الصفحة الرئيسية » الأخبار » محلية
نشر بتـاريخ : 2011-11-26 السـاعة : 06:11 PM

البلدية والمياة في جدال عن المتسبب الأول لتلك الحادثة

البلدية والمياة في جدال عن المتسبب الأول لتلك الحادثة
بعد مضي أيام طويلة على بقاء الحفر على وضعها المخيف بشارع كلية البنات بحي الخالدية والتي تسببت في هبوط حاد في الاسفلت رفعت بلدية شرورة خطاباتها لأمارة شرورة وأمانة نجران عن الحادثة وعدم تعاون إدارة المياة وتجاوبهم مع البلدية بهذا الخصوص . وحيث وجه محافظ شرورة بتشكيل لجنة مختصة بشكل عاجل للشخوص على الطبيعة مكونة من الأمارة والبلدية والمياة وبعد معاينة اللجنة اتضح وجود ماصروة مكسورة تتبع لشبكة المياه بحي الخالدية الشمالي والتي تتبع لإدارة المياة وتقع على عمق 1.50 متر وهي السبب الرئيسي في تسريب المياة وذلك مما أدى إلى إنهيار جزء من الشارع . وتم توقيع المحضر بحضور اللجنة واتضح بأن مقاول مشروع الصرف الصحي والذي يتبع لوزارة المياة اثناء عملية اعادة طبقات الردم الخاصة بتمديد الانابيب والتي يصل العمق بها الى 4- 6 متر لم يقم بدك الطبقات وفقا للشروط والمواصفات الفنية والتي تنص على ان يتم الردم و الدك كل 25 سم وحيث وضح المهندس التابع للمياة عن رأيه في ان البلدية تسببت في كسر الماصورة عند عملية الرص والسفلتة بينما وضحت البلدية أمام اللجنة بأن مشروع السفلتة الذي تقوم به عبارة عن كشط طبقة الاسفلت وحرث ودك طبقة الاساس اي مايقارب 27سم من طبقة الاسفلت بينما ان الماصورة تبعد عن طبقة الاسفلت مايقارب 1.50متر حسب افادة ادارة المياة .
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره