العودة   ملتقى شرورة > المدونات > أكسجين .. !

عندما يختنق الهواء بنا =)

.
.
.
.

أبجديات الشعور ~ شعور ينتثر لمجرد الشوق للخربشة لا اكثر ~
قديم
التقييم: الأصوات 2, بمعدل 5.00.

شيء من الفرح !!

أضيفت بتاريخ 29 May 2012 الساعة 05:13 PM بواسطة سدن (أكسجين .. !)

قد أكون على شفير حفرة وانزلق إلى هاوية الفشل إلا ان وجودك يبث فيني شيء من الفرح الذي ينسيني الرهبة والخوف ويدفعني بعيداً عن هذه الهوة // تسلبني مني وتجعل مني شخص آخر لا اعرفه !! شخص يوشك أن يكون حلم قد يتحقق ، فشكراً لوجودك في حياتي وشكراً لدعمك المستمر لي وشكراً لأنك أبي =)))))
الصورة الرمزية سدن
كاتـبه
المشاهدات 409 التعليقات 0 سدن غير متواجد حالياً تعديل الكلمات الدلالية
قديم
التقييم: الأصوات 2, بمعدل 5.00.

رأيتكِ ولكن !

أضيفت بتاريخ 06 May 2012 الساعة 12:44 PM بواسطة سدن (أكسجين .. !)
تم تحديثها بتاريخ 28 May 2012 في 06:49 PM بواسطة سدن

مررتني في الحلم زائرة ، قد كبرتِ وشاخ الحزن في عينيكِ ، قلتي لي افتقدكِ وقلت لكِ أين انتي ؟ فسكتي طويلا تتأملين تفاصيل العتاب على وجهي ثم قلتي : لم يكن بيدي ولكن !! واشحتي بوجهك عني ، ورحلتي !!

.
.

وتركتيني مشغوله البال عليكِ ، يا صديقه
الصورة الرمزية سدن
كاتـبه
المشاهدات 601 التعليقات 3 سدن غير متواجد حالياً تعديل الكلمات الدلالية
قديم

ذات صباح ..!

أضيفت بتاريخ 01 Sep 2011 الساعة 09:42 AM بواسطة سدن (أكسجين .. !)
تم تحديثها بتاريخ 02 Sep 2011 في 03:33 AM بواسطة سدن

شعور متخبط يجتاحني هذه اللحظه ، اشعر بحنييين عميق و رغبه ملحه بالبكاء ، واشعر بالسعاده والحزن في الوقت نفسه ، اشعر ان روحي ما زالت مقيّده بالذكريات ، وانني مازلت تلك الطفله و لكن اعود لاتفقد التقويم فاجدني قد كبررت ، كبرت كثيراً ولم استوعب بعد أن الزمن لن يقف عند اللحظات التي أحب أو مع من أحب ، هرمت روحي في الاربع سنوات الاخيره واتسخت وتسممت ، فقدت صفاء ذهني و عفويه تصرفاتي وبراءة أفكاري ، لم يقف الامر عند هذا الحد بل حتى همتي وعزيمتي لطموحي ذبلت ، واصبح حلمي ان افرغ من هذه الدوامه واستعيد كل ما...
الصورة الرمزية سدن
كاتـبه
المشاهدات 648 التعليقات 4 سدن غير متواجد حالياً تعديل الكلمات الدلالية
قديم

ولن يجدي !

أضيفت بتاريخ 15 Aug 2011 الساعة 03:22 PM بواسطة سدن (أكسجين .. !)

نسيت تماماً كيف كنت اكتب ، كيف اخط مخاوفي احلامي و خيالاتي على ورق الكتروني ، واسترسل حتى افرغ مما يجول في نفسي ، فاطبق الصفحات وامضي إلى عالمي الممتلئ بكل شي سواي ، ولكني اليوم افقدني وقلمي وصفحاتي ، افقد حتى احلامي و امنياتي ، اشعر انني بدأت انسلخ مني رويداً رويدا ، وقد اصبح يوماً وقد فرغت الحياة مني ..!


.
.
.

الصورة الرمزية سدن
كاتـبه
المشاهدات 451 التعليقات 1 سدن غير متواجد حالياً تعديل الكلمات الدلالية
قديم

للحديث بقيّه ..!

أضيفت بتاريخ 19 Jul 2011 الساعة 10:35 PM بواسطة سدن (أكسجين .. !)

اذكر جيداً هذه العباره التي دائما تنهي الحديث بها لآنك تعلم جيداً انني لن اعود لاثاره القضية ذاتها بعد ان نغلقها ، ولانك دائماً تحاول انهاء الاحاديث التي لا تستطيع فيها اقامه حججك المبهمه التي لا لون ولا طعم ولا رائحه لها ..!

.
.

لا تعلّق الآمور من آجلك .. سيتعب قلبك و عقلك يوماً ما
الصورة الرمزية سدن
كاتـبه
المشاهدات 384 التعليقات 0 سدن غير متواجد حالياً تعديل الكلمات الدلالية

Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه