الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2013-10-20 السـاعة : 09:48 AM
د. بسمه ملص
وقفة لطالبات الكلية عند المستودع الخيري
للكاتب : د. بسمه ملص
نشر بتـاريخ : 2013-10-20 السـاعة : 09:48 AM

الله أكبر كبيراً والحمد لله كثيراً وسبحان الله بكرة وأصيلاً, وكل عام وانتم بخير أخواني وأخواتي في أرجاء وطننا العربي الكبير في السعودية و الاردن وسوريا ومصر وفلسطين.

تحية لكم من الاعماق، واسال الله ان يعم السلام وتزول الحروب وترسخ العقلانية وتنتشر المحبة بين الشعوب. اما بعد..

فاني اشكر طالبات كلية العلوم والآداب على وقفتهم الرائعة مع الارامل والمطلقات والايتام في المستودع الخيري، جزاهن الله كل الخير من خلال الزيارة اللواتي بادرنا اليها قبل العيد للمستودع الخيري، وحيثما كنت اتجول في الكلية ارى مجموعة من الطالبات يقمن بتغليف الهدايا التي تم شرائها للأسر الفقيرة، هدايا تناسب الكبار والصغار، وهذا المعنى والرسالة التي تسعى الجامعة ان توصلها لكم بطريقة غير مباشرة هو تخريج طالبات قادرات على خدمة مجتمعهن، فلا فائدة من علم لا يوظفه الانسان لخدمة مجتمعه، وكنت قد ذكرت لكن يا طالباتي العزيزات ان الجامعات الاردنية لن يتخرج منها طالب الا بعد ان ينهي مادة خدمة المجتمع حيث يقوموا الطلبة بخدمة المجتمع في مجالات واماكن عديدة في نهاية الفصل يحضر الطالب كتاب للجامعة من الجهة التي قام بتقديم الخدمة لها يشرح مساهمته المجتمعية.

والجدير بالذكر ان طالبات من المدارس ايضا شاركن في الزيارة واحضرن معهن الهدايا فشكرا لهن مبادرة جميلة، كان لي الشرف ان اشارك الطالبات الزيارة ووكيلة الكلية الدكتورة ايمان اللهيبي والداعية الاخت صالحة شريم ورئيسة الشؤون التعليمية في مديرية التربية الفاضلة عالية بالعبيد، تحية للدكتورة ايمان والاستاذه عالية اللواتي شاركوني اللعب مع الاطفال والمسح على رؤوسهم اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وحمل الاطفال - وبيني وبينكم بعضهم كان وزن زائد الله سترما اصبنا بدسك -والشكر للاخت الداعية صالحة شريم التي حاولت ان ترفع الحرج عن الحاضرات وحاولت ان توصل لهن ان الفقر ليس عيب وان رسول الله قدوتنا كان فقير، وان الاغنياء يتاخرون سنوات عن دخول الجنة (الا من قال هكذا وهكذا) اشارة الى البذل والعطاء, وفي نهاية الحفل قدمت كل طالبة لكل عائلة هديتها لتمثل روح الاخوة والتكافل بين افراد المجتمع جميعا.

وبصراحة في صبيجة يوم الاحتفال اصابني شي من الحزن انني ساكون بعيدة عن اولادي في هذا العيد رغم انهم كبار، ولكن بعد زيارة الاطفال في المستودع شعرت بسعادة كبيرة، لذا ارجو منكم اخواني واخواتي المبادرة لدعم المستودع بمختلف الطرق وان تزوروا المستودع من حين لاخر، فان الله يدخل السعادة الى قلوبكم انكم ادخلتم الفرح الى قلوب المنتسبين، وانه لا ينفع مال ولا بنون اذا انقضى الاجل، ولا تعلم ان كان من بعدك سيتصدق عنك ام لا.

واخيرا كل الشكر لمدير المستودع وسعادة الهيئة القائمة على خدمة المستودع ومشرفات المستودع الذين نذروا حياتهم لخدمة الفقراء والمساكين, والسلام عليكم وكل عام وانتم بخير.

