الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2014-02-15 السـاعة : 08:56 PM
د. بسمه ملص
أولادنا فلذات أكبادنا
للكاتب : د. بسمه ملص
نشر بتـاريخ : 2014-02-15 السـاعة : 08:56 PM
اولادنا اغلى ما نملك، نجاحهم هو نجاحنا، فشلهم يعكر صفو حياتنا، وتتعالى الاصوات وتختلف في اسلوبين في التعامل مع الابناء، هل هو ممارسة الوصاية الكاملة على الابناء وما على الابناء الا تنفيذ قراراتنا والطاعة العمياء، او ترك مساحة من الاختيار والحرية للاولاد تصقل شخصيتهم وتعلمهم اتخاذ القرار وتحمل المسوؤليه لبناء مستقبل افضل ونحن كوالدين امام خيارين احلاهما مر، اما ان نحقق الامن والراحة النفسية لانفسنا بان نفكر بدل ابنائنا ونجنبهم الخطأ والحفاظ على تواجدهم معنا ومراقبتهم، او ان ينتابنا القلق والحيرة حول صحة قراراتهم التي تتطلب في بعض الاحيان ان يبعدوا عنا مسافات مكانية لتحقيق احلامهم وبناء مستقبلهم، قليل منا من يتخذ قرارات فيها جراة في مصير ومستقبل الاولاد خاصة تلك التي تتعلق في سفر الابناء ولا سيما الاناث منهن، اذا ماهو المطلوب؟!
المطلوب اعطاء مساحة من الحرية مع المتابعة والمراقبة وان تكون الامور تحت السيطرة حتى لا يحدث انفلات ويسبق ذلك تربية وتنشئة صحيحة اسلامية يكون الاباء اصدقاء لاولادهم يتصارحوا معهم في كل الامور ويتم توجيههم وتحذيرهم من العواقب، لاسيما في عصر العولمة والتغريب والانترنت وغيرها فالافكار الوافدة تقتحم اسوار منزلك مهما حاولت الانعزال واحكام الابواب، وقد تضطر في مرحلة ما الى ان يعيش اولادك في اجواء غير اسلامية قد يضطر الاولاد للسفر لا استكمال الدراسة في بلد اجنبي، هل نغلق الابواب امام طموح اولادنا ونبقيهم حولنا بحجة الحماية اذكر ان في يوم من الايام عندما كانت احدى بناتي في ثالثة متوسطة اتصل معي المدير العام لاحد المدارس الامريكية المختلطة في الاردن يعرض علي ابنتي المتفوقة منحة دراسية لاستكمال دراستها في مدرسته مجانا بدون مقابل في مدرسته حيث كانت تستقطب المدرسة الطلبة المتميزين كدعاية لمدرسته واذكر ان القسط كان يبلغ خمسين الف ريال في السنة، الا ان المدرسة تتمتع بسمعة اكاديمية عالية جدا، وقد ترددت انا ووالدها حول قبول المنحة حيث خشينا عليها من الاختلاط في سن المراهقة، ولكن قال لي والدها ما دامت شخصيتها قوية اسلامية لا تخافي عليها، سالت مدير المدرسة في ذلك الوقت هل تعلم ان ابنتي محجبة وانا اعرف جيدا انكم ترفضون الطالبات المحجبات ولا يوجد أي طالبة محجبة لديكم، وكيف اضمن ان لا تحصل مضايقات لابنتي بسبب الحجاب، اجابني انا اضمن ذلك، التحقت ابنتي في المدرسة وبسبب علاقاتها الاجتماعية الطيبة واخلاقها كسبت شعبية الطلبة وما ان انتهى الفصل الاول الدراسي الا خمسين طالبة تتحجب في المدرسة وبدا يقل الاختلاط بين الطلاب والطالبات واجبروا الطلبة مدير المدرسة ليقوم بتحويل احد هذه القاعات الى مصلى، هذا كله يجري ومديرة المدرسة الغير مسلمة تزداد حقد على ابنتي يوم بعد يوم في ما احدثته من تغيير في المدرسة وتحاربها في شتى الوسائل مما جعلني في لحظة من اللحظات اندم على قراري في الوقت التي كانت ابتتي الصغيرة تقولي لي لا تقلقي علي انا اعرف كيف اتعامل مع هذه النوعيات ولن يوثروا على نفسيتي وما ان جاء نهاية العام اوقف الطلبة حفل نهاية