الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2015-11-08 السـاعة : 10:21 AM
علي عائض الألمعي
اليوم واليوم فقط ,,
للكاتب : علي عائض الألمعي
نشر بتـاريخ : 2015-11-08 السـاعة : 10:21 AM

بسم الله الرحمن الرحيم اليوم وبكل فخر وعزه واقتدار نردد جيش سعودي قوي وتحالف عربي فذ, صُنع من خلاله هيبه عربيه وإسلاميه لا نظير لها نشاهد عبر وسائل الإعلام المختلفة نصرٌ هنا ونصرُ هُناك اليوم وعبر أثير الثورات العربية تعيش المملكة بتوفيق الله لها ثم بتمسكها بالكتاب والسنه الأمن والأمان ولم تكتفي بذلك بل حتى نُصرة المظلوم وهم أخواننا في الجانب اليمني الشقيق الذين غدر بهم العملاء والخونة وطعنوا خاصرتها القوية فهم اليوم واليوم فقط بمسانده ودعم من التحالف لاسترداد كرامتهم وشرعيتهم التي سلبتها إيران عن طريق الحوثي وصالح عن طريق غدره بهم ,الظالم وإن طال أمده وغرهُ بالله الغرور سوف يأتي اليوم الذي يُقصم ظهره وتقلم أظافره ويُحلق شعره وقد قال الله تعالى)) ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون ..الايه)).

لقد سعى هذا المُجرم إلى استغلال كل شي من الكسب المادي منذ 33سنه يختلق الأزمات والحروب من أجل استفزاز المملكة مادياً ومعنوياً وسياسة المملكة تتسم بحسن النية والحكمة والهدوء على جميع الأصعدة ,وخلال فترة حكمه لم يتغير من وضع اليمن لا اقتصاديا ولا اجتماعيا سواء على مستوى الفرد أو المؤسسات الحكومية وها هو اليوم يتهاوى يمنه ويسره من أجل القتل والتدمير لمُقدرات اليمن التي أضاع التطوير والصناعه من أجل السرقات والفساد ومازال حتى الآن يتعاون مع الشيطان و رأس الفتنه إيران لكسر الجنوب وتدمير الشمال أي بشر هو ومن أي الأنواع هو ليس ببعيد عن طاغية الشام, الأفعال تتفق وإن اختلفت الأماكن,ولو رجعنا قليلاً لتاريخيهم الماضي لم يصنعوا للإسلام أو العروبة أي شي يذكر سوء قتل لشعبهم وحماية للكيان الصهيوني في حدوده مع سوريا ,اليمن قريباً تتحرر بقوة الله ثم بجهد النضال والمقاومة والتحالف, السعودية دائماً تحاول رأب الصدع في الأمة الإسلامية والعربية وهناك دوله أسمها إيران تسعى على العكس في تمزيق الأمة الإسلامية والعربية وعلى أخواننا بالعراق وسوريا ولبنان إيقاظ عقولهم الباطنه لهذا الخطر المُحدق بهم وعليهم التكاتف ضد من يؤيد تلك الدولة المفسدة بالأرض فمنذ رحيل "صدام" رحمهُ الله من العراق وهي تُثير الفتنه في المشرق والمغرب ولك حق المشاهدة عبر تلك الحقبة من الزمن عزيزي القارئ الكريم فإن الأمور توحي لك إن الشيطان الأكبر "إيران" هي عامل أساسي لتلك المشاكل بالعالم الإسلامي والعربي فلم يعد بوسعها بعد انكشاف خططها الدنيئة سوى زرع أحزاب لها هنا وهناك وتستغل العاطلين والفقراء مادياً لتنفيذ مخططها في إثارة المُظاهرات والسعي بالفتنة من خلال شيعة العرب الذين حتى الآن قد يكونون في غفلة وسُبات من التعطيل الكامل للتفكير لديهم ,وزرعهم الغام لمخطط وضِيع تعمل عليه منذ عقود سابقه أما اليوم فكان لعاصفة الحزم العودة إلى مجد زاهر وقوة حاضره لترسل عدة رسائل منها "أتق شر الحليم إذا غضب",ولن تجح بمشيئة الله أي التفاف على نقاء الضمير وصدق النية التي دوماً تبعث بها المملكة لهولاء الضالين لكي تُعلمهم سماحة الإسلام و وسطيته ,,, فواصل,,,اليوم واليوم فقط عاصفة الحزم تهز كيانات الضلال,,, كل عام وأحبتي القراء بخير.

التــعليــقــات (1)
1 الصيعري ءءءء
2015-11-25 - 09:11 PM
مقال من الالمعي قمه في الوصف والعمققق نتمنى عدم انقاطاعه عن الصحيفه كيف يمكن التواصل معه يا صحيفههه
0
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
7526
عدد التعـــليقات :
1
عدد الارسـالات :
0
75
0