عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 19 Aug 2008, 03:35 PM
الصورة الرمزية إحساس قلب
 
إحساس قلب

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  إحساس قلب غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1434
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الإقـــــــــامـــــة : نقطة ، في آخر سطر الجمال !
المشاركـــــــات : 1,275 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 123
قوة التـرشيــــح : إحساس قلب جديدإحساس قلب جديد
Lightbulb :: لؤلؤة في قلب المحار :: عدد المشاهدات 317 / عدد الردود 8

؛

لا يعرف أسرار الإنسان إلا من امتلأ قلبه بالأسرار .
مشكلات الطائر وهو يحلق في السماء لا يفهمها إلا طائر مثله .
علمتني الحياة أن أغوص إلى الأعماق لأستخرج اللآلئ والجواهر الثمينة من الأصداف ، فـ لكل إنسان لؤلؤته الثمينة التي لا يراها إلا من يجيد الإبحار داخل الأعماق .
كانت السماء صافية ، والليلة مقمرة هادئة ، النسمات لطيفة ورذاذ الأمواج المتطاير ينعشه وهو يمشي على شاطئ البحر راضي النفس، مستشعراً جمال الليل والبحر. ما أروع البحر !. قد نغتر بحالة طارئة على سطحه ، ولكننا لا نعلم ما يحويه من لآلئ وجواهر أو طحالب وأعشاب. ومع هدأة الليل الذي يخترقه صوت الأمواج ، لاح له من بعيد ظل شخص يجلس على صخرة آيلة للسقوط بأية لحظة . وعندما اقترب تبين له أنها فتاة ذات شعر أسود مخملي . سارحة ترقب البحر . رجاها أن تغير مكانها ، لكنها أصرت بعناد وطفولة أن تبقى مكانها. سألها : سيدتي الجميلة ما بالك ؟ خبريني عن سبب حزنك يا ذات الشعر الأسود ؟، أجابته دموعها وصمتها . ألح عليها بالسؤال، فأجابت : لقد تعبت ... تعبت من الصخب والعنف والضجة . تعبت من السرعة في كل شيء ، في الأكل والكلام والحركة . تعبت من التقاليع التي تظهر كل يوم وتغزو كل أصيل وتحتل مكانه باسم الشعارات العصرية المتحضرة . فقدت الهدوء والقدرة على التفكير . تعبت من الأضواء التي تلغي الفرق بين الليل والنهار . تعبت من الإعلانات ، فكل شيء يجب أن يخضع للإعلان ، وليس للمصداقية والجدارة ، وإلا كتب له الفشل الذريع . تعبت من الآلة التي تسيطر على البشر ولا تعطيهم فرصة للاستمتاع بصداقة صادقة ، أو حب رقيق ، أو فن راق . أو أي معنى إنساني جميل . تعبت من هذا العالم شديد القسوة الذي لا يوجد فيه من يهتم بالآخرين . فكل إنسان يهتم بنفسه باسم الحرية والمصلحة الشخصية ولا يفكر بالغير . تعبت وفقدت القدرة على التحمل . لقد كنت متحمسة لهذا النمط من الحياة ، لكنني أصبحت أشعر بالضياع وسط الزحام والأضواء . أصبحت أشعر بالتقزم أمام ناطحات السحاب . أريد أن أهرب إلى الطبيعة والحياة البسيطة . أريد أن أستمتع بالمياه والحقول الخضراء . بالسماء الصافية . بالليالي المقمرة . بالشمس الدافئة . أريد أن أعيش مع الناس البسطاء . نسعى في يومنا لتأمين معيشتنا ثم يجمعنا دفؤنا الأسري وحب الناس ، وننام ليلنا بسلام وأمان . أبحث عن كلمة حب وديعة ليس للمصالح والمجاملات مكان فيها . أبحث عن إنسانية صادقة وسلام . كان ينصت لها باهتمام بالغ ، فكلامها ساحر وصادق ، كلامها جوهري وعميق وحقيقي . قال لها : أعلم مدى حزنك العميق الذي يأكل قلبك الرقيق ، فأنت لؤلؤة تختبئ داخل المحار وتختفي في قيعان البحار ، ولا يصل إليك ويكتشفك إلا الغواص الماهر . أعلم أنك تصارعين وتحاولين ، ولكن لا تيأسي . الهروب لن يحل المشكلة . وقليل من العقلانية مع عاطفتك النبيلة وإحساسك المرهف لن يضر . صدقيني سيأتي اليوم الذي تطمئنين فيه لأن العالم بأمثالك سيتحول إلى كلمة حب وديعة ، سلام دائم ، وصفاء . حزنك هذا هو أمل الإنسانية !.
وبينما هو منهمك في إقناعها ، وإذا بالصخرة التي كانت تجلس عليها تهتز وتتأرجح ، وتطير ذات الشعر الأسود في الهواء لتختفي في قلب البحر .
انعقد لسانه من هول الصدمة . تسمّر في مكانه . أحس بالدوار وأن الأرض تميد من تحت قدميه . أخذ يردد بذهول : لا ترحلي ... فأنت لؤلؤة في قلب المحار ... أنت أصدق إنسانة عرفتها البشرية ... أنت أمل الإنسانية ... لا ترحلي يا ذات الشعر الأسود ... لا ترحلي .
وفجأة فتح عينيه وإذا بزوجته ذات الشعر الأسود تهزه بـ حنانها المعهود وابتسامتها الصافية وتسأله : خالد : أكان كابوساً مزعجاً ؟

> لـ دااااانة الخياط ..
توقيع » إحساس قلب
؛

أسوأ رحيل ، رحيل من يرحل عنك ولا يرحل منك !
رد مع اقتباس