الموضوع: مجموعة الموت
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03 Jun 2010, 04:57 PM
الصورة الرمزية ابوعزام
 
ابوعزام

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ابوعزام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8599
تـاريخ التسجيـل : May 2010
الإقـــــــــامـــــة : راااااقل
المشاركـــــــات : 171 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابوعزام صاعد
مجموعة الموت عدد المشاهدات 707 / عدد الردود 13

عندما تنطلق فعاليات بطولة كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب أفريقيا ، ستكون المجموعة السابعة في الدور الأول للبطولة هي الأكثر جذبا للأنظار ولاهتمام المتابعين لاسيما وأنها "مجموعة الموت" حسبما وصفها معظم المحللين.

وتشهد فعاليات الدور الأول ست مجموعات قوية ويصعب التكهن بهوية المتأهلين منها إلى الدور الثاني (دور الستة عشر للبطولة) ولكن المجموعة السابعة تبدو الأصعب على الإطلاق حيث تضم ثلاثة منتخبات عملاقة إلى جانب فريق طموح.

وتشهد هذه المجموعة منافسة شرسة على بطاقتي التأهل لدور الستة عشر بين منتخبات البرازيل والبرتغال وكوت ديفوار بينما يحتاج المنتخب الكوري الشمالي إلى تدخل المفاجآت ، وربما المعجزات ، ليعبر إلى دور الستة عشر من هذه المجموعة العصيبة.

ويبدو المنتخب البرازيلي ، بكل تأكيد ، هو المرشح الأقوى لحجز البطاقة الأولى من هذه المجموعة لعدة أسباب منها الخبرة الكبيرة التي يحظى بها الفريق الفائز بلقب كأس العالم خمس مرات من قبل.

كما تحفل صفوف الفريق بالعديد من النجوم في مختلف المراكز ويقودهم هذه المرة مدير فني لا يعرف بديلا للالتزام والنظام والصرامة في الأداء.

وبرهن الفريق على ترشيحاته القوية في البطولة هذه المرة من خلال نتائجه الرائعة في التصفيات والتي وضعته على قمة جدول تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.

أما المنتخب البرتغالي فيعتمد على جيل جديد من اللاعبين يطمحون إلى تحقيق إنجازات تفوزق الجيل السابق لهم والذي وصل للمربع الذهبي في مونديال 2006 .

ويدعم موقف الفريق وجود اللاعب كريستيانو رونالدو ، أغلى لاعبي العالم وأفضل لاعب في العالم لعام 2008 ، ضمن صفوف المنتخب البرتغالي الذي يشتهر بأنه "برازيل" أوروبا كما يضم بين صفوفه أكثر من لاعب من أصل برازيلي مثل ديكو وبيبي.

أما المنتخب الإيفواري ، فربما يبدو أقل خبرة من نظيريه البرازيلي والبرتغالي ولكنه لا يقل طموحا عن نظيره البرتغالي على الأقل حيث يرى أن الفرصة سانحة لعبور الدور الأول في المونديال والتقدم للأدوارالنهائية في ثانية مشاركة له بالبطولة على مدار تاريخه.

وعاند الحظ منتخب كوت ديفوار (الأفيال) في مونديال 2006 بألمانيا حيث خرج من الدور الأول للبطولة بعدما أوقعته القرعة في مجموعة الموت أيضا فخسر من الأرجنتين 1/2 ومن هولندا بالنتيجة نفسها ، وفاز على صربيا 3/2 .

لكن خبرة الفريق أصبحت أكبر الآن وتضاعفت ثقته بنفسه في مثل هذه البطولات العالمية كما يخوضها الفريق هذه المرة على أرض أفريقية مما يمنحه حافزا معنويا إضافيا.

ويضاعف من حافز الفريق على التألق هذه المرة أن البطولة قد تكون الأخيرة لنجم هجومه ديدييه دروجبا ضمن صفوف الأفيال بعدما بلغ الثانية والثلاثين من عمره.

أما منتخب كوريا الشمالية فيبدو المرشح الأقوى للخروج صفر اليدين من هذه المجموعة بل إن كل الترشيحات تشير إلى أن قدرته على تحقيق أي نتيجة إيجابية في أي من مبارياته الثلاث بالمجموعة تحتاج لمعجزة حقيقية لأنها ستكون إحدى المفاجآت الكبيرة في تاريخ اللعبة.

ولكن الفريق يتمسك بالأمل خاصة وأنه حقق واحدة من هذه المفاجآت في مشاركته الوحيدة السابقة بالمونديال وذلك عام 1966 بإنجلترا عندما تغلب على نظيره الإيطالي 1/صفر ليحجز مقعده في الدور الثاني بالبطولة (دور الثمانية) على عكس جميع التوقعات.

ولذلك يترقب متابعو كأس العالم ست مباريات من الإثارة الخالصة في هذه المجموعة.
رد مع اقتباس