الموضوع: الحافزيات ..
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06 Mar 2012, 07:48 PM
الصورة الرمزية بقايا ذكريات
 
بقايا ذكريات

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  بقايا ذكريات غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 106
تـاريخ التسجيـل : Nov 2006
المشاركـــــــات : 3,623 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 442
قوة التـرشيــــح : بقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتازبقايا ذكريات ممتاز
الحافزيات .. عدد المشاهدات 1536 / عدد الردود 12

الموضوع المتداول اليوم على طاولة اجتماعات ( المعلمات ) هو الحظ الذي حظيت به الحافزيات
نسبة إلى حافز شاغل الدنيا ومُشْغِل أهلها , حيث أن الحافزية تحصل على مبلغ وقدره وهي نائمة حتى ساعات متأخرة
من اليوم ..
إحداهن قالت متذمرة والله ما حد كسبها إلا هن ، و أخرى قالت ما يتبقى لي بعد أن يأخذ الزوج حقه المزعوم ويأخذ
البنك قسطاً وقدره والخادمة والسائق و( القطة ) ومتطلبات العمل من وسائل تعليمية وأقلام للسبورة وجوائز للطالبات لا يصل نصف ما تخذه ثم تنهدت وقالت ليتني حافزية ..

لا أدري مع أي الفريقين أقف !!

آقف مع الموظفات اللاتي لم يحصدن من وراء تلك الوظيفة إلا حسد الناس وطمع الأقارب ؟
أم مع الحافزيات اللاتي يتقاضين مبلغ زهيد قد لا يعادل في مجملة على العام راتب شهر لموظفة ؟

القضية ليست مع من تقف ( بقايا ) لأن موقفها لا يقدم ولا يؤخر ..

لكن القضية هي لماذا أصبحنا ننظر لكل ما في أيادي
الآخرين وإن كنا نمتلك أضعافه ؟!! .

القضية هل حقا المرأة العاملة في مجتمعنا يغلب عليها أنها مجرد آلة صرف !! ؟ .


هل وصلنا إلى حد أن - الشق أكبر من الرقعة - وليس هناك حل !!؟ .


بقايا ذكريات حصري لملتقى شرورة ..
رد مع اقتباس