الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2012-02-05 السـاعة : 03:03 AM
سعادة المحافظ : البدون في شرورة إلى متى ؟؟
للكاتب : نواف عيظة
نشر بتـاريخ : 2012-02-05 السـاعة : 03:03 AM
الكثير يعلم مشكلة البدون (المجاهيل) في شرورة منذ عشرات الأعوام، فيهم من ولد بشرورة ودرس بها ولا يعرف غيرها، ولديهم من الولاء لهذه الأرض الطاهرة لا تقل عن المواطن، ولا يريدون الخروج حباً لهذه الدولة، ولكن إلى متى وهم ينتظرون الجنسية والمعاملات التي قدمت منذ أعوام طويلة، أليس لهم الحق في العيش الكريم مثلهم مثل المواطن، في التعليم الصحة وهذا أهمها، فهم لا يجدون سبلاً لإكمال تعليمهم بعد الثانوية مع أن هناك متميزين علمياً وفكرياً، وآخر لا يستطيع السفر للعمرة أو الزيارة لأحد مدن المملكة إلا بورقة من المحافظة (الفك)، غير الصحة فهم لا يجدون لهم مكانا في المستشفيات الكبرى، أليس لهم الحق في مساواتهم بالمواطن، فلابد أن نلتفت لهم لمعاناتهم لأنهم أهلنا وإخواننا في الدين والأرض، هذا غيض من فيض وهناك قصص كثيرة تحكي عن معاناتهم وصبرهم حباً في هذه الأرض وأهلها. نداء لمحافظ محافظة شرورة الأستاذ إبراهيم بن عاطف الشهري الذي عرفنا عنه منذ تعيينه بأنه مهتم جداً بكل مايطور المحافظة ويسعى لتوفير الحياة الكريمة لكل فرد من أفراد المحافظة، بأن يهتم لهذه الفئة وينهي معاناتهم ويضع حداً لكل المعاملات في المحافظة أو الأحوال. نواف عيظة
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
2354
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
3
0