الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2012-02-17 السـاعة : 02:36 AM
من هو ؟ وماذا فعل ؟!!!
للكاتب : عائض مسيعود الصيعري
نشر بتـاريخ : 2012-02-17 السـاعة : 02:36 AM
من هو ؟ ليس لمعرفته ولا لمعرفة أصله وفصله وسيرته الذاتية . ولكن من هو ليتطاول على أفضل الخلق كافة وأشرفهم على الإطلاق . وماذا فعل ؟! لقد تجرأ على من أرسله الله رحمة ً للعالمين ، وقدوةً للخلق أجمعين . إذا عيـّر الطائــــــــــي بالبخــــــل مادرٌ وعيـّـــــــر قسًّا بالفــهـــــــــاهـة باقـــــل وقال السها للشمس أنت كسيفة وقال الدجا للبدر وجهك حائل فيــــــا مـــــوت زر إن الحيـاة ذميمـــــة ويانفس جدي إن دهـــــرك هــــازل أستغرب من البعض عندما يقولون أنه وأمثاله أساؤوا للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ؛ وأنّى لهم ذلك ! لأنه مهما تطاول المتطاولون ومهما نعق الناعقون . فالله تعالى " يدافع عن الذين ءامنوا ". والله تعالى تكفل بالمستهزئين " إنا كفيناك المستهزئين " وجعل محبة رسوله الكريم أساساً راسخاً في قلب كل مؤمن صادق لا يؤثر فيه كتابة ملحد ، ولا تغريدة " غراب " ، بل تزيده محبةً وإيماناً ، ويسعى بكل ما يستطيع للذب عن عرض النبي صلى الله عليه وسلم . لقد أساء المسيء لنفسه ، بل وأسوأ من ذلك أظهر خفايا بعضاً ممن دافعوا عن مقالاته وساندوا آرائه . بل وتبجح بأن هناك من إخوته يحملون فكره ولكن لا يستطيعون نشرها لعدم وجود حرية " زعموا " موقف مشرف سجله خادم الحرمين الشريفين حفظه الله حينما أمر بالقبض على من تطاول على الذات الإلهية وتعرض لرسول الله تعالى حتى يتخذ معه الحكم الشرعي . وأخيراً / لماذا فعل ذلك ؟ أقول والله المستعان لأنه بعيد عن كتاب الله قراءةً وتدبراً وتفسيراً ، بعيد عن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم الصحيحة ، مصاحب لشيطانه وأهوائه ، لم يسأل أهل الذكر عندما ضل ! ولم يسأل الله الثبات عندما تخبطه الشيطان فزل . انفرد عن الجماعة فتربص به ابليس وشياطين الانس حتى أوقعوه " ويالها من وقعة !!! ولنا جميعاً ليكن من دعائنا " اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه "
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1216
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0