الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2014-01-19 السـاعة : 06:07 PM
علي عائض الألمعي
"احترموا عُقولنا"
للكاتب : علي عائض الألمعي
نشر بتـاريخ : 2014-01-19 السـاعة : 06:07 PM

كثيرة هي المشاكل الاجتماعية التي تعُلق أنفاس المواطنين في كل مكان وكل زاوية من حيث المبدأ والمنطق والحقيقة الغائبة ,قبل فترة ظهرت لنا الميزانية العامة للدولة بأرقام قياسية عالية جداً وكأنها تقول القادم أفضل ,كل عام نسمع لهذا الموال الطويل والعريض ,واستمرارية الضخ وقلة المشاهدة سببت الكثير من الاحتقان لدى المواطن وأثر على بعض الأمور الفكرية له ,نحن هنا لا ننكر ماذا قدمت تلك الميزانيات في وقت سابق ولكن في العقود الأخيرة كان الضعف يحدوها وأنها غير فعاله مقارنة بالأرقام الخيالية التي اطلعنا عليها إذاً هُناك خلل قد يكون من السلطة الأعلى في الدولة أوالوزراء المنفذين لها أو من المسؤولين الأخرين في أجندة الحكومة المتفرعة, قد اطلعت على خبر في صحيفة شروره الإلكترونية يذكر الخبر بها اعتماد 8 مشاريع تنموية وخدماتية لمحافظة شروره بتكلفة بلغت 41 مليون وجاء في مقدمتها مشروع القرية السياحية وميدان الهجن ,والشيء الذي أضع المزيد من علامات الاستفهام..؟؟؟ حوله هو جدولة الأهمية على جانبين الأولى القرية السياحية وميدان الهجن ونقول في هذه الحيثية لم نرى بالنسبة للسياحة أي شيء يذكر منذ توفر الميزانيات السابقة على أرض الواقع و أول المُعضلات حديقة الملك عبدالعزيز التي تقع بعد مدخل البوابة وقد تم صرف الكثير من الأموال على البوابة فقط أما عندما تدخل المنتزه تشاهد لا شيء جديد وكأن الميزانيات السابقة ذهبت فقط للبوابة ,والأمر الأخر منذ زمن لم نرى حدائق نموذجية تقوم على رعايتها البلدية وتكون نموذجية ونقصد بها أن يكون هناك اهتمام مستمر بها على مدار الساعة وتحفظ بها الخصوصية العائلية "عوائل فقط", ولكن حقيقة ما نشاهد من ميزانيات تصرف على البلديات لا نراه واقعيا بنسبة 80%, وبالنسبة لموقع الهجن نحن نُجل ونقدر التراث الأصيل بشتى نواحيه ولكن أن يكون أهم من بعض المشاريع التي تهم المواطن بالدرجة الأولى هنا نستدعي النقد البناء ونخاطب البلدية "احترموا عقولنا".

لا يوجد أهم من البشر في توفير متطلباتهم من إنجاز الصرف الصحي لبعض الأحياء بشروره وأيضاً النظافة العامة التي نظرنا لها بالضعف , فقط الأحياء التي يوجد بها مسؤولين أو طرق يمرون خلالها تجد كل اهتمام ورعاية ,وأيضا المنتزهات النموذجية التي لا تُشاهد منذ زمن بشكل جيد ومتميز ..تلك بعضاً مما كان متواجد كمثال , نحن اليوم نأخذ الميزانية بشكل شمولي من إيجابيات وسلبيات كم ركضت تلك الميزانيات للرفاهية التي نقول بين حروفها "للرفاهية المسؤول وليس المواطن" إن صح التعبير وهنا لا نستبعد جزء قليل من حقوق الوزارات التي ساهمت ما نسبته 20 إلى 30% صحيحه ومشاهدة ف أين ذهبت 70% والقارئ أعتقد إنهُ يعرف أين ذهبت بصورها المختلفة في هذا السياق, واليوم ونحن نعيش التطور التكنولوجي أصبح كل مجهول معلوم في شتى صوره ومشاهداته ولكن ماهي مشكلات الميزانيات السابقة والحاضرة:

1/عدم شعور المواطن بحضورها واقعيا.

2/ أن الوزارات لا تعمل بما تم صرفهُ لها.

3/أن ما تصرفهُ الوزارات على مؤسساتها المختلفة بها خلل ملموس.

4/الجهات المنفذة للكثير من المشاريع بطيئة أمام أموال كبيره وضخمه.

5/ لا يوجد لبعض الوزارات ميزانية تعلن لها بالأرقام.

6/عدم وضوح كل المؤسسات بالخطط التي سوف تنفذها مع كل ميزانية مادياً و بشكل مفصل عبر وسائل الإعلام المختلفة.

كل تلك المُشكلات يشعر بها المواطن من خلال وسائل كثيرة والحلول في نظري تكون من تلك المؤسسات وتفعيل تلك الأموال الهائلة التي تأتيهم كل عام مع وضع الأولويات وقيمة التكلفة ومدة المشروع والوقت المحدد والشركة المنفذة ,لا بد ان يعرف المواطن بتلك الأمور سواءاً عبر الصحف أو الإعلان هنا وهناك للتخفيف من الضغط المحتقن لدى الكثيرين ممن وضعت تلك الخدمات من أجلهم ولهم.

((الكثير من الاحتياجات يجب إعادة ترتيبها بشكل غير مستفز للمواطن من خلال الضخ السنوي لتلك الميزانيات التي ينقصها الوضوح والتعتيم الإعلامي بدرجة عالية)).

 

لكم تحياتي أحبتي.

التــعليــقــات (3)
1 صعيري نت44
2014-01-29 - 04:01 PM
في الصميم والبلاوي تجي من والسرقات يحسبون المواطن غبي
الى الامام يا الألمعي قلم رائع جدا يصرب بالاربعآ
12
2
2 بنت ابوها 555
2014-02-02 - 01:02 PM
عندنا في شروره فساد كبير الظاهر غير الخافي الببب ومرتع للنمو المشكله تشوف غينك طبيعيه ويقولون مافيه فساد ويكذبون عيني عينك طرح مميز
5
1
3 عاطل
2014-02-03 - 08:02 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل على الحكومة وميزانياااتهاا كلها كذب ونفاق ومحسوبيات لا مجال انشري ياصحيفة مولعين ضد الحكومه لانا عاطلين عن عمل والسبب فساد
6
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
8149
عدد التعـــليقات :
3
عدد الارسـالات :
0
60
0