الإفادة منها، فلا داعي للاستمرار فيها، بل إن ضرر الحوار الذي يسوده الانفعال يكون أكثر من نفعه.
وهذا يعني أن يكون الحوار مبنياً على المرونة والتسامح، فقد يكون المحاور على خطأ في الفكرة أو المعلومة التي يطرحها ولكن المرونة والهدوء يعملان على استمرار الحوار واستكمال موضوعاته، أما التوتر والتعصب فهي حالات لاتشجع على الحوار ولا تخدم أهدافه، وإذا جـرى الحوار في ظل تلك الأجواء فمصيره إلى الإخفاق والفشل.
ولتحقيق ذلك ينبغي على المحـاور أن يكون صوته هادئاً دون ارتفاع أو صراخ حتى لا ينقلب الحوار إلى مهاترات كلامية عقيمة( ).
6- الحوار بمودة واحترام :
فقد روى أبو هريرة عن رسـول الله  أنه قـال: «الْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ»( ) كما أن الذي يأتـي للحـوار والمناظرة إنما يأتي ليقنع أو يقتنع، ولم يأت للاحتراب أو الاعـتداء، وكلما أبدى المحاور مودة أكثر واحتراماً أعمـق للطرف (الآخر) كان اسـتمرار الحـوار أكثر نفعاً وفائدة.
ومن ضوابط الحـوار الذي يقوم على المودة والاحترام أن يتجنب كل منهما السخرية والاستهزاء وكل ما يشعر باحتقار المحاور وازدرائه لصاحبه، أو وصمه بالجهل أو قلة الفهم.
بعد هذا كله نقول: إن مراعاة هذه الآداب والأخلاق أثناء الحوار يضمن حواراً علمياً رزيناً بعـيداً عن المهاترات الكلامية، والألفاظ البذيئة، والأساليب القبيحة التي تؤدي بالنهاية إلى فشل الحوار وانعدام أهدافه.
منقول
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 07 Jun 2007, 10:46 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
Leo

الصورة الرمزية Leo
Leo غير متواجد حالياً
العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Oct 2006
المكان : Sharurah
عدد المشاركات : 3,416
النقاط : Leo تم تعطيل التقييم
مستوى التقييم : 50
Male/Female http://www.sharurah.com/vb/blogs/leo ~ My Twitter My Facebook

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو



«إذا جالست العلماء فأنصت لهم، وإذا جالست الجهّال فأنصت لهم أيضاً،
فإن في إنصاتك للعلماء زيادة في العلم، وفي إنصاتك للجهّال زيادة في الحلم
»
،
أصبت الكبد هنا عزيزي الصمود
،
،
لعل من المحـزن لنا والملفت للنظر دائماً بشتى أنواع الحوار هو إنهيـار "المتحـاور" تدريجيـاً أمـام الطـرف الآخـر
وبالتالي يصبـح الحـوار مجـرد "لاشيء" وتنعـدم فائدته .. وتصبـح الغلبـه في تجميـع قدر أكبر من الكلمـات البذيئـة
وذلك الإنهيار والظهـور على الحقيقـة "الخافيـه" يعـود لأسباب منهـا إضمحـلال بينته وقـوة رأيه أو لقدرة المتحاور
الآخر في "إجتذاب" آداب الحـوار والظفر بها مهما كان "سوء" المتحاور الأول وكذلك يعود السبب لعـدم "تحمـل"
ذلك الطرف بالتمثيل والظهور على هيئة شخص "محترم للحوار" وتظهر حقيقته كشخص "مزيف" لايحترم الحوار
،
الإسلام حثنا على آداب الحوار ولكن من يعمل بذلك ؟؟
،
،
علينـا جميعـاً بالمثـول دائمـاً لأداب الحـوار مهمـا كانـت نتائـج ذلك الحـوار
والصمت آحياناً قد يفيد .. خصوصاً عندما يناقشك من هم أقل منك "عقلاً"
،
،
ألف شكر الصمود على النبذة والنقل المفيد
لآداب الحـوار وأنواعـه والشـرح التفصيلي
توقيع » Leo
" تنويه "
( كل مٌعَرِف واسم Leo خارج ملتقى شرورة لايمثلني وليس لي علاقة به إطلاقاً )
( البريد الإلكتروني الرسمي لملتقى شرورة هو webmaster@sharurah.com غير ذلك لايمثل ملتقى شرورة )
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 07 Jun 2007, 11:26 AM   رقم المشاركة : ( 3 )

الصورة الرمزية بقايا ذكريات
بقايا ذكريات غير متواجد حالياً
العضوية : 106
تاريخ التسجيل : Nov 2006
عدد المشاركات : 3,623
النقاط : بقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتاز
مستوى التقييم : 30

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الصمود

ربما يتبادر إلى الذهن أني أمتدحك وأجاملك ..
ولكن الحقيقة التي أراهن عليها أنك قلم جديد وذوق فريد
وأسلوب خاص ، باختصار أنت قلم واعد ومكسب ثمين للمنتدى
والدليل طرحك لمثل هذا الموضوع في آداب الحوار وفنونه .. وهو ما نفتقده
فنحن لا نتقن من الحوار سوى الخلاف الذي يُفسد للود كل القضايا ،، فنون الحوار
التي يجب أن تُدرج ضمن مناهج الدراسة ،، كيف نتحاور وكيف نختلف مع الآخر .. أيا كان

أشكر لك طرحك المميز ..