العام الليلي المختلط الذي تعودت المدرسة على اقامته، ان هذه التجربة صقلت شخصية ابنتي بشكل اكبر من دون ابنائي وعندما دخلت الجامعة كانت تثق بنفسها متمسكة في دينها وقد اضطرت في ما بعد ان تسافر لوحدها لفترات قصيرة لا ستكمال دراستها العليا في الخارج وكانت دائما تشرح للجاليات الاجنبية الاسلام وبالتزامها باخلاقيات الاسلام كانت تحبب الاجانب في الدين وتزيل الفكرة السيئة عند بعضهم عن الاسلام من الممارسات الخاطئة التي كانت تلصق بالدين، ربما سيقول البعض منكم وهل انت تضمني ان يكونوا جميع الابناء محصنين اقوياء الشخصية, اقولها بكل صراحة احمد الله حمدا كبير على ان هذا البلد يطبق تعاليم الشريعة الاسلامية، فالجامعات والمدارس واماكن العمل ممنوع فيها الاختلاط، ولكم ماذا عن باقي الدول العربية، الجامعات والمدارس واماكن العمل مختلطة ورغم عنك واذكر انني كلفت برئاسة قسم للاشراف التربوي اثناء عملي في وزارة التربية والتعليم جميعهم ذكور، وقدمت اعتذار ورفض وقمت بادارة القسم لمدة سنتان الا ان كتب الله علي الفرج وكنت اتعمد القسوة والغلظة في التعامل حتى تستقيم امور القسم ،الى ان توفر البديل، وقد تضطروا ان ترسلوا فتياتكم لاتمام دراستهم في الخارج مع وجود محرم في جامعة مختلطة، ام انكم ستقومون بمنع فتياتكم من السفر حتى مع وجود محرم، من اين تاتوا بعضوات هيئة تدريس هل تضمنوا ان يستمرعضوات هيئة التدريس المغتربات بالقيام بالمهمة في ظل الاحوال السياسية والتقلبات، ام نغلق ابواب الجامعة ونقول لا يوجد تدريس ونغرق في الظلامية اقول لكم بكل صراحة اعملوا على تنشئة ابنائكم وبناتكم وفقا للشريعة الاسلامية واعطوهم قليل من الحرية المنضبطة ولا تقلقوا عليهم فالله كفيل بهم، وعلموهم ان الله هو الرقيب عليهم، ف والله يا اخوان في ظل الانفتاح والعولمة والانترنت والجوالات ووسائل الاتصال التي تخترق بيوتكم لن يحمي ابنائكم وبناتكم المنع والاغلاق والتضييق مهما كانت الاساليب ان لم تكن المراقبة ذاتية وان نجعلهم يخشوا الله في كل اعمالهم وتصرفاتهم فلا اعتقد انك ستقف حارس على اولادك واهل بيتك هذه وجهة نظري قد تختلفوا او تتفقوا معي اسال الله لاولادكم واسركم السلامة.
التــعليــقــات (29)
1 د بسمه ملص
2014-02-20 - 07:02 PM
مقلب مرتب خارج عن النص جاءتني رسالة على الموبيل ارجو التاكيد على طالباتكن المشاركات في الموتمر حضور حفل غدا.،وكان النقطة مبينة همزة غداء ،فذهبت للبنات و عضوات هيئة التدريس في الاقسام احكيلهم والله سعادة الوكيلة الدكتور ايمان بتزعل لو ما احضرتوا الغداء،والزميلات العزيزات بطلوا يفطروا على اساس هناك غداء،وبعد قليل رحت للدكتورة ايمان وقلتلها ان شاالله ما يكون الغداء كالعادة رز ولحم ومندي ......قالت لي اي غداء ....قلت لها الرسالة سعادتك ......قالت لي وهي تضحك هذه غدا......طلعت من مكتبها ...وقلت لها شو بخلصني من عضوات هيئة التدريس اليوم .......ولكن ربنا ستر وكانت هناك كعكة كتب عليها الموتمر العلمي الخامس .......خفف غضب عضوات هيئة التدريس علي.....وعلقت احداهن ......تعيشي وتاكلي غيرها
14
7
2 د بسمه ملص
2014-02-22 - 09:02 AM
