عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 27 Jan 2008, 05:19 PM
الصورة الرمزية ذيب الخلاوي
 
ذيب الخلاوي

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ذيب الخلاوي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 266
تـاريخ التسجيـل : Nov 2006
المشاركـــــــات : 1,022 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 21
قوة التـرشيــــح : ذيب الخلاوي صاعد
مع المصدر... لا مجال للمقارنة بين من يسنتر... ومن يجعل الآخرين يسنترون .... عدد المشاهدات 519 / عدد الردود 6

بسم الله الرحمن الرحيم..


الحمد لله رب العالمين ....

الموضوع محسوم بفضل الله ..... والجدال فيه عقيم ...جدا...

لكن ما لفت نظري ودعاني للكتابة .. هو الاستغفال الواضح من أرباب الفكر العقيم ودعاة التعصب الأحمق في صحافة هايدي....

وكذلك ما تفتقت عنه بنات الأفكار لدى الأمير الأهلاوي / محمد العبدالله الفيصل وفضل نجم السنترة على الخبير الدولي في مقابلته مع تركي الدخيل في إضاءات العربية يوم الجمعة الماضي...

كنت أبحث عن سجلات في موقع الاتحاد السعودي ... لكنني لم أجد...

فبحثت عنها في أروقة صحافة هايدي ... أخذا بمقولة ...من فمك أدينك...

فخرجت أن الأفضلية المدعاة لنجم السنترة .. بنيت على جرف هار... انتظروا أن تسقط ...

فرضوه علينا في الإعلام لمدة عشرين سنة ... بدايتها بالفيلم الهندي أمام الرائد 8/0 وأعطوه ليسجل ستة أهداف حتى يتفوق على أستاذه ماجد عبدالله ...ويحصل على هداف الدوري... لكنهم نسوا أن ماجد سجل هذا اللقب (6 مرات) ولم يعد اللقب يضيف إلى تاريخه شيئا مهما أو جديدا ...

ثم تم ضمه قسرا إلى قائمة منتخب الناشئين تحت 16 سنة (وهو ابن الـ 19 سنة)... فلعب نهائيات كأس آسيا للناشين... احتياطيا... (هذه بداية كل الأساطير .. في عالم السنترة)..

ثم أدرج اسمه احتياطيا في كأس العالم للناشئين ... وكان احتياطيا للمهاجم الاحتياطي أصلا..ماجد الطفيل لاعب الشعلة ... ولم يشارك لا هو ولا ماجد الطفيل في أي مباراة في تلك البطولة التي حصدها منتخب المملكة بقيادة كابتن المنتخب حينها سعود الحمالي...

وبعد ذلك تم إدراجه في المنتخب المسافر إلى الأردن في عام 1992 وعاد المنتخب بخفي حينها... وصدر قرار الأمير فيصل يرحمه الله بشطب سامي ومحمد الدعيع وعبدالرحمن الرومي... من المنتخب وإيقافهم لمدة ستة أشهر ... بسبب التهاون في خدمة المنتخب...

وبعدها بسنتين تم ضمه للمنتخب المشارك في تصفيات كأس العالم 1994 احتياطيا لحمزة إدريس وسعيد العويران وفهد المهلل وماجد عبدالله... وتأهل المنتخب .. وللأمانه فقد سجل سامي أحد الأهداف الأربعة مع إيران 4/3 للمنتخب السعودي...

(وصحافة هايدي تقول أنه قاد المنخب 4 مرات للتأهل لكأس العالم ...وهو احتياطي للاحتياط في كأس العالم هذه..؟؟؟!!!)

بعد العودة من كأس العالم ... شارك المنتخب في كأس الخليج وحققها ... وكان الهداف في تلك البطولة هو فؤاد أنور... وسجل سامي هدف التعادل مع الإمارات فقط...وهو رأس الحربة؟؟؟

وقبل ذلك شارك المنتخب في كأس آسيا 1996 وحققها المنتخب بعد الفشل في 1992 وكان سامي ... في الاحتياط...لكنه للأمانة سجل هدفا واحدا أمام الصين ... والمباراة انتهت برباعية سعودية .... ولا أتذكر هدفا مهما له في تلك البطولة التي كان قائدها يوسف الثنيان...

ثم شارك المنتخب في تصفيات كأس العالم 1998 وتأهل المنتخب بهدف إبراهيم السويد... وكان سامي كما في البطولة السابقة ... في الاحتياط ... ولم يكن رقما مهما لمدرب المنتخب.... وهو في عمر 28 سنة ... (متى بدأت أسطورته؟؟؟) ويقولون قاد المنتخب..؟؟؟

ثم شارك المنتخب في تصفيات كأس العالم 2002 ......وتراجع بقدرة قادر ليكون صانع ألعاب للمنتخب!!!!... سجل حينها 5 أهداف في التصفيات الأولية ....ولا أدري أي قيادة تلك التي يدعونها لسامي سوى أننا نعلم أنه سنتر في تلك البطولة 9 مرات أمام ألمانيا ...

وللعلم ... تأهل المنتخب في تلك البطولة لم يكن لمستوى المنتخب الرفيع ... ولا لقيادة الأسطورة المزعوم... بل لأن المنتخبين الأهم في القارة كوريا واليابان... تأهلا بالاستضافة فانفتح الطريق للتأهل ... الذي جاء بهدية من منتخب البحرين إن لم تخني الذاكرة ...

عموما.........

أن يحوز سامي على الأفضلية باستحقاقه... فهذا رغم أنوف الجميع سنقف له احتراما ونصفق له..

لكن... أن تفرض علينا تلك الأسطرة ... وأن يفرض علينا لاعب عادي جدا...وينصب على أنه أسطورة وأنه لاعب خارق للعادة وأنه لاعب أفضل من أستاذه / السهم الملتهب... فهذا ما ترفضه العقول ...

لاعب عادي جدا ... سجل للمنتخب خلال 20 سنة عدد 44 هدفا .. فقط ... بمعدل 2.2 أكثر من هدفين كل ...سنة ...!!!!!!!وهذا رابط من صحافة هايدي نفسها .....

http://www.alwatan.com.sa/news/news...o=2670&id=38501
وينصب على أنه لاعب هداف المنتخب... ولاعب قائد المنتخب...

ارحموا عقولنا....

كما أن الإدعاء بأنه اللاعب السعودي الوحيد الذي شارك في أربع نهائيات لكأس العالم.... غير صحيح... فمحمد الدعيع ...كان مشاركا في كل تلك النهائيات وإن بقي احتياطيا في الأخير بفعل فاعل بسبب رغبتهم أن يكون سامي سنتر هو الحائز على تلك الأفضلية ...

سعيد العويران أشهر لاعب سعودي ...سجل في أكبر المحافل العالمية هدفا خارقا ... يصنف من أفضل خمسة أهداف في العالم... ولم ينل من صحافة هايدي غير التجريح....

مرزوق العتيبي سجل في مباراتين في كأس القارات (التي لم يشارك بها سامي) ...ما سجله سامي في 3 سنوات ...مع المنتخب...

عبيد الدوسري... في 6 سنوات ... سجل أكثر من أهداف سامي في 20 سنة ...مع المنتخب...

سامي نجم الهلال ..... نعم ....

أسطورة الهلال ....نعم ........ قائد الهلال ..... نعم

أما غير ذلك ..... فأنا أشك بل وأرفض... ذلك....

أغلب هذه الانجازات مع ناديه الهلال. ماذا استفاد الشعب السعودي من لاعب لم يقدم انجازات لبلده الا عبر الاحاديث الصحفية ..؟؟؟؟؟؟