الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2014-05-02 السـاعة : 02:44 AM
د. بسمه ملص
هندس عقلك واصنع مستقبلك
للكاتب : د. بسمه ملص
نشر بتـاريخ : 2014-05-02 السـاعة : 02:44 AM

يجب أن تضع أهدافاً حتى تنجح ، وتحقيق الأهداف يحتاج إلى وقت ولا يوجد إخفاق إنّما يمكن أن تتعلم من هذه التجربة حين تتأخر هبات الله سبحانه وتعالى فإن هذا لا يعني أن الله يمنعها عنا ، إذ أن ما يبدو مستحيلاً على المدى القصير يصبح ممكناً على المدى الطويل ، إن القرارات سبيلنا للنجاح والقوة ،في اللحظة التي نتخذ فيها قرارات تتشكل حياتنا ، وقراراتنا وليس ظروفنا هي التي تشكل حياتنا ولكن علينا بالالتزام ، وإن لم نحدد مقاييس أدنى في حياتنا سننـزلق إلى مستوى أدنى من الواقع ، إن القوة الدافعة موجودة لديك وعلينك استدعاؤها، إن دماغنا له نظام داخلي لاتخاذ القرارات ويعتمد هذا النظام على معتقداتنا ، قيمنا ، مرجعيتنا ، التجارب التي مررنا بها ودماغنا يشمل العقل الواعي واللاواعين من وظائف العقل اللاواعي (الباطن) خزن المعلومات والذكريات وهو معقل العواطف والمشاعر ، ينظم الأفعال غير الإرادية كالتنفس والهضم والدموع ، هو مسجل العادات الحسنة أو القبيحة ، مستودع المهارات الكتابة وقيادة السيارة ، يتحكم بالطاقة الجسدية والنفسية ، يتم برمجة العقل اللاوعي عشوائيا عن طريق البيئة ، الوالدين ، المدرسة ، القدوة ، الأعلام ، ويتم برمجة العقل اللاوعي بشكل هادف عن طريق التكرار وتقنيات اخرى في البرمجة اللغوية العصبية ، بإمكاننا تجاوز هذا النظام باتخاذ قرارات عن وعي ، وأن لا نسمح للطريق التي تبرمجنا عليها أن تحكم حاضرنا ومستقبلنا ، هناك عائق يحول دون استخدام قدراتنا على اتخاذ القرار هو التغلب على مخاوفنا من اتخاذ قرار خاطئ .

عليك أن تتخذ قرارات عديدة في نفس الوقت حتى تزداد العضلات قوة التي تؤدي إلى التغير ، وتعلم من قراراتك أن الفشل يستخدم فيما بعد ، واحرص على المرونة وغير استراتيجياتك وتمتع باتخاذ القرار، إن تنفيذ القرار سيبني لك العضلة التي تمنحك التغيير ، يجب أن تكون القوة التي تشكل حياتنا هي ( الألم والمتعة ) ، إننا نلجأ إلى التغير في حياتنا عندما نشعر أن عدم اتخاذ قرار التغيير سيسبب لنا الألم ، إنك تخشى من التغير خوفا من الألم ؛ بعض الناس لا يغيروا من حياتهم إلى الأفضل خوفا أن يفقدوا المتعة ، إذا ربطنا بين الألم الشديد وبين أي سلوك خاطئ أو نمط من فإننا سنتجنب الإقدام على هذا السلوك ، ويمكننا أن نستخدم هذا المفهوم للتحكم في أي قوة بهدف التغيير وهذا ما يسمى ( بالترابط العصبي ) ، إذا أردت أن تتخذ قرار الإقلاع عن التدخين ، اربط بين الألم الذي تعانيه من ترك الدخان لمدة قصيرة مع المتعة التي ستجنيها مستقبلا في التمتع بصحة جيدة ، التمرينات القاسية للاعب رياضي يجعل اللاعب يتحمل الألم من أجل متعة الفوز والنجاح ، وفي كل مرة سجل الثمن الذي تدفعه إن لم تتغير ، سجل المتع التي تحصل عليها بتنفيذ القرار ، إذ كونت قناعات قوية تستطيع أن تحقق أي إنجاز .

قناعاتنا ، أوامر لا تناقش بالنسبة لجهازنا العصبي ولها قدرة على التدمير ، كيف يمكن أن نغير قناعتنا نربط الغبطة والسرور بالقناعة الجديدة والألم بالقناعة القديمة وأن تتمثل حياة اؤلئك الذين يحققون نجاحات بالفعل ،إن الطريقة التي تتعامل فيها مع الهزائم مهمة جدا ، عندما يعاني الناس من إخفاقات متكررة يصابون في ( العجز المكتسب ) وهناك ثلاثة أنماط من القناعات تجعلنا نشعر بالعجز هي : الديمومة يجب أن لا ننظر للمشكلة أنها أمر دائم بل عابر لان هذه القناعة سم قاتل ، الشمولية وهي : إذا وقعت مشكلة في ناحية معينة يجب أن لا تتأثر جميع جوانب حياتك . الناحية الشخصية احذر التوصل إلى قناعة أن المشكلة نابعة من شخصيتك بالذات فلن تتقدم .