تحياتي لكم ....ما وجدت مقال اثار نقاشا اكثر من هذا المقال ......ولكن بالطبع شفويا وجه لوجه مع الزميلات ........ولكن لم يدون هنا.........وانا احترم وجهة نظر القارئات اللواتي يتفقن معي في الراي او يختلفن ........ولا يرغبن في العليق كتابيا على المقال.......وكنت اردد هذه العيارة لهن ........الم تكن الصحابيات تشاركن في الحروب وتضمد الجراح......وتستتشار......ويحترم رايها.......وكانت بعض الاخوات ترد على ذلك ان نساء هذه الايام ليست كالصحابيات في عهد الرسول ........ وانا اقول لكن لا تعمموا تصرفات بعض النساء الخاظئة .......فهناك نساء مسلمات وفي عصرنا الحالي .....اعطت مثل اعلى في الالتزام والانضباط .....فان كانت فئة قليلة انحرفت فلا يعمم الامر على الجميع ،وفي النهاية المرآة هي صاحبة الموقف اذا قدر لها الاختلاط اما ان تحترم نفسها وتكون جادة وملتزمة وتفرض اجترامها على الجميع .....او تقلب الموقف الى مهزلة وميوعة والعياذ بالله......حفظكن الله جميعا اخواتي
15
5
3 سميه جمال
2014-02-26 - 09:02 PM
فعلًا ; استخدام أسلوب المنع والتعتيم في التربية لا جدوى منه
في عصرنا هذا , وواجب الوالدين هو التنشئة الاسلامية الصحيحة
لأبنائهم وغرس مبدأ مراقبة الله لهم في كل تصرفاتهم .. وأن يثق
الوالدين بأبنائهم ويكونوا قريبين منهم .. وأنا أؤيدك في اعطاء
الأبناء الحرية في قراراتهم ورغباتهم تحت أعين والديهم والتدخل
عند الحاجة لذلك ..
مقال رائع وحساس بالنسبة للبعض .. لذا لاعجب في بعض
الانتقادات ..
شكرًا لك , في انتظار قلمك دائمُا ..
8
6
4 مرام الغامدي
2014-02-28 - 12:02 AM
اوافقك الرأي دكتورة بسمة .......
اذ ان اعتماد الابناء على الاباء اعتماد تام في جميع امور حياتهم يجعلهم اكثر اتكالية عليهم وربما يصبحون غير قادرين على اتخاذ القرار ات في امورهم الحاسمة ..
مقال رائع...
8
3
5 pepero20
2014-02-28 - 03:02 PM
إن خوف الوالدين على أبنائهم هو مايدفعهم إلى التدخل في
حياتهم وحتى فيما يتعلق بأمورهم الخاصة صغيرة كانت أو
كبيرة..لكن بعد انتشار الوعي حول التربية الحديثة وكيفية تربية
الأبناء على نحو يجعلهم مستقلين في تفكيرهم واراءهم الخاصة
و أيضا تطبيق مايؤمنون به على أرض الواقع، جعل من الأباء و
الأمهات ينفتحون أكثر حول موضوع المراقبة و التدخل.إذ يتطلب
هذا كله الثقة من الوالدين مع عدم وجود الانفلات التام من عدم
المراقبة ..اذ أنه ينبغي عدم النسيان أن مراقبة الأهل للأبناء مهم
للتربية بشكل عام..
6
5
6 د بسمه ملص
2014-03-01 - 06:03 PM
خارج عن النص:الى ابني الاصغر مهندس المستقبل سيف كم كان قرار سفرك الى الخارج واكمال دراسة الهندسة صعب علي ،رغم انك اكملت سنتان من الدراسة في جامعة اردنية،للاسف في اجازة الصيف الماضية ونحن في الاردن وانت في امريكا.......ومنذ شهر وانت في الاردن وظروف العمل لم تسمح لي بلقائك وترك الجامعة وانت تغادر الى الخارج الليلة وتعود جامعتك اقول لك استودعك الله الذي لا يضيع ودائعة ... ابعد الله عنك كل شر وانا ادعو لك دوما بالتوفيق .انت واخواتك في الاردن ......اسال الله ان يجمعني فيك في اجازة الصيف وان لا تكون في الخارج.....فانت لا تعرف قلب الام........تظاهرت بالتماسك والقوة وانا اتحدث اليك بالجوال مودعة لئلا تحزن،كتبت لك هذه الكلمات لاني اعلمك انك متابع للصحيفة
7
6
7 د.إسراء حسن
2014-03-02 - 04:03 PM
تقريبا تعرفت على جميع أبنائك دكتورة بسمة من الكلام عنهم، ما
شاء الله عليهم .
