الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2012-01-10 السـاعة : 11:43 AM
الفساد من العقول أولاً
للكاتب : نواف عيظة
نشر بتـاريخ : 2012-01-10 السـاعة : 11:43 AM
في الأعوام القليلة الماضية مصطلح (الفساد) أصبح على كل لسان وتكاد تجده يومياً في جميع الصحف الورقية والإلكترونية، هناك فساد إداري وآخر فساد مالي وغيرها الكثير من العمليات التي حرمها الدين الإسلامي. ترى ما السبب الرئيسي في كل هذه الأمور ؟ إنه فساد العقول والأفكار والتوجهات. ولا تستغربون إن وجدتم البعض يعتقد بأن الفساد هو السرقة أو النصب أو الاختلاس أو تعيين المقربين أو تفضيل المصالح الشخصية على العامة. بل هناك فساد متأصل داخل عقولنا أبسطها : رمي التهم عندما تجد نفسك محاصراً بالنقد، أو اتخاذك مبدأ بأن تكون مثل الآخرين في أخطائهم ولن أكون الملاك الوحيد وسط بحر من الأخطاء. عقولنا هي من تحدد مسارنا واتجاهاتنا التي ستصل بن نحو ما نريد تحقيقه، لا تنظروا إلى الآخرين بعين قاتمة، وإنما أنظر لنفسك أولاً بعين راضية عن أفعالك ثم أنتقد وحاول الإصلاح، فمشوار الإصلاح يبدأ بالذات أولاً ثم المجتمع وليس العكس. لن نكون مثل الملائكة وإنما سنكون فعّالين ومستقيمين إن كانت الأخطاء قليلة، ولا تتحملوا وزر غيركم لأننا مسؤولون عن أفعالنا وأقوالنا فقط. لابد من إصلاح الفساد المستفحل داخل العقول ولا نقول بأن من يبحث عن الأفضل ممن يخشون من الله ويتبعون الانظمة والقوانين بأنهم (سذَج) وإنما هم في الطريق الصحيح ونحن لم نتغير للأفضل ومازلنا تعيش داخل الحفر المظلمة. أصلحوا أنفسكم قبل أن تحاولوا إصلاح المجتمع، ولا تنتقدوا أحداً إلا بأخطائه هو فقط. نواف عيظة
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1260
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0