الموضوع: قرب الشاطئ,,,,,,,
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 16 Mar 2010, 05:22 PM
الصورة الرمزية قمر الهادئه
 
قمر الهادئه

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  قمر الهادئه غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7717
تـاريخ التسجيـل : Jan 2010
الإقـــــــــامـــــة : الْغَيمْ
المشاركـــــــات : 441 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 26
قوة التـرشيــــح : قمر الهادئه صاعد
قرب الشاطئ,,,,,,, عدد المشاهدات 554 / عدد الردود 10

قرب الشاطىء كانت طفله تبكي
فهيه ترى بين تلك الأمواج دميتها التي تعشقها..
دميه مليئه بالحنان قد تلاشت بين الأمواج
مند طفولتها قد حرمت منها
فأصبحت كالســـــــــــراب
تنظر إلى الأطفال من حولها فالبسمه تغمرهم وتفتقدها هيه!!
تسائلت لما انا افقد البسمه !؟؟؟
التسائلات تملا عيناها..
ولاكن لامجيب لها !!
بكت وبكت بحرقه
مرت الأيام والشهور أتاء يوم العيد
يوم الكل يكون فيه مبتسم إلا تلك الطفله فليس لها غير البكاء فقط!!
قد حرموها من السعاده ..ترى كل منحولها مبتسم وتبقى هيه حبيست غرفتها
تبكي بينما جميع الناس يستقبلونه بفرحه
فالفرحه باتت مفقوده بين عيناء تلك الطفله
عيناها تلمعان عينان بريئتان
ولكن تسودها الألم والأحزان ..
آآآهـ أيتها الطفله مابالكي !؟؟؟؟ لما تبكين !!!!؟
ولما كل دالك الحزن ؟؟؟
سألتها ولاكن فضلت أن تصمت وترحل !!
وتركت الحيره بداخلي
أحترت بأمر تلك الطفله حولت معرفة مابها.. في كل مره تتهرب مني!!
صدفتها عدت مرات في نفس المكان فهيه تأتي إليه دائماً
حاولت الهروب وعدم الإجابه لم أتركها
تهربت ....وتهربت
وأخيراً ..أخبرتني لم تتكلم لا !!
بل جسدها المعدب هوه الدي تكلم
آآآهـ يالها من مسكينه فقد عدب جسدها من طفولتها
ولم تتكلم يال تحملها ...تحملت الألام من طفولتها
ولم تتكلم فقط إلتزمت الصمت
نظرت إليها رأيت تلك العلامات ..
إنها قلوب قاسيه ..
كيف إستطاعو تعديب تلك الطفله البريئه
نظرت إلى عيناها ..وجدت أن الحنان بات مفقود
ليس له أي وجود بتلك الطفله ...
فهيه تتألم عندما ترى الحنان من حولها بوقت هيه محتاجه له
ويمنعونها منه !!
آآآهـ ... يال تحملك ..
صدمة عندما رأيت جسدها البرئ تسوده الألم ..والأوجاع
تركتني ومشت وهيه صامته لم تقول شيء
بكيت ألم
لم أستطيع أن أواسيها ...
آآآهـ ليتني لم أزيد جراحها ... أراها تجلس بمفردها
ولاتريد احد يقترب منها فهيه تحب أن تجلس بمفردها بتلك الناحيه
جانب مظلم...قد ماتت فيه الحياه
فهوه مظلم موحش
كيف إستطاعة أن تجلس هناك !؟؟؟؟؟؟
حيرتني تلك الطفله
مع دالك العداب نسيت من انا ومن أكون !!
فقد شغلت تفكيري
أرى العالم من حولها لم يرحمها
فبعض البشر في عالمها كانو أصحاب قلوب قاسيه لاتعرف الرحمه
ومن كان قلبه رحيم لم يستطيع فعل شيء لها
سوا أن يبكي على ألمها .
ويقف عاجز عن الحراك ..


بقلمي
توقيع » قمر الهادئه


حَمدْ الشِرِيفْ لَك مِن ارْض الْمَطَر الْاعجابْ وَالْوَرْد
رد مع اقتباس