الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2014-12-25 السـاعة : 08:44 AM
د. بسمه ملص
المؤتمر العلمي السنوي لوزارة التعليم السعودي
للكاتب : د. بسمه ملص
نشر بتـاريخ : 2014-12-25 السـاعة : 08:44 AM
يعد البحث العلمي ركيزة أساسية من ركائز المعرفة الإنسانية في كافة ميادين الحياة وأحد مقاييس الرقي والحضارة في العالم فمن خلال البحث العلمي يستطيع الإنسان اكتشاف المجهول وتسخيره لصالح المجتمع بما يحقق التنمية والازدهار في كافة مجالات الحياة ، ويرجع للبحث العلمي الفضل في التمكن من امتلاك التكنولوجيا باعتبارها الأداة الفعالة لتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة من أجل تحقيق التنمية. ويعتبر العلم وتطبيقاته ، والبحث العلمي ونتائجه من أهم المظاهر المميزة للقرن الحادي والعشرين ، فالدول لم تعد تتفاخر إلا بثروتها المعرفية والتقنية ، أي بما لديها من علماء وباحثين ومهندسين وتقنيين وأدباء مفكرين ، ومختبرات ومكتبات ومؤسسات بحثية ، لأنها أدركت أن مصيرها في مختلف الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية مرتبط أساسا بعطاء هؤلاء العلماء والمفكرين وأن وتيرة تبني المعارف الجديدة ، وتعميمها هي التي تشكل الآن المعيار الصحيح للتمييز بين التقدم والتخلف ، وبمعنى آخر فإن ما يعرف بالفجوة التقنية بين الدول المتقدمة والدول النامية ليس سوى مسألة فروق في مستوى البحث العلمي والتطور التي تبذل في هذا المجال. فالبحث العلمي ليس وقفا على الباحثين والعلماء والطلبة ، فهو ضرورة لكل إنسان مهما كان عمله لأن مشكلات الحياة اليومية تتطلب تفكيراً ومنهجاً علمياً لحلها ولم يعد بالإمكان استخدام الطرائق غير العلمية واللجوء إلى المحاولة والخطأ في مواجهة هذه المشكلات.
إن البحث العلمي والتطور التقني يعتمدان على الإنسان ومستواه العلمي وقوة إدراكه وتحمله وقابليته على تفهم التكنولوجيا ونقلها ، ولم يزل العالم العربي يعيش عالة على تقنية مخترعات الدول المقدمة ولم يتمكن حتى الوقت الحاضر من نقل التكنولوجيا المتقدمة وسبل تطويرها.
ومن هنا فإنه يعتقد أن وضع نظام حوافز لتشجيع اعضاءهيئة التدرس والطلبة في الجامعات والأخذ بعين الاعتبار تقدير جهودهم في هذا المجال من الأهمية بمكان كذلك أصبح أنه من الضروري وضع الخطط اللازمة إلى إدخال إصلاحات جذرية لإزالة بعض السلبيات في طرق التدريس في الجامعات وذلك بالتركيز على إكساب الطالب المعرفة والمهارات وأساليب البحث العلمي والابتعاد عن التلقين. وقد أدركت وزارة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية أهمية البحث العلمي لطلبة الجامعات، وعقدت المؤتمرات العلمية على مدار خمسة أعوام مضت و التي شارك فيها الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، وخصصت لذلك الجوائز القيمة للطالب المشارك وعضو هيئة التدريس المشرف على الطالب.
ويذكر ان جميع الجامعات المشاركة في المملكة العربية السعودية في المؤتمر تعقد مؤتمرات تحضيرية في داخل جامعاتها لتفرز افضل الاعمال المشاركة وتخصص الجوائز للفائزين وبذلك يناح للطالب ان يقف موقفين علميين في المؤتمر التحضيري والموتمرالاخير و يتم مناقشته من فبل لجان متخصصة تصقل شخصيته وتكسر حاجز الخوف اللي يعاني منه بعض الطلبة وبذلك يشاع روح البحث العلمي في اروقة الجامعات ويؤسس لباحثين في المستقبل. ومن الجدير بالذكر ان فعاليات المؤتمرالعلمي لوزارة التعليم السعودي تتضمن عدة محاور هي البحوث الانسانية والعلمية والابتكار وخدمة المجتمع وريادة الاعمال والتصوير الضوئي واللوحات الفنية والخطابة والكاريكتير والافلام الوثائقية حيث يشارك الطالب في اكثر من محور