مرت من هنا


بقايا ذكريات
توقيع » بقايا ذكريات
اللهم إنك عفو تحب العفو فأعف عني

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 07 Jun 2007, 04:25 PM   رقم المشاركة : ( 4 )

الصورة الرمزية الصمود
الصمود غير متواجد حالياً
العضوية : 254
تاريخ التسجيل : Nov 2006
عدد المشاركات : 809
النقاط : الصمود صاعد
مستوى التقييم : 16

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الأخ الكبير/ ليو اقف لك احتراماً وتقديراً لما تحمله من فكر بناء وحوار هادف وهذا ليس بغريب عليك لما اجده في كتاباتك النيره .
الأخت الغالية / احلى الذكريات كما احببت ان اسميك . ان كنت انا كما ذكرتي فهذا يدل على صفاء قلبك ونقاوته للجميع وأعتبر هذا حافز لي لكي اتواصل معكي انتي والأخ ليو لماتثرونه في هذا المنتدى بعفة في اللسان والقلم والفكر فأنتم نجوم به تتلألأ اذاغابت عنه فقد جاذبيته وجماله .
لكم مني كل الإحترم والتقدير
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 08 Jun 2007, 03:39 AM   رقم المشاركة : ( 5 )

الصورة الرمزية احساس مختلف
احساس مختلف غير متواجد حالياً
العضوية : 363
تاريخ التسجيل : Dec 2006
عدد المشاركات : 52
النقاط : احساس مختلف صاعد
مستوى التقييم : 14

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الصمودعندما ترتقي بأهدافك..وتسمو بهمتك..
وتنتمي إلى عملك..
ستعرف أن قطرات العرق التي تساقطت منك في طريق النجاح..
سوف تنبت بإذن الله أشجارا ستستظل تحتها يوما ما
لا تبالي ، وأحتسب فيمـا ينالـك
للنجاح أعداء ، وللواجب ضحايا

ااخي الصمود

جميل ما تقدمت بطرحه
ومشكور عالفائدة الكبيرة المقدمة لنا هنا
إن شاء الله الكل ينتفع من هذا الموضوع ---> ويحاول يطبق أجزاء منه

وتقبل احترامي
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 08 Jun 2007, 04:05 AM   رقم المشاركة : ( 6 )

الصورة الرمزية الصمود
الصمود غير متواجد حالياً
العضوية : 254
تاريخ التسجيل : Nov 2006
عدد المشاركات : 809
النقاط : الصمود صاعد
مستوى التقييم : 16

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

اشكرك اخي احساس على اسلوبك الراقي اللذي ينم عن احساس مختلف عن كثير من الناس
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 08 Jun 2007, 09:11 AM   رقم المشاركة : ( 7 )

الصورة الرمزية اللواء الصيعري
اللواء الصيعري غير متواجد حالياً
العضوية : 180
تاريخ التسجيل : Nov 2006
المكان : دأإرٍي شرٍورٍه
عدد المشاركات : 1,755
النقاط : اللواء الصيعري جيد جداًاللواء الصيعري جيد جداً
مستوى التقييم : 20

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أخـي الصـموٍد أشكـرٍك على كـتأبتـك للموضـوٍع
وأنـت تسـتحق المـدح والثـنأء علـى كل شـي تقوٍم به هـذه النصـأئح أنهأ نصـأئح نأبعه مـن قلـبك الصأفي ألى كـل عضـوٍ فـي هذأ المنـتدى
وأرٍدت أن أقوٍل لكـل عضـوٍ فـي منتدى شـرِوٍرٍه هـذه الحـكمه (ليس من الضرٍوٍرٍي ان تـقـوٍل كـل مأ تعـرٍف ولـكن من الـضـرٍوٍرٍي أن تـعـرٍف كـل مأ تقـوٍل))
أخـي الصـموٍد أنـأ من المعجـبـيـن بقلـمك الـرأئع وأشكـرٍك عـلـى كـل مأ تقوٍم بـه من أجـل الـمـنـتدى وأعضأءه
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 08 Jun 2007, 04:30 PM   رقم المشاركة : ( 8 )

الصورة الرمزية الصمود
الصمود غير متواجد حالياً
العضوية : 254
تاريخ التسجيل : Nov 2006
عدد المشاركات : 809
النقاط : الصمود صاعد
مستوى التقييم : 16

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أخي اللواء اسأل الله ان يزيد مراتبك في الدنيا والآخرة على تواضعك الجم ومشاركتك في الموضوع .
وأنا اطالب بترقيتك الى فريق ركن ترقية استثنائية .
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
باتيس شرورة دخل ملتقي شرورة باتيس بن شيبات ملتقى إستراحة الأعضاء 12 05 Nov 2011 05:21 PM
قالوا عن ملتقى شرورة بقايا ذكريات ملتقى الحوار العام 46 16 Mar 2008 08:40 PM
قريباً كلية شرورة (شكراً ملتقى شرورة) Support ملتقى الحوار العام 12 06 Mar 2008 03:51 AM


Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه