عرض مشاركة واحدة
قديم 05 Aug 2011, 04:08 AM   رقم المشاركة : ( 8 )
زبن الركايب

الصورة الرمزية زبن الركايب
زبن الركايب غير متواجد حالياً
العضوية : 1180
تاريخ التسجيل : Dec 2007
المكان : بين اجندة الورق
عدد المشاركات : 104
النقاط : زبن الركايب صاعد
مستوى التقييم : 12

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: بنـاشـــــر .. شــرورة ..!!

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد29 مشاهدة المشاركة
،






،


شرورة جزء من هذا الوطن
الممتد كالبحر فى قلوبنا فمثلما تلعب العمالة الاجنبية
الدور الكبير فى شــــغل الكثير من فرص العمل فى اجزاء الوطن كذلك هو الحــال
فى سنيورتنا شروره وخصوصا فى مجال البناء والتجاره والبيع والخدمـــــات هذا
بخلاف البناشر وبيع الكفرات وقطع غيار السيارات ..!!


وكذلك فى مجال بيع الملابس
بشقيها الرجالى والنسائي اضافة لمغاسـل الملابس
والخياطين وصوالين الحلاقه والتصوير ، ولو فتشنا عن الاسباب الحقيقه لعزوف
شبابنا عن مثل هذه المهن لوجدنا ان المبررات غير مقنعه اطلاقا وغير منطقيـــه
فى نفـــس الوقت بل وغير مقبولة مقارنه فى سبيل العيش الكريم وبناء اسرة في
المستقبل ..!!


وخصوصا وان تلك المهن تدر
عوائد مجزية واموالا طائلة على الاجانب وارباح
تكفى للاســــتمرار فى المهنة والتمسك بها سنين طوال حد الاستماته وبكل الطرق
الممكنه المثيرة للانتباه وبنظره خاطفة على البناشر ومحال بيع السيارات والزينه
ومحطات الوقود ومغاسل المركبات والسيارات وحتى الملابس نكتشف ان من يدير
العمل فيها هم العمالة الوافده مع تغييب كامل لـ ابن البلد ربما بارادته هو لابرفض
غيره للاسف ..!!


والسـؤال هنا هل مثل هذه المهن
بنشــرى .. كـــواى .. حــــلاق .. خياط .. غسال
حرام مـن الناحيه الشرعيه وامتهانها فى حكم العيب ام ان نظرة المجتمع تقف فى
طريق شبابنا وابنائنا العاطلين فيما لو قرروا دخول السوق الحر للعمل فى البناشـر
ومحال الحلاقه وبيع الادوات الكهربائية والاوانى المنزليه والعطور ..!!


أن العطالة ماوراءها الا الفراغ
والدمار والملل والانحدار للاســواء وعلى ابنائنا
واخواننا الذين لم يجدو وظائف بعد سنين من البحث المضـــــنئ الاتجاه لهذه المـهن
الشريفه ففيها خير كثير وراحة وامان من الفقر للحد الذى يشعر فيه الانسان بقيمه
العمل وروح الاعتماد على النفس والاحساس بالثقة فى الذات والنفس ..!!






،
موضوع يحتاج الى تغطية ودراسة نفسية من لدن الطب النفسي والوقائي والتوعوي على حدا سوى .......

قد تكون الاسبابه الجوهرية في مثل ما تطرقة له من موضع نحسبة مهم في ضل السيطرة العمالية المستخدمة والمستقدمة من شرق وجنوب شرق اسيا وافريقيا وجزء من اوربا الشرقية على سوق العمل والمهن التي وصفها بعض من تداخل معك بانها مهينه لعيال الحمايل والعزوة !!!!
ممن يرا الناس بمرا عينية في ضل غياب التثقيق والتلقين بالحاجة وللحاجة
وهذا سببة الرئيسي غياب والجهل التام بالمقدرات والثروات المسنزفة من قبل ما ترفع عنه اصحاب الجهل وكيل العداوة لما جهلو هناك احصائية لوازارة العمل والموارد البشري1431هـ تحويلات مممن يعملون في هذة المهن الشريفة عند من يعملون فيها والقبيحة عند من كال لها العداوة اما لوفرة المادة لدية او التقاعس وعدم الخبرة والحسية تقدر 90.000.000.000.00.تسعين الف مليون رقم وكتابة ربما تنعفس من الرقم اخ محمد ولا تعرف تقراة لكن هذا هو الواقع
هذة الثروة الطاءلة هي من المهن التي ترافع عنها من ليرغب العمل متانيا بذلك المدخولات والحاجة الضرورية والتكميلية الدورية لها .......
لكن نرجع ونقول ان السبب الرئيسي ليس الانفسي مع غياب التوعية واحلال السعودة التدريجية والهرمية من الاعلاء الى الاسفل في شتى القطاعات الخاصة ....
وقد اثبتت نجاحها في بعض المطاعم حيث انكسر عند هائولا الشباب حاجز الخوف والفشيلة واصروا على العمل مما يحدو بنا كمجتمع الاشادة بهم والوقوف الى جانبهم ولو بحسن المعاملة والشكر والثنا وهم اولا واخيرا ليسو بالحاجه لذلك كثر تقديم الحوافز والرواتب الجيدة والدوامات المتاسبة مع الشخص العامل من ارباب العمل والمحلات الى ان يمن الله عليهم بالمعلمية والملكية لمحلات البناشر وصوالين الحلاقة والمغاسل والكواشير في الهايبرات والمني ماركات مع ان اجزم يامحمد 29 لو قالولك حلاق 20000الف مااضن انك سوف تعمل والسبب عيب انا ولد حمولة والرحى تدور الى ان يفهم الناس ان النبي صلى الله علية وسلم كان يرعى الغنم وهو سيد ولد ادم ومن انبيا الله المشرفون من كان حدادا ونجارا وهم اشرف الخلق والمصطفين الاخيار .....
عند الحاجة سنراى ولد الحمولة يرفع الكفرات ويغسل الملابس والسيارات ومصطلح العيب وئد عند من عملوا في المطاعم والكفي شبات لعلمهم ان ما ينفك الا جيبك والعمل شرف على رؤس الشرفاء........
توقيع » زبن الركايب
زبن الركايب

التعديل الأخير تم بواسطة زبن الركايب ; 08 Aug 2011 الساعة 02:48 AM
  رد مع اقتباس