وتحاول الجامعات ان تدفع وتشجع الطلبةعلى تقديم افضل ما لديها من مشاركات وتسود روح التنافس الشريف بين الطلبة مما يدعو الى الابتكار والابداع ويتم تقييم الاعمال من قبل لجان علمية متخصصة تتمتع بالنزاهة والشفافية من اعضاء هيئة الدريس في مختلف الجامعات حيث تقيم الاعمال بشكل اولي لتقرر لجان المؤتمر الاعمال المشاركة ذات المستوى المرتفع اللائق في المشاركة في المؤتمر وتوضع علامة للعمل المشارك به الطالب، ثم اثناء جلسات المؤنمر يقدم الطالب ويناقش من قبل لجنة متخصصة ويوضع له علامة على اسلوبه في تقديم العمل و قدرته على اجابة الاسئلة ،وتجمع العلامتان لتعطي النتيجة النهائبة،ثم يتم فرز وترتيب الاعمال في كل محور ليعلن في احتفال وطني رائع المراتب العشرة التي حصل عليها الطلبة في مختلف المحاور ويتم تغطية الاحتفال من قبل وسائل الاعلام في المملكة وتقوم احدى القنوات الفضائية ببث حي لجلسة الاحتفال ليشاهدها الملايين. وفي داخل مكان انعقاد المؤتمر يتواجد قاعات يناقش فيها مشاريع الابحاث والايتكار وخدمة المجتمع ،وقاعات للطلبة المشاركين في الخطابة، وقاعات تعقد فيها دورات مفيدة للطلبة في مختلف المجالات ويصاحب جلسات المؤتمر معرض رائع يعرض مشاريع الطلبة واللوحات الفنية وغيرها، والاجمل من ذلك حتى مرافقين الطلبة من الاهالي اعد لهم برامج سياحية تعريفية في المكان الذي يعقد فيه المؤتمر تنقلهم حافلات المؤتمر وتقدم لهم افضل الخدمات. وقد كان لي شرف المشاركة في الموتمر العلمي الرابع في مكة مع طالبات كلية العلوم والاداب بشرورة جامعة نجران حيث كانت تجربة جديدة ولاول مرة بالنسبة للطالبات والاهالي في محافظة شرورة ان يسافروا الطالبات الى مكة للمشاركة في مؤتمرو لكن التزام وانضباط الطالبات والفائدة التي حققتها الطالبات شجع الاهالي للمشاركة ليرتفع عدد المشاركات من خمس طالبات في المؤتمر العلمي الرابع الى خمسين طالبة اشرفت على اعمالهن في المؤتمر العلمي الخامس في الرياض و بفضل الله حققت احد ى طالباتي مركز في احد المحاور واستحقت درع المؤتمر وجائزته.
سنويا يكون هناك تظاهرة علمية يشارك في صناعتها المسؤولون والاكاديميون في الجامعات السعودية ينتظرها الطلبة واعضاء هيئة التدريس بفارغ الصبر، الابتسامة ترتسم على وجوه المشاركين والفرحة بالفوز وتحقق فائدة كبيرة للطلية وتنمي لديهم روح الابتكار والابداع ومنهجية البحث العلمي حيث لا يجد الطالب مشكلة في كتابة رسالة الماجستير عند اكماله للدراسات العلبا والجميل في المؤتمر العلمي الخامس الاخير ان القطاع الخاص والمستثمرين اتيح لهم حضور مشاريع ريادة الاعمال والابتكار في المؤتمر لتتبنى ابداعات والاعمال الرائدة التي فدمها الطلبة حيث عرض على طالبتي التي اشرفت عليها الدعم في مشروعها صابون شرورة الذي يمتاز بالرائحة والالوان والاشكال الجميلة انني ادعو وزارة التعليم العالي في الاردن الى الاستفادة من هذه التجربة ا لرائدة وان يبادر الى عقد مؤتمرات علمية لطلبة وليس فقط لاعضاء هيئة التدريس تشارك فيه جميع الجامعات في الاردن ،ومن هذا المنبر اوجه تحياتي الى وزير التعليم العالي السعودي على رعايته لهذه المؤتمرات والى جميع اللجان المشرفة والتي شهادة حق في هذه اللجان انها تتفانى في تقديم افضل الخدمات والتسهيلات للمشاركين ابتداء من استقبالهم بالمطار الى حين العودة الى جامعا تهم ، واسال الله ان تتاح لي المشاركة في المؤتمر العلمي السادس في جدة لانها تجربة ناجحة على طريق التعليم الجامعي السعودي والعربي وتحفز طلبة الجامعات واساتذتهم للتنافس والابداع وتاسيس لمنهجية علمية في التفكير تصقل العقل العربي وترفع بلداننا التامية الى مصاف الدول المتقدمة.
