عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 25 Dec 2012, 05:54 PM
 
المتثقف

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  المتثقف غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6101
تـاريخ التسجيـل : Jun 2009
المشاركـــــــات : 286 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 44
قوة التـرشيــــح : المتثقف صاعد
بتال القوس , ومدرب النصر مورينيو زين عدد المشاهدات 1357 / عدد الردود 10

حين وصل المدرب الحماسي الأورجوياني دانيال كارينيو إلى ملعب النصر في ضاحية العريجاء وقف وقفة سينمائية وسط لاعبيه الذين تحلقوا حوله، وقال: أنا سعيد أني بينكم ونتمنى أن نقدم عملا رائعا مع بعضنا، وبداية لا بد أن أخبركم بمنهجيتي في اللعب، وأكمل وسط إنصات تام من لاعبيه: أنا أعتمد على الضغط العالي في ملعب الخصم.

بعد أول مباراة، عاد للاجتماع نفسه وسط لاعبيه، ثم قال: الإمكانات البدنية الموجودة لديكم لا تحتمل منهجيتي وفلسفتي، لا نستطيع أن نتقدم ولن تصلوا للمرحلة التي أريدها، أغلبكم لم يجهز بشكل جيد للموسم، نحتاج إلى عمل كبير، الدوري لن يتوقف من أجل إكمال عملنا، علينا أن نبذل جهدا مضاعفا، ونغير طريقتنا إلى أُخرى تتناسب مع الإمكانات البدنية واللياقية المتوافرة الآن.

في التمرين التالي بدأ كارينيو في رتق الثغرات في جسد فريقه، سعى إلى تقريب الخطوط بين لاعبيه لتتعاضد، وحرَّصَهم على سرعة الانتقال من الحالة الدفاعية للهجومية والعكس، حتى بلغ مرحلة مرضية، وساعدت نتائج الفريق الإيجابية في رفع الروح المعنوية وتقبل اللاعبين للتعليمات التالية، ما خلق جوا من التنافس والحب.

مجددا قال كارينيو للاعبيه: كرة القدم تعتمد على أربعة عوامل هي: التكنيك، التكتيك، السيكولوجيا، والفيزيكال، وتابع: الثلاثة الأولى هي مهمتي سأنجح بمساعدتكم، لكن الأخيرة وهي اللياقة وقوة التحمل ستكون مهمتكم أنتم في الملعب بمساعدتي، وختم: لنساعد بعضنا.

عاد كارينيو لقياس قوة تحمل لاعبيه بأجهزة تقنية حديثة حاز فيها القائد عبد الغني أعلى الدرجات، ومضى المدرب الحماسي في تعديل النواقص في لاعبيه، واتجه هذه المرة للجوانب النفسية فعقد اجتماعات فردية خاصة باللاعبين استمع لهم ثم تحدث، أصبح يعرف كل أسرارهم اقترب منهم أكثر وأكثر حتى بات يعرف كل "عيارات" اللاعبين وأوصافهم الطريفة لبعضهم كما يقول أحدهم.

كوّن دانيال في فترة قياسية جوا أُسريا خلاقا وجذابا، بعد نهاية المباريات يجلس في مؤخرة الباص ويبدأ في تبادل النُكات مع لاعبيه، ويعلق على بعض المواقف الطريفة في المباراة، وينادي اللاعبين بأسماء محببة لهم، غالب أصبح إبرا، عطيف الموسيقار، عبد الغني الفتى الذهبي، أصبحت تمارينه مكانا محببا للاعبين، أشعل الحماسة فيهم، وضع محفزات وحذر من الاقتراب من خرق النظام والانضباطية، عاقب العنزي مرة لتأخره ثم جعله نجم المران التالي والأكثر مداعبة، بعد أحد التمارين قال للاعبين: أحسن لاعب واعد بناء على المران هو "هوسين ئبدوالغني" ونطقها كما يفعل معلقو أمريكا اللاتينية، وأكمل: وأكثر لاعب وسيم في التمرين هو...... وانفجر اللاعبون ضاحكين وهم يحتضنون المدرب المعلم الأبوي، والوسيم أولهم.

اهتم كارينيو في تعزيز المهارة الفردية للاعبيه في جزئيات معينة، فخصص للسهلاوي، حسين، عبد ربه، وعطيف؛ حصة يومية في تسديد الكرات الثابتة. وتمارين خاصة للزيلعي تمنحه رؤية أفضل للملعب ولا تحصره في الركن الأيمن على الخط كما كان يفعل.

بعد أن انتهى من نصف عمله المخطط له قال لهم: نحتاج إلى اختبار قوتنا الذهنية، كل المباريات التي كسبناها كنا نتقدم أولا، إذا تأخرنا وعدنا إلى المباراة ستكون حالتنا الذهنية رائعة. وحدث ما أراد أمام التعاون والأهلي وبين شوطي الأخيرة قال للاعبين: سنفوز بكرة أمامية، لياقتهم تتهاوى وتركيزنا أفضل، وحدث ما توقع.

لا يملك كارينيو سجلا حافلا كمدرب، ويعوضه بالطموح والعمل، قلت له: ورثت فشلا كبيرا لأسماء كبيرة سبقوك، قال بحماسة متفجرة: سأهزمهم كلهم.

دانيال كارينيو، هو مورينيو الدوري السعودي، رجل يبعث الحماسة والحب في المكان الدي يشغله، صغر سنه ساعده على الاقتراب من جنوده، مرة واحدة فقط قال للاعبيه لا أستطيع، عندما قالوا له: مرتباتنا تتأخر، قال: هذا خطأ فادح، لا أستطيع أن أعاقبكم أو أكافئكم، احمر وجهه وانعقد حاجباه، وسدد كرة تجاوزت العارضة، وغادر إلى مكتبه غاضبا.

توقيع » المتثقف
أنا لا بغيت أرفعك أرفعك .. ولا بغيت أوطيك أوصلك للقاع ..
تحسب إنك لا نهيت أبسمعك .. ظنك خاب أنا ما أطيع أنا أنطاع
رد مع اقتباس