عرض مشاركة واحدة
قديم 04 May 2012, 12:18 AM   رقم المشاركة : ( 9 )
المسافر
في بحر عيونك

الصورة الرمزية المسافر
المسافر غير متواجد حالياً
العضوية : 158
تاريخ التسجيل : Nov 2006
المكان : شروره
عدد المشاركات : 1,311
النقاط : المسافر جديدالمسافر جديد
مستوى التقييم : 19
Male/Female علم الدولة

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: الخيانة والطعن في الظهر من الاصدقاء

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فقيد الصمت مشاهدة المشاركة
الخيانة والغدر مصطلح يلاحق كل إنسان في هذا العالم بشتى صوره وطُرقه العشوائية فكم من شخص قد تجرع الأمَرين في سبيل النجاة من تلك المصطلحات القوية في وقعِها على كل أحد لماذا البعض يعمل هذا العمل السلوكي والأخلاقي المشين/
1/ضعف الوازع الديني بشكل رئيسي ومهم جداً.
2/الضغوط الخفية التي تجبر البعض بالإنتقام بشكل خاطئ .
3/المشوره الغير جيدة التي تحمل الكثيرين لإتباعها دون شعور بعواقبها المستقبلة في فقدان الثقة للطرف الآخر.
4/أيضاً والعجيب عند أخرين أصبحت إدمان على تلك الوتيره يمكن القول "كـ المخدرات"لاتفارق صاحبها إلا بعلاج سلوكي وأخلاقي مستعجل وجلسات مطوله لفهم قوة الإدمان.
الحلول/
1/تقوية الوازع الديني بشكل فعال بقراءة الوارد النبوي فيه.
2/عدم إعطاء مجالات توسعية للخلافات وحلها فوراً لأنها تشكل خطر الخيانة والغدر بتراكمها وكثرتها.
3/ ليس كل من "هب ودب" يتم إستشارته لحل مشكلته بل يجب وضع الرأي لدى من يجيده لكي يتم التحليل لها منطقياً وليس عاطفياً لأن العاطفة تخون أحياناً في تصحيح بعض الأخطاء.
4/لابد من تقييم ذاتك أمام مصاعب غيرك لكي تهون لديك الكثير من التفكير السلبي في الإنتقام والخيانة والغدر تجاه غيرك.


سيمفونية مرتوية..((الغدر والخيانة ..رحلة معاناه يجب تخطيها بهدوءالعاقل وروعة المُتسامح)).


كان هناك لحظات ينتاب الفؤاد لدى الكثيرين من البطش سجلها قلمك بطريقة أُخرى لتفاديها..فـ شكراً لطرحكم.



سؤال محيرني دائم اطرحه على نفسي واحاول الاجابه عليه ولكنني عجزت عن الاجابه عليه

لماذا يخون ويغدر ويحقد الناس ماذا يستفيدون من ذلك غير جلب الضغينه والحقد لأنفسهم

لماذا لايجربون الوفاء والتضحية في سبيل اسعاد الناس

البعض منهم والعياذ بالله يتباهى بما عمله من غدر ومن أذى الناس فهو مرض بحد ذاته


قال الرسول صلى الله عليه وسلم

" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى".


نسأل الله ان يزين القلوب ويصفى النية



فقيد الصمت مشكور اخي الكريم على المداخله
  رد مع اقتباس