عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 20 Nov 2008, 09:36 PM
الصورة الرمزية مفاعل نووي
 
مفاعل نووي

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  مفاعل نووي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4943
تـاريخ التسجيـل : Nov 2008
المشاركـــــــات : 1,586 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 13
قوة التـرشيــــح : مفاعل نووي صاعد
مذيعة لندن تقرأ القصه عدد المشاهدات 602 / عدد الردود 4

بســم الله الرحمـن الرحيـم

أصبحنا جزءا ً من مسرحية ُخصص لنا فيها دور المشاهدين رغم عنا , أما المخرجون والممثلون فقد تم إيجادهم مسبقا... صور تلك المسرحية الشاعر العبقري الدكتور عبد الرحمن العشماوي في قصيدة رائـعة جدا ساترككم معها وسارفق في نهايتها ملف صوتي للقصيدة بصوت شاعرها
فلنقرأ القصيدة بقلوبنا..

المخرج قدم رجله
ومذيع المسرح أعلن بَدْءَ الحفله
ومغني المسرح يفرح وهله
يسكت وهله
يفقد عقله
وصراخ جماهير المسرح يعلن عمق الغفله
الليل يمد رِواق الحسره
والقرية تحمل جمره
والبحر يُقَوِّسُ ظهره
والشاطئ يفتح صدره
والريح تقلب صخره
والطائر يهجر وكره
ومذيعة لندن تقرأ نشره
وجهاز اللاسلكي يرسل شفره
وبقايا اللعبة تلقي نظره
والأفق الملفوف بأكفان الشفق الأحمر يلقي نظره
والقرية تلقي نظره
والهجرة تتلو الهجره
وهنالك مجلس خوف الآمن يلقي نظره
ومذيعة لندن تقرأ نشره
ورئيس الصرب يُـمَـشِّطُ شعره
وهناك القبطي الأسمر يطرح فكره
وكلنتون يطرح فكره
وهنالك شيءٌ يدعى أوروبا يطرح فكره
والبوسنة كل البوسنة تمسك جمره
تأكل جمره
تشرب جمره
وعفاف صبايا البوسنةِ يطلب نصره
ومذيعة لندن تقرأ نشره
وذئاب الغفلةِ تعوي
وأنا أتلمس صحوي
قالوا لي : هذي أوهام الشعراء
أولست تشاهد إلا الظلماء
أولست تشاهد هذا الفجر الضاحكَ في الأرجاء
أمريكا تلقي أطنانَ غذاء
أوربا تشري أولاد الفقراء
ويد التنصير البيضاء تمنحهم خُبزاً وكساء
وصليباً في قرص دواء
ما بال حروفك تعمَى أنسيت حديث النبلاء
أنسيت دموع الرؤساء
أنسيت استنكار وكالات الأنباء
وانهالت أسئلة السُذَّج نحوي
وذئاب الغفلة تعوي
وأنا أتلمس صحوي
ومذيعة لندن تقرأ نشره
أتلفت فأرى طفلاً يطلب كسره
أماً عطشى تطلب قطره
بيتاً أصبح حفره
شيخاً يشحد قبره
ومذيعة لندن تقرأ نشره
تتحدث عن مرج زهور القرن العشرين
وسلام القرن العشرين
ويهود القرن العشرين
وسؤالي يفقد صبره
يا مرج زهور الحسره
أين الزهره ؟
أين الأقصى ؟ أين الصخره ؟
أين الجامعة العربيه ؟
أين الكلمات الناريه ؟
أين شعارات القوميه ؟
أين كتاب القوم الأخضر ؟
أين الأحمر ؟
أين الأصفر ؟
وتصير الأسئلة رمادا
ويصير الإنسان جمادا
ويقام المؤتمر الأكبر
أرغى الناطق أزبد أنكر
فكَّرَ قَدَّرَ قدم أخَّر
يا حضرات المؤتمرين
نحن نواجه خطر الدين
خلو الصرب وإسرائيل
أمر شباب الصحوة أخطر
الليل يمد رِواق الحسره
وذئاب الغفلة تعوي
وأنا أتلمس صحوي
ومذيعة لندن تقرأ نشره
.......

لتحميل القصيدة
هنـــــا (http://media.islamway.com/lessons/as...128_aYAsFYA.rm)

القصيدة من ضمن هذه الأمسية الشعرية الرائعة في الدقيقة 47:21
فاستمعوا لها مع قراءتها
ولا تنسوني من صالح دعائكم
رد مع اقتباس