عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10 Nov 2006, 06:30 PM
الصورة الرمزية نزٍُفْ آلمًشًِْآعًٍر
 
نزٍُفْ آلمًشًِْآعًٍر

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  نزٍُفْ آلمًشًِْآعًٍر غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 109
تـاريخ التسجيـل : Nov 2006
الإقـــــــــامـــــة : شـــــرورهـ >العزٍيـزٍيـه<
المشاركـــــــات : 426 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 21
قوة التـرشيــــح : نزٍُفْ آلمًشًِْآعًٍر صاعد
Exclamation رجال الهيئة يسحبون شابا من بين اسرته ويضربونه صـورة (ألمظـلـوم) عدد المشاهدات 1113 / عدد الردود 29



شهد احد المراكز التجارية بتبوك مساء امس الاول مضاربة جماعية غريبة من
نوعها بين عدد من افراد هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر واسرة مكونة من
5 اشخاص «شاب يبلغ من العمر 17 عاماً ووالدته وشقيقاته الثلاث».فبينما كان
الشاب يقوم بشراء بعض الحاجيات مع اسرته في احد اكشاك بيع الالعاب حسبما
يقول جاء اليه احد افراد الهيئة وسحبه من داخل المحل متهماً اياه بمعاكسة
الفتيات الا انه ابلغه بانه مع اسرته لكنهم اقتادوه عنوة عندها تدخلت والدته
مناشدة اياهم ترك الشاب مؤكدة انه ابنها. ومن ثم نشبت مضاربة بين الشاب
وثلاثة من رجال الهيئة وسحبوه على مرأى من مرتادي المركز لتأتي والدته بعصا
وتشتبك مع رجال الهيئة ويتدخل زوجها الذي كان قريباً من الموقع في الاشتباك
وسط جمهرة من المتسوقين. هنا تدخلت الدوريات الامنية والهلال الاحمر وتم نقل
الشاب الى مستشفى الملك خالد وكذا والدته واحدى شقيقاته واللتين اصيبتا
بانهيار عصبي. «عكاظ» تواجدت بالموقع والتقت صاحب المحل الذي كانت الاسرة
تتسوق فيه ويدعى ابراهيم العطوي الذي اكد ان الشاب محمد عواد كان يقف مع
اسرته لشراء العاب من محله حيث فوجئ بدخول احد رجال الهيئة وسحبه رغم
توسلات والدته وشقيقاته لتركه. ويضيف عبدالله البقمي «شاهد عيان» كان
المنظر مؤسفاً فقد شاهدت رجال الهيئة يضربون شاباً نحيلاً وسط صراخ شقيقاته.
اما رجلا الحراسات الامنية بالمركز وهما علي هزازي وعيسى الحبيشي فقالا:
شاهدنا الشاب يقف مع اسرته في محل الالعاب وكان يتحدث مع احد رجال
الهيئة.. وسمعنا امرأة تقول لرجل الحسبه انه اخي.. عندها حاولنا التدخل لفض
النزاع بعد ان تطور الى شجار الا ان رجال الهيئة رفضوا.. وقلنا لهم هذا عملنا
كحراس امن لكنهم لم يعيروا كلامنا اهتماماً. عندها نشبت مضاربة غير متكافئة
بين رجال الهيئة وافراد الاسرة حيث واصل رجال الهيئة ضربهم وسحبهم للشاب
لتدخل امه وتضرب احد رجال الهيئة فيما كانت تمسك بابنها للحيلولة دون
سحبه.وخلال هذه المعمعة يضيف حارسا الامن سقطت ملابس الشاب وتكشفت
المرأة وتلفظ احد رجال الهيئة على المرأة بعبارات خارج نطاق الادب والنصيحة.
والى ذلك انتقلت «عكاظ» الى المستشفى حيث التقت الشاب محمد شاهين
يرقد على السرير الابيض بقسم الطوارئ ولم يكن باستطاعته الحديث الينا حيث
اكتفى بالقول «حسبى الله ونعم الوكيل». يقول عواد شاهين - رب الاسرة- وكان
منفعلاً لما جرى.. هذه ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها اسرتي للاذى من
قبل رجال الهيئة فقد سبق ان تقدمت بشكوى ضدهم لامارة المنطقة ولهذا بدأوا
في مضايقتنا والدليل على ذلك هو احتكاكهم بابني محمد في المركز التجاري
حيث سحبوه على مرأى من المتواجدين وتوسلات والدته لتركه وشأنه لكنهم
تجاهلوها بطريقة استفزازية وعندما حاولت سحبه منهم تعرضت لسجحات في
يديها جراء قيام احدهم بمنعها من ذلك وقد تعرض ابني للضرب وها هو يعالج
بالمستشفى في حالة نفسية سيئة كما تعرضت والدته وشقيقاته لانهيار عصبي
نتيجة لتعامل رجال الهيئة مع محمد بطريقة لا تليق برجال الحسبة. عواد اكد انه
سيتقدم بشكوى لامير المنطقة ضد من اعتدى على ابنه وما سببه له من انهيار
عصبي واغماء مشيراً الى ان هذه القلة لا تمثل رجال الامر بالمعروف الذين
يتحلون بالاداب الاسلامية الفاضلة ويعالجون المشاكل بروح الاسلام السمحة.
من جهتها باشرت شرطة منطقة تبوك التحقيق في القضية حيث قام الملازم اول
براك الماضي من مركز شرطة العزيزية بفتح ملف للقضية وتم اخذ اقوال الشاب
محمد شاهين واسرته ولا زال التحقيق جارياً لمعرفة ملابسات المضاربة واسبابها
ودوافعها.

منقول من جريدة عكاظ

رد مقتبس من احد الاماكن وقد اعجبني كثيرر اا..

هو لاحول ولا قوة إلا بالله
أنا لست ضد رجال الهيئة فوجودهم مهم جدًا
ولكن إلى متى هذا الإسلوب الهمجي في حل القضايا
كيف يكون خصم وقاضي وجلاد في نفس الوقت
بمجرد الشك يتهم الشخص
وأين نحن من أن نحسن الضن بأخينا المسلم
وهذا ما وصانا به الرسول صلى الله عليه وسلم
متى يتم إنتقاء رجال الهيئة بحيث يكونون قادرين على
توعية الناس ونصحهم بأسلوب يليق بدين الإسلامي
وعدم قبول إي شخص يكون هدفه هو
المبلغ الذي يحصل عليه كل نهاية شهر
والقصص التي سمعتها من ناس موثوق بهم كثيرة جدًا
لا يتسع الوقت لذكرها

تأكدتوا ان طاش ما جابوا شي جديد على الهيئه
وانهم ما شوهوا سمعتهم
واصلن الكل يدري عن اعتداءاتهم
ما يحتاج طاش يخبروننا وتصير هالمعمعه
ومقاطعات وصلت للرز



وبالاخير اتمنى تنحل هالمشاكل مع رجال الحسبه