التــعليــقــات (8)
1 د
2014-12-25 - 12:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته عزيزات عضوات هيئة التدريس
والطالبات العزيزات واهالي شرورة الكرام واعتذر عن عدم
التواصل عبر الصحيفة الرائعة شرورة الالكترونية نظرا لانشغالي
في امور عدة فالجميع يدرك ان لكم معزة خاصة رغم البعد،
وفرصة لادعو الطالبات لا سيما الطالبات اللواتي شاركن معي في
المؤتمر العلمي الخامس للمشاركة في المؤتمر العلمي
السادس ومستعدة لاي مساعدة عبر الايميل ، وكما اخبرتكن
سابقا عبر تواصلكن معي عبر الواتس انني باذن الله سالقاكن
في المؤتمر العلمي السادس في جدة وساشجعكن يجب ان
يفهم الجميع ان العمل مؤسسي في الجامعات ولا يتوقف
بمغادرة أي شخص والبركة في عضوات هيئة التدريس حيث
طلبت منهن مساعدتكن عبر تواصلي معهن واتمنى لكن كل
النجاح والتوفيق ،هذاالمقال نشر في صحيفة احداث الاسبوع
الاخبارية مؤخرا
1
0
2 منى الغامدي
2014-12-25 - 02:12 PM
صادقة والله دكتوره بسمه..الانسان لا يرقى الا من خلال نفسه
وبنفسه عن طريق عقله وقوة إرادته..كلام جميل ,,و يحمل معاني
عميقه، ورائعة، وصادقة..وحكيمة في ان واحد..
1
0
3 منى الغامدي
2014-12-25 - 02:12 PM
اتمنى ان تستمري بكتابة مثل هذه المواضيع الممتازة..التي من
شأنها أ، ترفع قيمة و مستوى المجمتع العربي على النطاق العام..
ويسرني بالفعل أنني أ,ل من علق على مثل هذا الموضوع الجميل..
أثابك الله منه جزيل الشكر والعرفان دكتورتي الغالية........
وأقول لك أيضا مرو اخرى..شكراااا
1
0
4 أريج النهدي
2014-12-31 - 04:12 AM
سلمت أناملك دكتورتي العزيزه بسمه ..فعلا مقال رائع وهادف ..وحشتيناا كثير الله يجمعنا
قريبا على خير ♡♡
1
0
5 د بسمه ملص
2015-01-03 - 08:01 PM
يا بائعآ في أرض طيبة عنبرآ .. ..
بجوار أحمد لا تبيع العنبرا .. ..
إن الصلاة على النبي وآله .. ..
يشدو بها من شاء أن يتعطرا .. ..
صلوا على خيرالبرية تغنموا .. ..
عشرًا يصليها المليك الأعظمُ .. ..
من زادها ربي يفرّج همه .. ..
والذنب يعفى، والنفوس تُنَعم .. ..
بأبي وأمي أنت يا خير الورى .. ..
وصلاةُ ربي والسلامُ معطرا .. ..
يا خاتمَ الرسل الكرام محمدٌ .. ..
بالوحي والقرآن كنتَ مطهرآ .. ..
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله
وصحبه الطيبين الطاهرين وسلم...........كل عام وانتم بخير
جميعا في ذكرى ميلاد رسول الله صلى الله علية وسلم
3
0
6 د بسمه ملص
2015-01-18 - 07:01 PM
تحياتي لكم .....استودعكم الله الذي لا يضيع ودائعه الى ان
القاكم.....واعذروني لتقصيري في الكتابة في هذه الصحيفة نظرا
لانشغالي في تقديم اوراقي للترقية من استاذ مساعد الى
استاذ مشارك بمشيئة الله،رغم انني لم انقطع نهائيا على
التواصل معكن عزيزاتي الدكتورات.....عزيزاتي
الطالبات.....عزيزاتي سيدات شرورة عبر الفيسبوك
والواتس.....وكنت دائما اطمئن عن احوالكن........وعدا ان التقي
بكن في شرورة في زيارة خاطفة ......قد تعودت ان ازور الاماكن
التي عملت فيها طيلة مسيرة حياتي.......ف شرورة تعني لي
شي كثير .......واهل شرورة من اطيب ما عرفت.....وكل الخير
اتمناه ل صحيفة شرورة الالكترونية
4
0
7 د بسمه ملص
2015-01-22 - 07:01 AM
الحمد لله وصلت دعوة وتذاكرالسفر والتاشيرةلحضورموتمر بعنوان
قياس الأداء وتطبيق نظام المؤشرات الرئيسية ودوره في تعزيز
الجودة الشاملة في جامعات الوطن العربي: في المدينه المنورة
ويمثل الوفد الاردني ضيوف الشرف كل من رئيس جامعة الزرقاء
الخاصة ورئيس جامعة العلوم الاسلامية ورئيس اتحاد الجامعات
العرب والامين العام سلطان العدوان وساقوم بتقديم دراسة
بعنوان درجة تحقيق معايير الجودة الشاملة في كلية العلوم
والاداب بشرورة من وجهة نظر اعضاء هيئة التدريس و انشالله
jكون زيارة علمية وروحانية،وان شالله نبيض وجهكم يا كلية العلوم
والاداب بشرورة
5
0
8 د بسمه ملص
2015-01-23 - 08:01 AM
ان لله وان اليه راجعون ... أحسن الله عزاءنا وعزاؤكم في فقيد
الأمتين العربية والإسلامية اللهم ارحمه واغفر له واكرم نزله ووسع
مدخله وآنس وحشته ..
5
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1286
عدد التعـــليقات :
8
عدد الارسـالات :
0
24
2