الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2013-08-30 السـاعة : 08:51 PM
ام جهاد
عندما تقتل البراءة
للكاتب : ام جهاد
نشر بتـاريخ : 2013-08-30 السـاعة : 08:51 PM

في عمــــر الزهــــور ،
توقف عداد حياتها نعم ،،
في العشرين من العمر
قتلت فاطمة العفيفة

لطالما حــلــمت
برؤية أطفالها يكبرون أمامها واحدا تلو الآخر

لطالما حــلــمت
بأن ترى السعادة على شفاه أطفالها رغم فقرهم وقلة حيلتهم
إلا أنها تزرع الفرحة على شفاههم بكل وسيلة ليعيشوا مثل باقي الصغار

لطالما حــلــمت
بأن تعيش كباقي الأسر
في بيت كباقي البيوت الجميلة
يأويها هي وأوﻻدها الصغار

لطالما حــلــمت...وحلمت ..
ولكن تحطمت أحﻻمها وآمآلها
وقــــتل ذلك القلب الطآهر
وقــــتلت عصافيرها الصغار
بكل عنف من قلب كان
يرحـــمهم
ويـــعالجهم
ويسهر عـــليهم
نعم قتلهم (أبيهم)
وهم يصرخون ويتوسلون إليه
أبــــي أبــــي
لماذا تقتلنا
أبــــي
لماذا تقتل أمـــي وإخـــوتي
لمــــاذااا مــــاذنبنا ..!!
...

نعم رحلتم يا أبرياء الكون ..
ولكن أحﻻمكم باتت تنتظركم
في الجــــنة
هــــناك حياة أجمل
هــــناك حياة أسعد
هــــناك حياة أنقى وأطهر
طبتم وتبؤاتم من الجـــنة مقعداً

لم ننــــساهم ولن ننــــساهم
ولكن يبقى السؤال المحــــير
الذي يسأله العالم أجمع !!

(بــــأي ذنــــب قــــتـلــت) ؟!!

التــعليــقــات (5)
1 حلمي الجنة
2013-08-30 - 09:08 PM
ملمات في الصميم ..قلم مبدع

جزاك الله خيرا ..ننتظر جديدك

رحم الله فاطمة واوﻻدها رحمة واسعة يارب
5
0
2 حجابي جنتي
2013-08-30 - 09:08 PM
بصرآحة ..قلم مبدع
عاجزة عن شكرك...كتبتي مايجول بخواطرنا
ولكن يبقى السؤال الأخير بدون إجابة


الله يغفر لهم ويرحمهم ويوسع مدخلهم ويغسلهم بالماء واللثلج والبرد وينقيهم من الذنوب والخطايا كما ينقى
الثوب الابيض من الدنس والله يجعل اطفالها من عصافير الجنه
5
0
3 ام البراء
2013-08-31 - 03:08 AM
جزاك الله كل خير ونفع بقلمك
لكي كل الشكر والتقدير

احﻻم وامال كانت تحلم بها لكن حقا في الجنة ستتحقق الامنيات بإذن الله

اسأل الله ان يرحمهم ويغفر لهم يارب
3
0
4 سيف الإسﻻم
2013-08-31 - 06:08 AM
ﻻ تعليق كلمات اوفى من الشرح


بورك في قلم


نسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمتة
3
0
5 بنت نجد
2013-09-03 - 02:09 AM
مقاااااااااااااال رااااااااائع

صورتي الحادثة بكلمات مناسبة جدا

وتتكلم عن الواقعة بشكل قريب ومؤثر

قلم جديد وذا طابع مميز

جزاك الله خيرا اختي

لاتحرمينا من جديدك
1
0
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
7960
عدد التعـــليقات :
5
عدد الارسـالات :
0
14
2