الموضوع: شطرٌ بلا شطر
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13 Jul 2013, 01:22 PM
 
شايل جروحي بروحي

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  شايل جروحي بروحي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 11672
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
المشاركـــــــات : 15,275 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 342
قوة التـرشيــــح : شايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداع
Question شطرٌ بلا شطر عدد المشاهدات 345 / عدد الردود 0




رأيتُ حُطامَ الدارِ في غربةِ المدى



تذَكرتُ روحاً كان فيه مُغَرّدا




أُنادي عليه والدُّموعُ نوازلٌ



وأعلمُ لو ناديتُ لن ينفعَ النَّدا



وأعلمُ أنَّ الصوتٓ يُلهي مدامعي



وأعلمُ أنّ الموتَ ليسَ لهُ صدى



***
تزورُ منامي ثُمَّ أضحكُ حالماً




وإن قمتُ من نومي بكيتُ مُجَدّداً



وواللهِ ماكانٓ لحدكٓ حُفرةً



ولحدكٓ في قلبي يُضَخُّ لأُولَدَٓ



وواللهِ لا يرثي القصيدُ شبَابكم



ومنذُ متى تُرثى المكارمُ والهُدى !؟



ومنذُ متى والصَّدقُ يُدفنُ في الثَّرى !؟



وذكراكٓ في عُمري أراهُ مُشيّدا



فهذي هـيَ الأقدارُ سهمُ منيّةٍ



ولو كنتَ في حصنٍ أتاكَ مُسَدّدا



وهذي سيوفُ الناسِ دونكٓ تفتدي



فَمُتَّ بلا حربٍ، ألا ليتني الفِدَى



وهذي عيونُ الشوقٍ دونٓ بصيرةٍ



وهذي كفوفُ الروحِ قد فارقتْ يدا



***




تَنٓفستُ أبوابٓ المكانِ مولولاً



ففاضَ لها صدرُ الرّحيلِ تَنَهّدا



وجئتُ إلى جذعِ النخيلِ مسائلا



فذكّرتهُ بالماءِ حتّى توجَّدَ



ورحتُ لأوراقٍ عليها حياتهُ



وشطرٌ بلا شطرٍ ينوحُ مُمَدّدا



وسالَ إلى سمعي نداءُ رحيلهِ



وقالَ: أَدَمعُ العينِ يُرجعُ أحمدَ ؟
رد مع اقتباس