عرض مشاركة واحدة
قديم 13 Jul 2011, 07:49 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
شايل جروحي بروحي

شايل جروحي بروحي غير متواجد حالياً
العضوية : 11672
تاريخ التسجيل : Jun 2011
عدد المشاركات : 15,275
النقاط : شايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداع
مستوى التقييم : 63

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: >> (( رابطة نادي الشباب السعودي ))<< أرجو التثبيت

وليد عبدالله: ريكارد سيعيد «الأخضر» بعد «نكسة» آسيا













الدمام - زكريا حبيب
أكد حارس مرمى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم وليد عبدالله أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من الجهد كي يستطيع المنتخب الوصول إلى الهدف المبدئي المتمثل في تجاوز منتخب هونغ كونغ وتعدي المرحلة التمهيدية الأولى من التصفيات.
وراهن وليد عبدالله على قدرة المنتخب السعودي على الظهور بشكل مختلف في تصفيات كأس العالم المقبلة ابتداء من مواجهتي هونغ كونغ ذهاباً وإياباً، معتبراً المرحلة الحالية التي يمر بها المنتخب السعودي أشبه بالمرحلة الانتقالية وذلك بعد نكسة آسيا 2011.

وامتدح وليد عبدالله الحراس المنضمين حالياً لمعسكر المنتخب السعودي، مؤكداً أنهم من خيرة الحراس السعوديين وأكثرهم تمرساً وخبرة، وقال: «المرحلة الماضية عدّت بخيرها وشرها، ونحن كلاعبين نسينا ما حصل في منافسات كأس أمم آسيا في قطر، التي أصبحت من الماضي، والآن التفكير يجب أن يكون للمستقبل، فنحن مقبلون على مرحلة مهمة جداً تتطلب المزيد من التركيز كي نظهر بالصورة المحببة التي يتطلع إليها الشارع الرياضي السعودي، خصوصاً في ظل حالة الغليان التي اعترت الجمهور السعودي بعد البطولة الآسيوية».
وعن موجة الإصابات التي اجتاحت «الأخضر»، قال وليد عبدالله: «أمر مؤسف جداً ما يتعرض له المنتخب من إصابات، ولكن البقية قادرون على تعويض كل الغيابات، والمنتخب يضم عناصر مميزة ستكون قادرة على تعويض غياب كل اللاعبين المصابين، والموسم الطويل تسبب في إحداث حالة من التشبع للاعبي المنتخب، ومن الطبيعي أن تكثر الإصابات».

وعن مدى استفادة المنتخب من معسكر الدمام، قال: «الكل يعمل على ظهور المنتخب بالصورة المعروفة عنه، والأجواء التي سادت المعسكر أجواء مرحة ومحببة، والكل متفائل في المرحلة الحالية، إذ إن البداية دائماً ما تشكل الصعوبة، ولكن بتكاتفنا سنكون قادرين على الظهور بالشكل المناسب وبالطريقة التي يتمناها الشارع الرياضي السعودي، الذي بات ينظر إلى معسكرنا الحالي باعتباره بداية المشوار الطويل نحو المونديال، ونحن كلاعبين نبادل الجمهور الشعور نفسه، وسنسهم في عودة المنتخب السعودي لكأس العالم من خلال بوابة التصفيات في مباراة الذهاب الأولى أمام هونغ كونغ بالدمام».

وعن رأيه في التعاقد مع المدرب الهولندي ريكارد أوضح وليد عبدالله: «خطوة رائعة وموفقة، ولعل النجاحات التي حققها ريكارد مع برشلونة الإسباني تجعلنا متفائلين بنجاحه مع المنتخب السعودي، وعلى هذا الأساس نحن سعداء بوجود ريكارد على رأس الهرم التدريبي للمنتخب السعودي، كما أن وجود مدرب كبير وخبير بحجم ريكارد سيسهل المسألة علينا كلاعبين، وأصبحنا في اختبار حقيقي لإثبات وجودنا في التصفيات المقبلة».

وعن المدارس التدريبية التي يفضلها بحكم معايشته لعدد من المدربين، قال: «المدرسة الأوروبية قد تكون مفيدة للمنتخب السعودي وبالأخص الهولندية في المرحلة الحالية، ولعلي أتذكر تجربة المدرب فاندرليم وكيف صنع الفارق مع المنتخب السعودي في فترة من الفترات، وهذا بالطبع لا يقلل من بقية المدارس خصوصاً المدرسة البرازيلية الشهيرة، ولكن المرحلة الحالية تتطلب التغيير في التعاطي مع الجمل الفنية بالملعب، ولذلك فإن المدرسة الهولندية تبقى هي الأفضل في المرحلة المقبلة للمنتخب السعودي».

وعن مشاركة «الأخضر» في البطولة الرباعية في الأردن، ومواجهته للمنتخب الأردني اليوم، قال حارس المنتخب السعودي: «المشاركة في هذه البطولة خطوة جيدة تحسب للاتحاد السعودي لكرة القدم، إذ إن الاحتكاك مع منتخبات متقاربة المستوى مع المنتخب السعودي مثل منتخبات الكويت والأردن والعراق سيسهل علينا المهمة نوعاً ما في مباراتي هونغ كونغ المقبلتين، والأهم في الفترة المقبلة الاستفادة من التجربة والاحتكاك في البطولة، كون المشاركة بحد ذاتها ستمهد لنا الأجواء المناسبة قبل خوض التصفيات».
  رد مع اقتباس