الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2015-04-26 السـاعة : 05:47 PM
عصابة المافيا الدوليه
للكاتب : علي عائض الألمعي
نشر بتـاريخ : 2015-04-26 السـاعة : 05:47 PM

عاصفةُ ضربت الكثير من الخداع والخيانة والإرهاب في اليمن مِنهم الحوثيون و صالح ومنهم داعش كونت تلك الأسماء ((عصابة مافيا))في دوله هي أصل العرب كان صالح يستغل هولاء لتجميع المزيد من الأموال السعودية في ذلك الحين ضرب أروع الأمثلة للغدر والخيانة لم يهتم لا لشعب ولا لدين ولا لمواطنه قوميه عروبيه وكان دائماً يركز على ذاته بخروج آمن ومال وفير له ولعائلته أي رجل يبيع دينه و وطنه من أجل دول خارجية تعبث بالعالم الإسلامي والعربي دَمر شعبه وقتل الأبرياء وتعاون مع الحوثي, كم هو مؤلم أن أرض اليمن أصبحت إيران ترسم ملامح جديدة بالمنطقة فشعبها الذي يعاني من تدهور الأوضاع المعيشية والإقتصاديه بسبب سياسة خامئيني الذي ينفق رغم هذا لمشروعه الطائفي الذي لن نقبل به أطلاقاً ولم يعلم هو بأن حدوده شبه الكاملة كلها سنيه بنسبة 80% ولازال يزرع الفتن في المنطقة بخطابات جوفاء من عمِيله اللبناني حسن نصر الله وعبدالملك الحوثي باليمن وبشار في سوريا الذي لا زال يقتل شعبه من أجل كرسي دعمته إيران وروسيا ,أن المُشاهد للواقع الحالي لدول الثورات ننظر حضور إيران بشكل مُلفت وغريب وتضخ ميزانيات كبيره لمشروعها الطائفي و على السعودية أن تعي ذلك وأن تقطع اليد التي تحاول العبث بالأمن أو الاستقرار العربي والإسلامي عبر الأجندة التي كونتها تلك ألدوله الفارسية من خلال الأحزاب الشيطانية للإقليم العربي ودائماً المملكة تتسم بسياسة رائعة وتأني مُتقن, طهران التي زرعت الفتن بين العرب وباعدت الدول الإسلامية عن بعضهم البعض لا تفكر بحجم الدمار أكثر من مشروعها الطائفي الذي لن ولن ينجح مهما دفعت من أموال أو هيئة من عناصر , فمن يشاهد العراق يحزن وتصيبه الصدمة بعد أن أصبحت تُدار بأيدي فارسيه,داعش الصناعه الإستخباراتيه ها هم ينزلون في يد دول الحاضنه السورية والروسية والإيرانية تصنع منهم فرق الموت وترمي بهم إلى أسفل الطريق فبهم هولاء فُتت الإسلام وتحارب ولكن من بلاد الحرمين الشريفين ليسمع هولاء الذين زرعوا الفساد لا مكان لهم في العالم العربي والإسلامي ومهما حاولوا التضليل فأصبحت الكتب مقروءة ومفتوحه على زمرة الفتنه فالطريق الصحيح معلوم الأهداف والمعالم ولن يظله أحد أياً كان,الملك سلمان بدأ بعمل شاق ومُتعب في خارطة العالم الإسلامي والعربي ونسأل الله له التوفيق والسداد,,, بين قوسين..قالها ((لسنا دعاة حرب ,ولكن إذا دقت طبولها فنحن جاهزين لها)) .

التــعليــقــات (1)
1 النهديءxwx
2015-05-01 - 02:05 PM
رائع ابو عايض مافيا دوليه
33
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1266
عدد التعـــليقات :
1
عدد الارسـالات :
0
35
0