3
6
8 عائشه يسلم
2014-03-03 - 03:03 PM
د/ بسمة ملص.
طرحتي فابدعتي دمتي ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق..
.
7
6
9 رحاب الشهري
2014-03-03 - 06:03 PM
كلمات أكثر من رائعه
مقالاتك شيقه وجميله سلمت أناملك
يادكتورتنا: بسمة
2
7
10 فاتن احمد
2014-03-04 - 02:03 PM
جعلك الله سراجاً ينير به طريق الإبداع ونثري به حواصلنا المعلوماتيه ،، أتمنى
منك المزيد .. امتعتينا ..
1
10
11 صالحه حسن
2014-03-04 - 11:03 PM
دررررررررررررر دكتوره بسمه
نفع الله بك وجعلك ذخرا لابناء المستقبل
1
5
12 منال الغامدي
2014-03-05 - 03:03 PM
كلام جميل ويعتمد على منطق علمي .. ..
2
3
13 نجووو(نجاة)
2014-03-05 - 03:03 PM
درررررر جعله الله في ميزان حسنااااتكك على كل حرف أن شاء الله
أضيف على كلام الدكتوره ان زرع الخشيه من الله في قلوبهم أهم بكثييييير من أي أسلوب أخر ونتائجها خير من
جهتين الدنيا والاخر
أستمري في الابداااااع
1
2
14 شروق صالح..
2014-03-05 - 10:03 PM
دكتورتنا: بسمه بلص..

اشكرك على هذا المقال الجميـــــــــــــــــــــــــل واللي اكثر من رائع ..
ننتظر جديدك ..
سلمت يداك وجزاك الله خيرآ..

طالبتك"
1
2
15 د بسمه ملص
2014-03-07 - 07:03 AM
تحياتي لكم جميع ......واشكركم على التعليق......ولكن لا اخفيكم سر ان هناك شخص زعلان لاني ما ذكرت دوره الكبير في تربية الابناء.......الا وهو زوجي الدكتور عبدالله ... استدرك واقول كلمة حق ...لقد كان له دور كبير في تنشئة الاولاد واعطائهم الثقة بانفسهم والاستقلالية وكان لهم صديق يتشاوروا معه في ادق الامور........في الوقت الذي كنت فيها انا منشغلة اكمل دراسة الدكتوراة. ......لقد كان لهم خير الاب والصديق...... كانوا يمر الابناء يوميا على عيادته الخاصة في الاردن قبل عودتهم للمنزل لتجري نقاشات بينهم طويلة ،كما انتهز هذه الفرصة لأوجه للدكتور عبدالله كل التحية والتقدير لدعمه الدائم لي اثناء الدراسة والعمل ،وهذا الدور الذي ينبغي لكل زوج ان يقفه مع زوجته حتى تنجح الاسرة
4
4
16 تماني القحطاني
2014-03-07 - 08:03 AM
ان قلت شكرا فشكري لن يوفيكم
حقا سعيتم فكان السعي مشكورا
ان جف حبري عن التعبير يكتبكم
قلب به صفاء الحب تعبيرا
اليك يامن بذلتي ولم تنتظري العطاء اليك اهدي عبارات الشكر والعرفان على طرح هذه
المقاله الاكثر من رائعه
1
4
17 صالحه محمد
2014-03-07 - 12:03 PM
مشكوره علىالموضوع الاكثر من رائع والمميز...وسلمت اناملك الذهبيه ...بانتظار جديدك
المتميز
1
4
18 تماني القحطاني
2014-03-07 - 10:03 PM
ان قلت شكرًا فشكري لن يوفيك
حقاً سعيتي فكان السعي مشكورا
ان جف حبري عن التعبير يكتبك
قلبٌ به صفاء الحب تعبيراً
إليك يامن بذلت ولم تنتظري العطاء إليك أهدي عبارات الشكر والتقدير على طرح
الموضوع الرائع
1
4
19 النهدي6567
2014-03-08 - 02:03 PM
استغرب تقول باقي في الجامعة كلها مواضيع تخص مدرسه وطالباتها نتمنى من الصحيفة لتلك الموضوعات بالتقليل لانها لاتفيد المجتمع وتطبيل ×تطبيل
انشري ياصحيفة ولا تحذفي ردي اذا فيه حريه راي
3
8
20 sos
2014-03-11 - 02:03 AM
سلمت أناملكِ الذهبية عالطرح الرائع
الذي أنار صفحات الصحيفة
بكل ماهو جديد لكِ مني أرق وأجمل التحايا
على هذا التألق والأبداع
والذي هو حليفكِ دوما" أن شاء الله

طالبتك"
سعدى الكربي
14
6
21 Joojo
2014-03-12 - 02:03 AM
انتقائك للمفردة وتسليطك الضوء ع هذا الموضوع يدل ع ان هناك
شخصية مثاليه خلف كل كلمه جميله ..