يجب أن تتبنى في حياتك مبدأ التحسين المستمر اللانهائي ، هذا المبدأ يعتمد على إجراء تحسينات مستمرة لا نهائية متراكمة ، وفي كل مرة يحدث تغيير سريع في حياتك عليك أن تقوم بالتعزيز .. على الفور ، حين نعمل الشيء لأول مرة نخلق رابطة هي عبارة عن فتائل بدنية عصبية دقيقة ، تسمح لنا باستعادة السلوك في المستقبل في كل مرة نكرر هذا السلوك تتعزز هذا الرابطة إذ تضاف فتيلة عصبية أخرى ، هذا الممر السيال العصبي يصل بنا إلى معبر سلوكي أتوماتيكي وإذا أردت أن تغير سلوك أو تتوقف عنه يجب أن تضعف الرابطة العصبية كي تضمر ويحدث التغيير .

بالامتناع عن السلوك لفترة زمنية وإذا أردنا أن نغير حياتنا علينا أن نغير الأسئلة التي اعتدنا عليها في اذهاننا ، الفرق بين الناجحين والفاشلين أن الناجحين وجهوا أسئلة أفضل وحصلوا على إجابات أقوى شكلت قوة دفع لديهم أن الأسئلة النوعية تخلق حياة نوعية إذا قلت في نفسك لماذا أحاول .. ؟ ما الفائدة ..؟ لماذا أنا بالذات ..؟ هذه الأسئلة محبطة أما إذا سألت نفسك في ظل التحديات ، كيف يمكن أن أحقق نجاح ..؟ فستحقق نجاح ، ، ما أسوأ شيء يمكن أن يحدث وكيف سأتحمله .. ؟ هذه أسئلة قوية ، هناك أسئلة قوية يجب طرحها في الصباح ما الذي يجعلني سعيدا ..؟ تربية أبنائي ....أم نجاحي في العمل .....أم كسب محبة الآخرين ، ما الذي يشعرني بالعجز ..؟ بماذا التزم ..؟ ،وهناك أسئلة قوية أطرحها في المساء .. ماذا تعلمت اليوم ..؟ كيف يمكن أن استخدم هذا اليوم كاستثمار لمستقبلي ..؟ تعلم أن الكلمات لها تأثير كبير على حياتك تجنب التعابير المحبطة مثل أنا محبط .. واستبدلها بألفاظ أخف أنا متنكد .. أنا متضايق .. عليك أن نغير التعابير المحبطة في حياتك ؟ ......الست معي الآن .....انك في حاجة لان تعيد هندسة عقلك ......حتى تحقق نجاحات......وتصنع مستقبلك.

 

الدكتورة بسمه ملص

استاذ مساعد كلية العلوم والآداب بشروره دبلوم / ممارس / مدرب في البرمجة اللغوية العصبية / الاتحادالاوروبي للبرمجة اللغوية العصبية

