الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2020-03-10 السـاعة : 07:17 PM
عبدالله عوبدان الصيعري
أيام خديجة
للكاتب : عبدالله عوبدان الصيعري
نشر بتـاريخ : 2020-03-10 السـاعة : 07:17 PM

ما أجمل الأيام الخوالي المليئة بالحب والود والوفاء والاهتمام ، فما يحفظ الود ولا يرعى العهد إلا خيرة الناس وأفضل البشر. كان قدوتنا وإمامنا صلى الله عليه وسلم هو الأسوة والقدوة وهو أفضل الأوفياء ، كان وفياً حتى مع الكفار فضلاً عن أقربائه وأهل بيته. أتت عجوز إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فهش وبش واستقبلها استقبالاً حاراً واهتم لها أيما اهتمام ، فقالت عائشة رضي الله عنها: يا رسولَ الله تُقبل على هذه العجوز هذا الإقبال (تعجبت من صنيعه) فقال: إنها كانت تأتينا زمنَ خديجةَ وإنَّ حسنَ العهدِ من الإيمانِ. يالله على هذا الوفاء ، يا الله على هذا الخلق العظيم! هذا وخديجة قد ماتت منذ زمن بعيد وهذه فقط إحدى صويحباتها. وكان صلى الله عليه وسلم يذبح الشاة ويقطعها ويحسن شأنها ثم يبعث بها إلى صويحبات خديجة فتقول عائشة رضي الله عنها: كأنه لا يوجد من النساء إلا خديجة! فيقول إنها كانت وكانت وكانت... يعدد مناقبها ويحسن إلى صويحباتها بعد مماتها فكيف بتعامله معها في حياتها. عشْ ألفَ عامٍ للوفاءِ وقلَّما * ساد امرؤٌ إلا بحفظِ وفائِه رسالة لمن يظلم بنات الرجال ويضيع حقوقهن وينسى العهد ويضيع منه الوفاء ، إن خير الرجال خيرهم لأهله ، رساله لناكري المعروف والذين ينسون العشرة والخلة والألفة والأيام الخوالي.

عبد الله عوبدان الصيعري @abdullah_obdan

التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
141
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0