عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02 Apr 2012, 10:01 PM
الصورة الرمزية asoola
 
asoola

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  asoola غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7721
تـاريخ التسجيـل : Jan 2010
المشاركـــــــات : 2,335 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 212
قوة التـرشيــــح : asoola جيد جداًasoola جيد جداًasoola جيد جداً
عفوٍآ لآً تلبي ٍحآجآتْ جًسدُك قبل رُوٌٍحك عدد المشاهدات 768 / عدد الردود 9

عفوٍآ لآً تلبي ٍحآجآتْ جًسدُك قبل رُوٌٍحك

::





"مَأسَاة"
أن تُصبِحَ كَما آلٱعمَى
الذّي يتكئِ علىَ كتفْ شخصٍ غريِب ..

لٱيعلم ماذاَ سيكونْ نِهايہه الطَريق الذّي سَيوصُلْهُ إليہـــهٍ ...؟







"غبَاء! "
عِنّدّمَا تُصبح بِ طِيبِك مكانْ يُلقى عليهٍ المستغلونَ جبروتهم
و أخطائهم لعِلمٍ مِنهم أنكَ ( طَيبْ )

فَ سَتَسكُت و لنّ تُوآجهً ...







" سُخط؟ "
عِنّدَمَا تَرى إنسان ظَاهٍرٍهُـ مُلتزم .. وداخِلُهُ ؟
.. إنسَان مُغتاب ومُنافق ’’

لم ينسىَ أنَ البَشّر لمْ يروُه ولَكنهُ نسيًّ أنَ فوقه مَن يرآهـ ...







"غَراَبه ! "
عِنّدَمَا يكونُ كلُ الناسِ مَعكَ .. خوفاً منكَ ومنْ لسانكَ ..


وليس إحترآماً لكَ ...







" فَلسّفَه ! "
عِنّدَمَا تَتَحَدث وتَتَحَدث ولٱ تعرفْ كيف يكون إلٱصغَاء للغير ..!






" قنَاع ؟! "
عِنّدَمَا تَرىَ فُلٱن يُهلل بِ قُدُوم شخصْ ! ..
حيثُ قبلَ دقائِق كانَ يأكُل لَحمه .. !

رُغمَ رِيحُه الطيب .








"أينْ ؟ "
عِنّدَمَآ يَنقَلب رأساً عُلًىً عَقِب مَن كانَ يجمعكَ بهٍ كلَ مَحبهً ..
فَ تَسأَلَ نَفسُك :أينَ ؟ تلكَ العِشّرةَ!

ولٱ تسمعَ غيرَ صدى صوتُكَ هوَ الذيّ يُجِيب عَلىَ تَسآؤلآًتٍكْ .









"wait "
عِنّدَمَا تَضع آلطيِبَه و الاحترام لهم!

وهُم وَضَعُوكَ بِ قَائِمَة الٱنتِظَار ...
مَتَى مَ كَسَاهم المَلَل أَتَوآ لِيَبحثُوآ عَنك .!






ستظل تعيش حالة شد وجذب ..
( بين جسدك / وروحك) ...



فَـ جسدك ..

يفضّل النزول إلى الأرض والاستمتاع بكل


لذاتها ؛ لأنه منها .. !


وَ روحك ..

تريد أن تسمو وتعلو إلى مركزها. ..

« وكلٍ منهما غذاؤه من منبعه »






فَـالجسد ..

يحتاج إلى الأكل والشرب والنوم ليعيش []

وَ الروح ..

تريد ما نزل من السماء من ذكر وقرآن وإيمان لكي تعيش []






شعورك بالجوع والعطش والتعب

إشارات لحاجة ”جسدك ” !


،وشعورك بـ : الهـّم والضيق والملل ..

دليل حاجة ”روحك ” !


وهنا ندرك خطأنا..





ـ أحياناً ـ
حين نشعر( بالضيق ) ..
نخرج إلى مطعم فاخر ..

أو جولة سياحية.. أو .. أو ..

ومع ذلك تجد أنه لم يتغير شيء .؟


ـ عفواً ـ[]

أنت بهذآ

تُلبيٍ حاجات جسدك ..

بينماً التي يٍحتاج هي روُحك !!

أعٍد الإٍستماًع إلىً نًفسٍكْ فـًــــ قدْ أخطأتْ فًهٍمُهاًً .!

ممالامس احســــاسي
رد مع اقتباس