الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2019-10-18 السـاعة : 09:37 PM
ممشى الوطن بشرورة ..ظاهرة حضارية
للكاتب : انور سالم بن سعدون الصيعري
نشر بتـاريخ : 2019-10-18 السـاعة : 09:37 PM
شرورة الإلكترونية :

هل تعلم بأن الرياضة هي سنة نبوية ..؟ فقد كان الرسول صل الله عليه وسلم في مشيته كأنه ينزل من صبب .. ويهرول في مشيته فلا أحد يستطيع مجاراته ..! وأنه يسابق سيدتنا عائشة رضي الله عنها فأحيانا يسبقها نحو النهاية .

 

ولقد حث الرسول الكريم على مزاولة الرياضة لما فيها من فوائد عديدة ومنها : - *تقوية للجسم والعضلات ..* *- تنقية الدم وتوسعة الاوردة والشرايين وتصفية الرئتين* - *تفريغ الطاقة السلبية من الجسم* - *حرق سعرات حرارية ويذيب الشحوم والترهلات من الجسم ويحافظ على الرشاقة* - *باعث على النشاط والقوة واﻹحساس بالراحة النفسية وتجلية للهموم التي قد تتراكم في الذهن او النفس* والكثير من الفوائد الصحية .

 

و رياضة المشي هي من أنسب الرياضات للمسنين الذين قد بلغوا من العمر خاصة فوق الستين عاما وكذلك بالنسبة لبقية اﻷعمار ما دون ذلك وتظل رياضة المشي من أهم الرياضات التي يزاولها البشر في كل أنحاء العالم بما فيها الدول المتقدمة و المتحضرة ..وعملوا لها المسارات المتخصصة لذلك ..

 

*رياضة المشي هي نتاج التحضر والتمدن والرفاهية* وهي الضريبة التي يجب أن يؤديها كل فرد في المدن جراء توفر الراحة والرفاهية في وسائل التنقل والمواصلات في ذهابهم وسفراتهم وتنقلاتهم وهي كذلك ضريبة البذخ والحياة المعيشية التي كثرت فيها الشحوم واللحوم والدهون والحلويات مما يزيد نسبة الكوليسترول في الدم وتحدث المشاكل الصحية أكانت في ( السمنة )زيادة الوزن او في إنسدادات اﻷوعية الدموية .

 

وقد كان أسلافنا من قبل ان تظهر وسائل المواصلات ورفاهية العيش المشبعة بالدهون والزيوت كانوا يزاولون الرياضة بالفطرة ( إجبارية ) فالمرء ينهض صباحا ويعود ظهرا أو قد يعود ليلا بعد أن قضى كل نهاره في مشاويره مشيا على اﻻرجل والمشي لمسافات تعد بالساعات الطوال .. وهكذا هو برنامجهم اليومي .

 

إضافة الى إشتراكهم لسمرات ( الشرح ) في المناسبات .. *ممشى الوطن - بشرورة* فقد عملت البلدية هذا الممشى المفتوح في أنسب مكان من مدينة شرورة وطول الممشى 1400 متر ذهابا من نقطة البداية مع أهم التعليمات قبل البدء في المشي ومع إكتمالك لنقطة النهاية فقد تمكنت من حرق 90 سعرة حرارية .. و على طول الممشى هناك الاستراحات بعد كل 50 مترا تقريبا و أنشئت الكراسي اﻷسمنتية للذين يريدون أن يستريحوا بعضا من الوقت .

 

و قد ازدانت الممشى باﻹضاءة الجيدة على جوانبها وبالنظافة على طول الممشى فاتخذها اﻷهالي كمتنفسا للمدينة فافترشها البعض من مرتاديها وبعد أدائهم للرياضة للمسامرة ولقضاء بعض لهوهم في لعب البالوت والضمنة في بعض أطرافها والبعض اﻵخر في الجلوس والمسامرة وتناول وجبات العشاء مع شلة اﻷخوة واﻷصدقاء على المناطق النظيفة و المزروعة .

 

*و الجدير بالذكر فإن لبلدية شرورة الكثير من اﻹنجازات الطيبة في خدمة أهالي المدينة* بإنشائها الحدائق العامة كحديقة الملك عبدالعزيز ( على مدخل المدينة جهة نجران ) وكذلك الحديقة المزروعة غرب جامع الملك فهد .. وكل هذه متنفسات جدا طيبة لكل قاطني المدينة .. ونظرا لقضاء اﻷهالي الساعات الطوال في هذه المتنفسات فإن البلدية لم تغفل عن إنشاء بعض الحمامات العامة ولكنها لم تفعل للخدمة برغم أن المباني لها قد أنشئت لهذه اﻷغراض ولم تفتح للخدمة باستخدامها بعد .

 

ونطالب ونشدد على البلدية بافتتاح وتفعيل أداء ااحمامات بأقرب فرصة ممكنة لما لها من أهمية قصوى لراحة المرتادين من الجنسين .. إجمالا فإن ممشى السير في شرورة تعد مظهرا حضاريا راقيا فقد ألتقيت فيه العديد من الشخصيات في المجتمع من رجال الدولة و رجال اﻻعمال باﻹضافة إلى العديد من المواطنين والمقيمين على حد سواء .. *تحية مني لكافة منسوبي البلدية و لرئيس وأعضاء المجلس البلدي ﻹهتمامهم بكل ما يسعد ويصلح حال الوطن والمواطن* همسة في أذن مراقب عمال البلدية : الوضع معاد مثل أول كل صباح لم نجد أحيانا عمال النظافة يقوشون اﻷكياس والعلب واﻷوراق من الشوارع وأمام المنازل ..

 

التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
180
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0