الصفحة الرئيسية » الأخبار » محلية
نشر بتـاريخ : 2012-04-14 السـاعة : 02:09 AM

إستمرار توقف رحلات أبها وجيزان وإغلاق مكتب المبيعات بمطار شرورة

إستمرار توقف رحلات أبها وجيزان وإغلاق مكتب المبيعات بمطار شرورة
مازال أبناء وسكان المحافظة يتكبدون عناء السفر "براً" إلى نجران وأبها وجيزان وذلك بعد توقف الرحلات المتوجهه إلى تلك المناطق من مطار شرورة وشهدت الأيام السابقة إستياء كبير من قبل أهالي المحافظة جراء ماتقوم به الخطوط السعودية من خطوات وإجراءات خجولة تجاه رحلات شرورة كإيقاف رحلات أبها وجيزان وعدم توفر طائرات يومية إيرباص لرحلات الرياض وجدة والتي تقفل قبل موعدها بأسبوعين وذلك لضغط الحجوزات من وإلى المحافظة والتي تشكل موقع إستراتيجي ومنطقة عبور دولية بين المملكة ودولة اليمن, بالإضافة إلى الكثافة السكانية التي تتمع بها المحافظة وتوسع المحافظات والمراكز التابعة لها . ومما زاد الأمر سوء هو إقفال مكتب المبيعات للتذاكر داخل المطار بشكل مفاجئ وعدم ذكر أسباب لذلك علماً بانه تم إقفال المكتب الخارجي للمبيعات قبل سنوات على أن يتم توجيه المسافرين وتخليصهم داخل المطار مع الرحلات , وعند سؤالنا لإدارة الخطوط بالمطار عن سبب إقفال مكتب المبيعات أجابوا : "لانستطيع التصريح ولا نملك القرار في ذلك ". الجدير بالذكر أنه أيضاً تضرر المراجعين أصحاب أوامر الإركاب الحكومي والمرضى من عدم وجود مكتب للمبيعات بالمحافظة وذلك من اجل تعديل التذاكر والإضافة عليها وتذاكر الطلاب والطالبات بالمدارس والجامعة, حيث أن طلاب الجامعة المغتربين لا يستطيعون الاستفادة من تخفيض الطيران ويتوجب السفر لمكتب المبيعات بنجران حتى يتم شراء التذاكر . تساءل مبارك الصيعري عن تلك الإيقافات الغير مبررة لرحلات شرورة إلى جيزان وابها وقال : "نريد حلولاً جذرية وشجاعة من مسؤولي الخطوط بنجران , فرحلات شرورة لاتغطي والمطار يحتاج رحلتين يومياً إلى ومن الرياض وجدة وأعادة الرحلات التي تم إيقافها " . وقد ذكر الأخ عبدالله الكربي انه على صدد ترك دارسة الماجستير في جامعة الملك خالد بأبها وذلك بسبب تكبده عناء السفر براً بشكل أسبوعي وارتباطه بالعمل بشرورة , وقال : "إذا كانت الخطوط لا تستطيع توفير رحلات داخلية للمحافظة فلما لا يتم الاستفادة من طيران ناس وسما التي فتح لها المجال بالاستثمار الداخلي وتغطية رحلات الرياض وجدة وابها وجيزان ونجران " . سعد القرني أضاف "نعاني من السفر براً لزيارة أهلنا وأقاربنا وقد شكل التوقف المفاجئ لرحلات ابها وجيزان ضرراً واضح علينا وتكبدنا عناء السفر وخسائر مادية ومعنوية في عدم زيارتنا للأقارب بشكل أسبوعي كما كان معمول به بالسابق , وأضاف القرني "أكثر المعلمين بالمحافظة والعسكريين من أهالي أبها وجيزان فمنهم المراجع والطالب والزائر لأهله والمريض وتوقف الرحلات جعلهم عرضه للحوادث عبر سفرهم براً بمئات الكيلومترات " بينما تحدث عبدالعزيز الصيعري وقال :"تعتبر محافظة شرورة من اكبر محافظات المنطقة والسكان في إزدياد كبير ولكن مازالت خدمات مطار شرورة لاتفي بالغرض ولا تمثل أي نسبة رضاء للأهالي , والوضع يستوجب مبادرة كريمة من أمير الكرم والخير الأمير مشعل بن عبدالله أمير منطقة نجران كما عودنا دائماً , فخطوط شرورة خجولة و لاتحرك ساكناً وإنما تعمل بتوجيهات تعسفية من خطوط نجران , فنأمل بتدخل الأمير لحل هذه الإشكالية لحاجة المحافظة الماسة لإعادة الرحلات المتوقفة ودعم المطار برحلات إضافية للرياض وجدة بشكل يومي وتوسعة مطار المحافظة " .
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره