الصفحة الرئيسية » الأخبار » محلية
نشر بتـاريخ : 2012-06-11 السـاعة : 02:13 PM

باسل تعلم العربية في إبتدائية حمزة لتعليم الكبار و يتخرج بتأليف كتاب عن تعليم الكبار بشرورة

باسل تعلم العربية في إبتدائية حمزة لتعليم الكبار و يتخرج بتأليف كتاب عن تعليم الكبار بشرورة
كرمت إدارة التربية و التعليم متمثلة في مٌديرها الأستاذ محمد بن عوض الصيعري و مشرف تعليم الكبار الاستاذ حسن سعيد الزهراني و مدير إبتدائية حمزة بن عبد المطلب الأستاذ مسفر مداوي القحطاني المحاضر الأستاذ دام باسل الذي أنهى دراسة الأبتدائية في ثلاث سنوات في مدرسة حمزة بن عبد المطلب لتعليم الكبار بالتفوق و تعلم منها العربية و ألف كتابا يسرد فيه سيرته في تعلم اللغة العربية في مدرس حمزة بن عبد المطلب و بيّن الأستاذ حسن الزهراني بأن الأستاذ باسل كان متفوقا و مجتهدا رغم أنه لم يكن يعرف عن العربية شيئا و استطاع ان يتحدث العربية بعد نهاية السنة الأولى و يؤلف كتابا قبل أن ينهي السنة الثالثة . نشكر أولا الاستاذ محمد عوض على حسن ضيافته و الذي اتاح لنا في مكتبة مقابلة الأستاذ دام باسل و الأستاذ حسن الزهراني دليلنا للوصول الى باسل ، دام باسل يعمل في كلية العلوم و الآداب بشرورة محاضرا للغة الأنجليزية سنغالي الجنسية و يبلغ من العمر 50 عام متزوج و لديه ثلاثة أبناء و ابنتين ، قدم باسل إلى شرورة محاضرا للغة الانجليزية و لم يكن وقتها يعرف شيئا عن العربية إلا انها كانت حلم بالنسبة إليه لم يستطع الوصول اليه في بلاده بسبب التكاليف الباهضة لتعلمها . ولد و نشأ في عاصمة البلاد داكار و يحمل الماجستير في اللغة الأنجليزية و يجيد ايضا الفرنسية و الإسبانية اضافة الى لغته الأم و استطاع باسل في ثلاث سنوات في مدرسة حمزة لتعليم الكبار أن يتقن اللغة العربية و يؤلف كتابا عن سيرته فيها باللغة العربية قال أنه كتب الكتاب كاملا بيده حتى تترسخ اللغة لديه و عن العقبات التي واجهته قال الأستاذ باسل أن اهم عقبة واجهها هو اللهجات بين العرب كالسعوديين و المصريين و السودانيين و الاختلافات بينها كانت عقبة كبيرة امامه و كذلك ضيق الوقت الذي يدفع بعض الاحيان للتأخر او حتى الغياب عن المدرسة و أن كبر سنه جعله أحيانا ينسى بعض ما تعلمه لكنه أكد بأنه مع المثابرة الإصرار لن يواجه مشكلة في التعلم . [IMG]http://www.sharurah.com/news/contents/myuppic/04fd5d403df989.jpg[/IMG] و عن الأسباب التي تدفعه لتعلم اللغة العربية قال أن دخول المدرسة ليس من أجل العربية فقط بل من أجل المواد الدينية التي تدرس و بيّن أن تعلم اللغة العربية من تعلم الدين الأسلامي و يطمح لحفظ القرآن الكريم و أنه نائب إمام المسجد في بلاده و يريد التعلم من أجل العودة و تعليم العربية و القرآن و الدين الأسلامي للناس هناك و قال بأنه احضر ابنه محمد البالغ من العمر عشر سنوات للتعليم أيضا و قال متبسما إن ابنه أصبح أفضل منه في اللغة العربية و قال أنه متى مابقي في محافظة شرورة فأنه مستمر في التعلم حتى الثانوية و شكر في نهاية حديثه معلميه الذين ساعدوه في التعلم و يعتذر ان تسبب في تأخير الدورس بسبب كثره اسئلته و شكر زملاءه في الجامعة على مساعدتهم له في التعلم . [IMG]http://www.sharurah.com/news/contents/myuppic/04fd5d9ee4fa53.jpg[/IMG] صورة لباسل في المدرسة
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره