الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2014-12-30 السـاعة : 09:20 AM
ربيع محمد
خطر شارع الأربعين يهدد حياة المُشاه
للكاتب : ربيع محمد
نشر بتـاريخ : 2014-12-30 السـاعة : 09:20 AM

أصبح من يحاول عبور شارع الملك عبدالله "شارع الاربعين سابقاً" يرتكب مخاطرة على نفسه قد يدفع ثمنها نهاية حياته اوالاعاقه الدائمه لاسمح الله, نتيجة حوادث الدهس بسبب السرعة والتهور من قائدي السيارات والسبب الآخر إنشغال الكثير من السائقين اثناء القيادة بأجهزة الجوال الحديثة
 وعدم التنبه بحقوق الطريق ومن يقف ينتظر حق العبور, وهو الشيء الذي يجهلة الكثير من السائقين نتيجه لإنعدام ثقافة حق العبور للمشاه.


فكما هو معروف الآن اصبح الشارع من الجهتين شارع حيوي وخدمي ونشط تجاريا وتكثر فيه حركة السير المروريه خاصة بعد افتتاح مراكز وشركات التسوق التجارية مؤخراً , فأصبح يرتاده كثير من الناس رجال ونساء كبارا وصغارا لغرض التسوق, فعدم توفر عدد كافي من المطبات الاصطناعية وعدم وجود ممر آمن للُمشاه في هذا المكان ُيسهل عملية العبور لن تقل فيه نسبة خطورة حوادث  الدهس.


قد لا يتخيل البعض مدى المعاناة التي يجدها عابري الشارع والخطر المحتمل لعدم احترام حقوقهم في العبور الآمن .!

وقفت بنفسي على هذه المعاناة  فقمت بمعاينة لطريقة قطع الشارع من والى الجهتين حقيقة لاحظت وأيقنت أنها مجازفة بالحياة وخطورة محتمله بأي لحظة لقاطعي الشارع وخاصة النساء والاطفال فمعظم قائدي السيارات لايهمهم من يقف ينتظر فرصة العبور بأمان .!؟
حينها أدركت حاجة الشارع لوسائل سلامة تحد من سرعة السيارات وتقلل من نسبة الخطر بالطريق ، في ظل غياب واضح للجهات المعنية بالسلامة المرورية !
فكي لانخسر ارواحاً عزيزة علينا نوجه رساله إلى  لجنة السلامة المرورية أوالبلدية بحصر الشوارع والتقاطعات الخطرة بالمحافظة والإهتمام بها وعدم أهمالها ومن ضمنها تلك الشوارع التي يكثر فيها اعداد المشاه وتكون اكثر عرضة للحوادث المرورية وحوادث الدهس مثل تقاطعات المدارس والمساجد ومواقع التسوق.


ولكي تحفظ حقوق المشاه وُتطبق انظمة السلامة في الطريق لابد من توفر متطلبات للسلامة نجدها مفقوده في بعض شوارع المحافظة ومن الاولى الإهتمام بها والتنبه لها والعمل على إيجادها مثلاً عدد إ شارات المرور غير كافي، الشوارع بدون خطوط مُشاه ، كذلك لاتوجد لافتات ارشادية  وعدد المطبات الاصطناعية قليل, فلابد من التركيز على مقومات السلامة تلك لكي تحد من خطر السيارات والحفاظ على الأرواح.


أخير أوجه نداء إلى أعضاء المجلس البلدي والبلدية كمقترح أتمنى أن يرى النور قريباً وأن يكون كبادرة إيجابية تضاف لهم وأن يكون على طاولة النقاش في الإجتماعات المقبلة وهو دراسة إنشاء جسر مشاه في المواقع الأكثر خطورة تؤمن لهم باذن الله عبور آمن وبها تخفض نسبة الخطر.

 


ختاما اتمنى السلامة للجميع .

التــعليــقــات (3)
1 أريج النهدي
2014-12-31 - 04:12 AM
جزيت الجنه ..فعلا الشارع يهدد بخطر حياة الكثير من الأشخاص أتمنى أن يعطى للموضوع
أهتمام كفايه أهمال للمواضيع الهامه ..
0
0
2 اسيل
2015-01-14 - 08:01 PM
كلام اكثر من رائع والله الشارع خطير بس وين المسؤل من خطر الشارع
وفقك ربي كاتب الموضوع .
0
0
3 شاهد عيان
2015-01-23 - 03:01 AM
انا اعمل في محل في الشارع كل يوم اشاهد خطورة
بتقاطع الشارع والله الساتر على العيال الصغار والحريم
مفروض يحطون مطبات مطبات مطبات
0
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1739
عدد التعـــليقات :
3
عدد الارسـالات :
0
3
0