 

الدكتورة بسمه ملص

كلية العلوم والآداب بشرورة

التــعليــقــات (6)
1 مصلح الصيعري
2013-10-20 - 11:10 AM
ماشاءالله فيهن الخير بناتنا ، وعمل جبار يستحق الشكر والإعجاب
4
0
2 د. مدحدر_زوج أحد طالبات الكلية
2013-10-23 - 12:10 AM
بداية أشكرك د.بسمة

آدام الله بسمتك ، وبارك فيك على هذا المقال

واشكر صاحبة هذه الوقفة الجميلة ،

الجدير بالذكر انه وفي ظهر ذلك اليوم وعندما عادت زوجتي من الكلية

أشارت لي بهذا المشروع الجميل ، فأُعجبت بالفكرة كثيراً

وعندما انتهت من تغليف هديتها طلبت مني المشاركة كذلك

فأسأل الله أن يبارك فيها ، وأن يبارك في صاحب المشروع ،

وأن يبارك في جميع الطالبات اللواتي شاركن في هذا المشروع ،

كل الشكر لك د. بسمة ملص
11
0
3 د بسمه ملص
2013-10-25 - 07:10 AM
الاخ د. مدحدر_زوج أحد طالبات الكلية والاخ مصلح اشكر دعمكم للعمل الخيري واتمنى من جميع الازواج والاخوة تسهيل عمل الخير لزوجاتهن واخواتهن وبارك الله في جهود الجميع
5
0
4 فوزية علي الصيعري
2013-10-28 - 01:10 AM
الدكتورة بسمه
اشكرك جزيلا على الطرح الراقي والمقال الجميل
وتاكدي انا كل ما يبدر من بنات الجامعه من اعمال يفخر بها
المجتمع ماهي الا بتوجيه منكم وما نحن نسير الا على خطاكن
وتوجيهاتكم الفضيله
وفي الاخير لايسعني الا انا اقول لك شكرا على كل ماتقدمينه
للمجتمع
4
0
5 السلام عليكم
2013-11-08 - 05:11 AM
بسمالله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختنا الكريمة بسمة الملص وفقك الله
اولا اهنئك بتوفيق الله لك وعونه اياك ( فبذلك فليفرحوا )
واهنيء مدينة شروره بك وبامثالك الذين استشعروا حق
المساكين والفقراء في علمهم وجهدهم فانطلقوا مخلصين لله
وحده يحدوهم الامل بمجتمع امن مطمئن
والله ثم والله ان العين لتدمع فرحا اذا ما راى الانسان اثر خدمة
بسيطة قدمها لارملة او يتيمة او اسرة فقيرة
اختي / استمري في المدينة وبين اهلها واسرها الطيبين
البسطاء ولا تفجعيهم برغبتك في النقل
كما لايفوتني وكما تعرفين دور الجامعة في المجتمع كما اني
اعتبر الجامعة ابنة المجتمع فكيف بمدينة صغيرة مثل شرورة واهم
واثقل معاناة اهلها عدم حصولهم ع الجنسية حاولوا بطريقة او
اخرى ابحثوا ابحثوا عن حلول حتى لو مؤقته تسمح لهولاء ان
يتحركوا ويتعلموا اليس لديكم مركز لخدمة المجتمع ؟
شكرا لكل من نبض قلبه بالرحمة شكرا لكل من مد يده للعون
شكرا لكل من سعى بقليل او كثير واسال الله ان يتقبل من
الجميع صالح الاعمال
1
0
6 عالية مسفر الخثعمي
2013-11-10 - 12:11 AM
مقال جميل يا أستاذتنا الجميلة وبالفعل العمل الخيري قيمة
إنسانية كبرى تتمثل في العطاء والبذل بكل أشكاله، فهو سلوك
حضاري لا يمكنه أن نراه سوى في المجتمعات التي تنعم
بمستويات متقدمة من الثقافة والوعي والمسؤولية للأسف لم
يكن لي شرف المشاركة في هذا العمل بسبب إلتحاقي المتأخر
بالكلية وعدم درايتي به ولكن بالتأكيد هو متاح في أي وقت
وسنسير على خطاكم بإعتباركن قدوات لنا ,, هنيئاً لكم فعل
الخير وجزاكن الله خيراً وسدد خطاكم ..
1
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
10340
عدد التعـــليقات :
6
عدد الارسـالات :
0
6
16