التــعليــقــات (14)
1 علياء الصيعري
2014-05-02 - 04:05 PM
كلاممم ججججمممميل ومقالاتك اكثر من رائعه .ويجب ان نتبنى في حياتنا مبدأ التحسين المستمر. والله يوفقك
والى الامام. طالبتك 'علياء.
2
3
2 د بسمه ملص
2014-05-03 - 08:05 AM
تحياتي لكم جميعا ....من منا لم يصاب في حالة من الاحباط اثناء مسيرة الحياة الملئية في التناقضات والاحداث المتسارعة التي تحيط بنا في عالنا العربي، ونحن بشر نتاثر في كل ما يجري، من منا لا يحتاج الى تعزيز ،الستم معي ان طالباتنا بحاجة الى تنمية بشرية ......هل سنستمر في حشو عقول طالباتنا في المعارف ....متغاضين عن التنمية الشاملة المتكاملة لجميع النواحي النفسية والانفعالية......الخ،ان كل ما قمت به اثناء تواجدي معكم في شرورة محاضرات في التنمية البشرية في مكاتب الدعوة ،والاسوق النسائية،والكلية،والمدارس،والجمعيات الخيرية والمستودع الخيري،وكنت ارى تفاعل االحاضرات بشكل كبير ويعبرن عن حاجتهم الى مثل هذه الدورات ويطرحن لي مشاكلهن ،لقد تقدمت بمشروع دورات في محافظة شرورة منذ عام الى عمادة كلية المجتمع ......وانتظر الرد........اتمنى قبل ان اغادر هذه المحافظة ان اعطي ما استفدته من هذا العلم لاهالي وبنات شرورة الاعزاء ......انه علم التفوق والتميز علم البرمجة اللغوية االعصبية...حتى اذا ما غادرنا هذا المكان ان تدعو لنا بالخير .....فانا احتاج الى هذه الدعوات....لعل الله يغفر لنا ونلقى الله ونجن في احسن حال
30
5
3 نورة غازي الجهني
2014-05-03 - 10:05 AM
انني سعيده..وانجز بكفائة..بداية لتعليقي..
وهو ما عكسه طرحك المواكب مع برمجة الذات و تسلسل الافكار لصقل جوهرة الشخصية واتخاذ القرارات كما ان في ثنايا اسطرك ينابيع القوة لبناء امبراطورية المستقبل .. جمال لاحدود له..فهنيئاً لنا بك ..وشكراً من الاعماق..
3
5
4 علياء الصيعري
2014-05-04 - 03:05 AM
لك مني كل الشكر على الأسلوب الرائع فى الكتابة والذى يمزج الواقع بكل مقالاتك فمن يتابع مقالاتك يجد بها
الكلمة الهادفة في زمن صعب مليء بأقلام السطحيه.
4
4
5 سميرة
2014-05-06 - 09:05 PM
مقال جميل ورائع!
وانا اقرأ كلماتك المحفزه اشعر بالسعاده والامل وأيقن تماما ان لاشيء يمنعنا من النجاح في جميع مجالات حياتنا ولاشيء مستحيل والفشل طريقنا الى النجاح اتمنى ان اصبح دكتورة متميزه ناجحه متلك دكتورتي الرائعه/بسمه ملص
انا أتعلم منك الكثير
1
5
6 نوره مبروك الصيعري
2014-05-07 - 01:05 PM
كلاااام راائع وجميل صادر من تجربه
حقيقه من يريد أن يصل إلى غايته يجب عليه ان يبذل في سبيل ذلك الكثيرررر
1
5
7 د بسمه ملص
2014-05-09 - 07:05 AM
تحياتي لكم جميعا ...وشكرا على الكلمات الجميلة.......اخواتي واخواني ارفعوا من مقاييسكم واهدافكم في الحياة واختاروا الاسلوب المناسب للتنفيذ اعملوا على التخلص من المعتقدات السلبية التي تعيقكم نحو التقدم ........احذروا لصوص الاحلام ......وهم كثر ...... الذين يعملون على اضعاف الهمم.........ابدا الخطوة الاولى...... وقولوا باسم الله نبدا ........واستمتع بالانجاز النجاح
8
2
8 د بسمه ملص
2014-05-14 - 06:05 AM
تحياتي لكم اخواني واخواتي ، أن ابقوا في علو وسمو،علقوا قلوبكم في الله،وانظروا الى امانيكم وهي تتحقق،اغلقوا دفتر الماضي باحزانه وانكساراته ودعوه يختنق بعيدا عن احلامكم المقبلة والعامرة بالسعادة باذن الله،حلقوا مع احلامكم وتخيلوها يوميا وكانها تحققت وستتحقق باذن الله،سوال وجه للناجحين ما سبب نجاحكم جميعهم اجابوا اننا راينا النجاح في في عقولنا ومخيلتنا قبل ان نراه على ارض الواقع ،حلم كان يراودني مدة 18 عام بعد انتهاء مرحلة البكالوريس والزواج ان احصل على الدكتوراة وبالمرتبة الاولى وان يتم تكريمي على منصة التخريج، وهذا الحلم كان دافع لي ليتحقق اخيرا في عام 2005 واحصل على جائزة التفوق لعام 2005 على مستوى قرابة 500 طالب في مختلف التخصصات حصلوا على الدكتوراة، من الجامعة الاردنية العريقة، كان شعور لا يوصف عندما صعدت منصة التكريم ، وهذا الموقف اتخذته رابطا ايجابيا استشعره كلما اقدمت على مشروع،فعلوا الروابط الايجابية ايها الاخوة والاخوات في حياتكم هذا ما تعلمته في البرمجة اللغوية العصبية وبالتوفيق لكم جميعا
8
3
9 مرام الغامدي
2014-05-15 - 01:05 PM
تفكير رائع وسليم...بالفعل تطبيقين ماتنصحين به أستاذتي
3
3
10 منال الغامدي
2014-05-15 - 01:05 PM
رائعة بكل ماتستحقه الكلمة دكتورتي
3
4
11 sos
2014-05-23 - 04:05 AM
مقـــال رائع .. وفقكِ الله على هذا الطرح المتميز وشكرا لك د/ بسمه
لاعدمناك ذخرا ..
طالبتك :
سعدئ الكربي
1
3
12 الكربي الطلق666
2014-05-26 - 08:05 PM
دفع المزيد من الدرجات للطالبات لمزيد من الثناء؟؟؟
8
8
13 د بسمه ملص
2014-06-06 - 08:06 AM
تحياتي لكم جميعا وابارك لكم نجاحكم ولمن لم يحالفها الجظ اتمنى لها فرصة اخرى في النجاح،اتمنى لكم اجازة طيبة وسابقى على تواصل معكم اينما كنت ، اهل شرورة وطالبات شرورة الاعزاء واعضاء هيئة تدريس استودعكم الله الذي لا يضيع ودائعه
9
4
14 منووور بالعبيد
2014-06-06 - 01:06 PM
مقااااااااااااااال رائعة وجميل
وسلمت يدااااااااااااااااااااااااك
0
2
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1956
عدد التعـــليقات :
14
عدد الارسـالات :
0
38
21