الصفحة الرئيسية » الأخبار » محلية
نشر بتـاريخ : 2012-04-20 السـاعة : 11:59 PM

قائد الفريق الأول بنادي شرورة : نهج إدارة نادي شرورة لاعلاقة له بكرة القدم ووضع النادي مزري للغاية

قائد الفريق الأول بنادي شرورة : نهج إدارة نادي شرورة لاعلاقة له بكرة القدم ووضع النادي مزري للغاية
الكابتن "صالح أبوزيد الصيعري"
ضمن عدد من اللقاءات التي أجرتها صحيفة شرورة مع إداريين داخل نادي شرورة الرياضي وحيث كان أخرهم إداري الفريق سليمان دحيم والذي تحدث عن الأوضاع التي يمر بها النادي , قامت الصحيفة بعمل لقاء آخر مع قائد الفريق الأول لنادي شرورة لكرة القدم الكابتن صالح أبوزيد الصيعري وكان هذا نص حديث الكابتن عن وضع النادي وإدارته : "يؤسفني كلاعب بنادي شرورة أن أرى النادي يمر بهذا الوضع المزري للغاية فنادي شرورة على وشك الانهيار خلال الاعوام القادمة ان لم يتم تدارك الوضع والنهوض بنادي شرورة , هذا رأيي خصوصاً بأنني خدمت نادي شرورة لمدة 10 سنوات , فالفكر والعقلية التي يدار بها نادي شرورة لم تصل إلى فكر إدارات الاندية بالمملكة , ولن يصلوا إطلاقاً وهم على هذا الوضع , فلابد من تغيير الإستراتجية للنادي ككل , فعند إبداء المقترحات والآراء للإدارة يتم الاستماع إليك بشكل جيد فهم مستمعون جيدون وفي نفس الوقت لا ينفذون أي ما قد نطالب به نحن اللاعبين وهذه السياسة غير مجدية ولن يستفيد ويتطور نادي شرورة اذا استمر هذا النهج " . وأضاف أبوزيد : "أتوقع بل أجزم أن لم يتم تلافي الأخطاء والسلبيات الحاصلة وإن لم يتم تغيير الإستراتجية خلال الاعوام القادمة فسوف يغلق النادي أبوابه وهذا الكلام أقوله من خبرة ومن واقع التجربة بنادي شرورة , نهج وإستراتيجية وعمل الإدارة الحالية ليس له علاقة بكرة القدم وهذه هي الحقيقة أما فيما يختص بالفريق الاول بالنادي فعليهم بالمصداقية في القرارات ودفع مبالغ مالية للاعبين والإتيان بلاعبين من خارج المحافظة أصحاب خبرة فتعدد المدربين أدى إلى إنهاء نادي شرورة وتفككه " . [IMG]http://www.sharurah.com/news/contents/myuppic/04f91eff1bdcef.jpg[/IMG] صالح أبوزيد في إحدى مباريات النادي ويستمر الكابتن صالح أبوزيد بالتحدث عن وضع النادي بقوله : " خلال مدة 10 سنوات الماضية أنا شخصياً لم أتقاضى إلا ما يقارب 3000 ألاف ريال فقط وهذا إن دل على شيء إنما يدل على حبنا للشعار وليس المادة , كما أريد أن اوضح لكم بأنني لم أرى أعضاء بنادي شرورة إلا بعد المكرمة الملكية لنادي شرورة والمقدرة بمبلغ "مليوني ريال" , فلماذا لم نراهم إلا بعد المكرمة الملكية !! " أبوزيد ختم اللقاء بحديثه : "أنفي جملة وتفصيلاً في أنه تمت بيني وبين الإدارة الحالية أي مشادة كلامية أو إحتكاك مع الإدارة وكل ما ذكر بخصوص هذا الموضوع مجرد إشاعة لا أقل ولا اكثر فتربيتي وأخلاقي تمنعني من ان اخوض في مثل هذه الامور , أما بخصوص المنشأت الرياضية الجديدة بالنادي فالملعب الجديد صغير للغاية فقد ظلم النادي بهذه المساحة ولم يوفق من قام بإنشاء وتصميم المعلب ,ومن ناحية أخرى لا بد أن يكون إداري الفريق صاحب علاقات قوية خارج وداخل النادي واقترح للنادي أن يقوم بإنشاء أكاديمية للفئات السنية براعم وناشئين وشباب لبناء قاعدة قوية للنادي , وأرى انه اذا رأت إدارة النادي أن هذا آخر شيء يمكن ان تقدمه للنادي فالأفضل أن يتم إدخال أعضاء جدد للإدارة ذو خبرات رياضية معروفة ولا توجد إشكالية في تغيير رئاسة النادي وقت مارأت الحاجة لذلك خصوصا أن الغرض الأول والأخير من الرئاسة هي مصلحة وخدمة النادي وأن يبقى الرئيس عضوا بمجلس الإدارة".
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره