الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2012-02-07 السـاعة : 01:42 AM
حسن الكميت
النجاح سوارة والعقل معصم
للكاتب : حسن الكميت
نشر بتـاريخ : 2012-02-07 السـاعة : 01:42 AM

حينما قام الباحثون بدراسة العقل البشري. اتفقوا جميعا أنه يمر بمراحلٍ عُمرية, فوضعوا لكل مرحلة ما يناسبها فيما يتم تخزينه من محاصيلٍ تربوية, وعلمية, ونرى ذلك في التعليم ومراحله الدراسية مع كل عمر, ولأن الإنسان حينما يقوم بالتفكير يقوم معه مباشرةً المخ بتسجيل الفكرة ليفتح لها ملفاً يرتبط بأسسٍ تتوافق مع جميع الملفات الأخرى شرط أن تكون من نفس نوع الفكرةالمدروسة شأنها, وهنا يحدث ما يسمى بالتركيز, ليقوى الذهن على هذه الفكرة, ويتم تخزينها في العقل البشري. وإلاّ لَمَا ارتقت المجتمعات, وحدثت التطورات, وتكونت الحضارات بفضل الله أولاً ثم بفضل هذا العقل الذي زرعه في البشر. أؤمن أن آفة العقل ليس في الجهل, وإنما في التجاهل ,لأن لكل عقلٍ استراتيجيته في التعامل مع التحديات والصعاب والنجاح لا يأتي إلا مع استراتيجية التفكير الإيجابي بمنطق, كالسوارةِ مثلاً حينما توضع في معصم أو ساعد اليد لأنها لو وُضِعَتْ في مكانٍ آخر لن يستصيغ الآخرون حُسنها في غير هذا الموضع والنجاح سوارة والعقل معصم أي أن النجاح سوارة في معصم العقل باستراتيجية التفكير الإيجابي. قال تعالى ( إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسهم ) المعنى في هذه الآية واضحٌ لمن أراد أن يغير من حياته بتغيير فكره ,ومنهجه الذي تعايش عليه ويفهم بأن الإنسان يستطيع التحرر بعقله, وأنه ليس كقطة البيت وعصفور القفص وتقارب وجه الشبه الذي بينهما في صعوبة وعدم ترك أماكنهما. تنمية العقل بفوائد الاطلاع والعلم مغنم لمن أراد أن ينجح باستراتيجيةٍ تجعل له ضوابطا تفيده على السفر بمهل إلى مستقبلٍ يأويه من منغصات الحياة.

التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1293
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0