الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2012-02-05 السـاعة : 02:57 AM
المطلقة وظلم الزوج والمجتمع
للكاتب : ام عبدالله
نشر بتـاريخ : 2012-02-05 السـاعة : 02:57 AM
مطلقة ذلك اللقب الذي يعتبر لدى اكثر النساء مثل البعبع المخيف فبعضهن تتحامل وتصبر على ظلم الزوج وضياع الكثير من حقوقها حتى لا يقال لها مطلقة , ولكن هناك البعض فضلت حمل اللقب على ان تصبر على ضياع حقوقها وضياع كرامتها, وتصبر وتحتسب لانه قدرها ونصيبها في الحياة ومع ماتعانيه من المجتمع ونظرته الظالمة للمطلقة واعتبارها تحمل العار بحملها هذا القب , ومع ذلك يجب عليها تحمل عبء تربية ابنائها ان وجد لها ابناء فالزوج بعد الطلاق ينسحب من حياتهم و من تحمل اي مسؤولية تخص ابنائه من مطلقته إلا ماندر فهو يعاقبها بهذه الطريقة كأن لسان حاله يقول هو أنتي من اخترتي الطلاق فتحملي نتآئجه . فالأب بعد الطلاق يتنحى عن مسؤوليته كأب من ناحية التوجية والاهتمام بهم والصرف عليهم والعناية بهم مما يحمل تلك المغلوبة على امرها للبحث عن طرق كثيرة لتتمكن من الصرف على ابنائها ومحاولة تربيتهم والعناية بهم وتكون لهم الام والاب في وقت واحد ومن تلك الطرق التي تسلكها لتعينها على اعباء الحياة التسجيل بالضمان والجمعيات الخيرية لتساعدها في تأمين لقمة العيش لابنائها الذين اصبحوا ايتام من الاب وهو على قيد الحياة وهناك الكثير منهم لم يجتمعون بأبائهم بعد طلاقة لوالدتهم حتى يكبرون وياتي الاعتراف بهم , عندما تكبر البنات ويأتي الخاطب هنا ياتي ويظهر في حياتهم من جديد بعد ان اعتبروه في عداد الموتى من سنيين وعودته ليس من اجل سواد عيونهم ولكن من اجل اخذ مهر العريس . مثل هؤلاء الاباء اقل مايقال عنهم وحوش في ثياب بشر ..
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
872
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0