6
8
22 سعاد العليلي
2014-03-16 - 09:03 PM
مقـــال رائع .. وفقكِ الله على هذا الطرح المتميز وهذه الأفكار النيره.
لاعدمناك ذخرا ..
0
4
23 نوره مبروك
2014-03-17 - 06:03 AM
نؤيدك تماماً في اعطاء الابناء الحرية في أتخاذ القرارات بأنفسهم حتى تتكون لهم شخصيه ويتعلمون الاعتماد ع
النفس
حتى لو أخطؤا في أتخاذ قرار لابد من انهم سيتعلمون منه طيلة حياتهم
ولكن ليس الحرية المطلقة وأنما الحرية المنضبطة بظوابط الشرع مع تنمية المراقبة الذاتية والخوف من الله
مقال رائع و جميل (في الصميم)
أشكرك دكتورنتا
بانتظار جديدك وابداعك^-^
1
4
24 SooSoo
2014-03-17 - 09:03 AM
سلمت اناملک د/ بسمه مقاال جميل لاتحرميناا جديدک .
0
8
25 عبير علي
2014-03-19 - 06:03 AM
مقال جميل وأكثر من رائع اتمنى لك التوفيق با انتظار طرحك المتميز
واشكرك د/ بسمه ملص ,,,,,,
1
7
26 د بسمه ملص
2014-03-19 - 02:03 PM
تحياتي لكم جميعا واتمنى لكم اجازة طببة ،اما بالنسب لي النية
السفر الى الاردن وقضاء ايام الاجازة .استودعكم الله الذي لا يضيع
ودائعه،ورغم المشاغل في عمان الا انني رتبت للقاء الاعزاء اهالي
الاردن من خلال تنسيق محاضرتين احداهما في جامعتي والاخرة
في احد النوادي الثقافية......وسابقى على تواصل معكم
4
9
27 د بسمه ملص
2014-04-01 - 03:04 PM
خبر جميل وصلني للاردن ترشيح طالباتنا للمؤتمر العلمي الخامس في الرياض....وسيصلكم تفاصيل الخبر لاحقا
1
0
28 فاطمه حمد
2014-04-13 - 03:04 PM
كفيتي و وفيتي مقال شامل فجزاكي الله خيرا
على هذا الجهد المبذول
من حسن حظنا تواجدك بيننا ودكتوره مثلك نستفيد منها الكثير .
1
0
29 نورة غازي
2014-04-29 - 03:04 AM
د/بسمه ملص نثرتي عبق تجربتك مع ابنتك"حفظها الله" ورئينا مدى تأثيرها الملموس في محيط دراستها ولا يخفى عليك ان الشخص ابن بيئته فأن تؤثر بمن حولك يلزمك التاسيس السليم والطاقة الايجابيه التي منبعها الفكر الناضج وتحديد الهدف مشروط لتحقيقه..ملاحظتي سيدتي مع ابنائنا غياب التخطيط والهدف .. ما ان يدرسون ويتخرجون فنسبه منهم ليست بالقليله لا يعرف ماذا يريد..يذهب ويعود من المدرسه ولا يصحوا الا وهو على مشارف التخرج لا يوجد له هدف واضح ومحدد ... وتجربتك المطروحه انارت اساليب للتربية في التعامل مع الابناء كما اثرت ابنتك في من حولها ها انتي يصل تاثيرك الايجابي بمن حولك بطرحك النير بارك الله فيك..
2
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
7474
عدد التعـــليقات :
29
عدد الارسـالات :
0
60
33