الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2013-09-04 السـاعة : 01:00 PM
د. عبد الواسع بن يحيى
فكأنما أحيا الناس جميعا
للكاتب : د. عبد الواسع بن يحيى
نشر بتـاريخ : 2013-09-04 السـاعة : 01:00 PM
العقلاء من البشر هم الذين يسعون دوما للاستفادة من دروس الحياة ، و الخروج بحلول للمشكلات، وماوقع شيئ لايكاد يصدق ولي بعض الملاحظات :
أولا: لابد أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجر أهاليهم في مصابهم واخلفهم خيرا منهم .
ثانيا: نقول لقرابتهم أن هؤلاء جميعا في حكم الشهداء إن شاء الله لأنهم قتلوا بغير حق ، وأنهم إن شاء الله ينعمون الآن في الجنة ونسأل الله لهم ذلك .
ثالثا: تلفت هذه الحادثة أنظار الجميع في شرورة إلى أنه لابد من معالجة للقصور في الجوانب الدينية والاجتماعية والاقتصادية التي قد تكون سببا في هذه النكبة بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
رابعا: اقامة الحدود الشرعية كفارة لمن يقع في مثل هذا ومن تاب تاب الله عليه وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث قبول توبة الذي قتل مائة نفس من بني اسرائيل.
خامسا: يعرف الناس جميعا أن الدولة السعودية -وفقها الله -دولة تتسم بقدرتها على حل المشكلات الداخلية والخارجية وتعرف بسخاءها في رعاية مجتمعها وخصوصا عندما توجد مقترحات واقعية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، حفظ الله الجميع من كل شر ولاحول ولاقوة الا بالله.
سادسا: أقترح الآتي:
• إقامة ندوات ومحاضرات تشرف عليها الجهات الرسمية حول حرمة القتل وعظيم إثم من يقتل النفس وأنه لايحق لاحد القتل الا السلطان وبحكم القاضي.
• دراسة علمية دقيقة لأسباب هذه المشكلة.
• نشر الوعي الشرعي فيما يتعلق بالتعامل مع المجانين أو المخمورين ووضع ضوابط لسكنهم في مساكن خاصة .
• أهمية نشر الوعي الديني بما يتعلق بالعنف الاسري .
• وضع حلول اقتصادية عملية في حدود الوسع والطاقة لحل مشكلة البدون فقد تشكل هذه الفئة قنبلة موقوتة في المجتمع.
• إقامة برامج دينية مدروسة للتأكيد على حرمة قتل النفس .
• تأهيل نساء البدون – والنساء عموما-اقتصاديا ونفسيا ودينيا عبر برامج دقيقة وموجهة.
• يمكن إنشاء بنك أو مؤسسة مالية تعمل على رعاية وتأهيل البدون ويقوم بتمويلها القطاع الخاص والحكومة.
• توفير السكن الذي يحتوي على الخدمات الأساسية وبالتكلفة المعقولة يمكن أن يكون من حلول هذه المشلكة .
• يمكن أن يقترح على ولاة الأمر وفقهم الله أن توجد الجنسية من الدرجة الثانية للبدون بحيث تتيح لهم حقوق اساسية بغير امتيازات مثل حق التملك للسيارة والتجارة ولكن لايحق له أن يكفل أحد أو يكلف الدولة السعودية التزامات مالية كبيرة وهكذا كحل وسط أو مايشبه هذا.
• يمكن الاستفادة من البدون في دول مجلس التعاون لتحقيق توازن ديموغرافي في البحرين وعمان ان أمكن ومنحهم جنسية هذه الدول.
• يمكن أن يرعى محافظ شرورة اجتماعا لمشاورة وجهاء شرورة، ومثقفيها وأهل الرأي فيها لاقتراح الحلول التي تضمن عدم تكرار مثل هذه المأساة مرة أخرى.
• يمكن أن يقوم فرع جامعة نجران بشرورة، ولجنة التنمية الاجتماعية ،والجمعيات الخيرية ومكتب دعوة الجاليات، وغيرها من الجهات الحكومية وباشراف محافظ شرورة بجهد طيب في علاج هذه الأوضاع وبالله التوفيق.
• يعلم الجميع أن الدولة السعودية – حفظها الله-دولة تتسم بقدرتها على حل المشكلات الداخلية والخارجية وتعرف بسخاءها في رعاية مجتمعها وخصوصا عندما توجد مقترحات واقعية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع حفظ الله الجميع من كل شر ولاحول ولاقوة الا بالله.
 
وفق الله الجميع لمافيه رضاه،،،،،،،،،،،،،،، والشكر لصحيفة شرورة على تغطيتها المهنية.
 
بقلم: د. عبدالواسع جامعة نجران -فرع شرورة
التــعليــقــات (3)
1 shhri
2013-09-05 - 08:09 PM
يعطيك العافية دكتور عبدالواسع وجزاك الله خير
0
0
2 مهمش
2013-09-07 - 02:09 PM
الحمدلله اشكر لدكتو ر هذا الطرح فكرة ان يجتمغ المحافظ بعدد
من اهالي المحافظة ويناقشون مايصلح احوال الناس هو في
الواقع مطلب مهم ونرجو ان تقوم الدولة بسرعه في ايجاد الحل
لاهالي شرورة شرورة فيها اناس اقرب الي المنسيين او الاقامة
الجبرية لا هوية لاعمل لا متابعة دراسة جامعية يدرس الواحداثنا
عشر سنة ولا يستلم الشهاده الثانويةبحجة عدم وجود هوية
ماذ ترا ان يفعل هذا الشاب وين مشايخ القبايل وين اصخاب
المسئولية في شرورة ولله ان كل جريمة تحصل في شرورة
من قتل ومخدرات وزن انهم مشتركون في السبب الي يرفب
الزواج مايحصل له كونة يحمل مشهد وابنت عمة اوخالة تحمل
بطاقة الله المستعان
0
0
3 الكـــــربي
2013-09-13 - 10:09 PM
مقال رائع.
0
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
9411
عدد التعـــليقات :
3
عدد الارسـالات :
0
5
0