الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2012-01-07 السـاعة : 01:51 AM
فرعون ... ومستشفى شرورة
للكاتب : ربيع بن حسن
نشر بتـاريخ : 2012-01-07 السـاعة : 01:51 AM
لم أكن أتوقع أن تصبح دماء أطفالنا رخيصة لهذا الحد ..! هل هو سكون ما قبل العاصفة ؟ أم أن الوضع أصبح فعل عادي ولا يستحق كل هذه الزوبعة ؟ زوبعة من زوبعة الإعلام أم زوبعة المتشدقين على من ومن هم المتشدقين يا ترى وهل هنالك متشدقين أصلاً ؟ لعل الوضع لا يسمح لكي نناقش هذا الموضوع الذي أصبح من الماضي البعيد فالمفسدين يرونه كذلك والصالحين يرونه واقع لا مفر منه وفي نفس الوقت واقع مؤلم ومخزي ويبعث بالحزن والمرارة لهم . *** فرعون علا في الأرض يستضعف أهل مصر فقد أرتكب أبشع أنواع الاضطهاد فكان يستحيي النساء ويقتل الأطفال وكل ذلك بمجرد رؤيا أي "حلم" رآه في المنام فقتل الأطفال أمر لم نرى له مثيل إلا ما يرتكبه اليهود بأرض المقدس فلم ينافس فرعون غير اليهود في هذا الأمر ..!! لا نعلم ما حل بدكتور النساء والولادة بمستشفى شرورة العام هل لا يزال يمارس صلاحياته بالمستشفى أم أنه تم كف يده "الملطختان" عن العمل فنحن لا نثق بوعود ولجان وزارة الصحة التي تذكرني بالسراب الذي يحسبه الظمآن ماءً .! المشاهد للوضع عن كثب ليس كمن سمع ولم يرى .! رأيت من لم يراه الجميع في تلك المقبرة التي اكتظت بقبور أطفال أبرياء ساقهم القدر ليولدوا بمستشفي شرورة . *** قد يتهمني البعض وأعلم من هم هؤلاء البعض بأنني أتهم بدون دليل أو بينة ولكن الطفلة " فاطمة " اكبر دليل وأكبر بينة جعلك الله شفيعه لوالديك فقد تسببتي في كشف ألاعيب هؤلاء . خذونا على قدر عقولنا وأضحكوا علينا فهل سنصدق ترهاتكم وألاعيبكم لم نعد نصدق ولن نصدق فنحن لسنا كالأمس فقد ولى عهد التبعية والتحجر للأخر فلن تسلبونا عقولنا وقيمنا وروح الصدق فينا فتعساً لوجه لم يغيرها منظر تقشعر من هوله الأبدان ..؟ *** ما يحيرني والذي أبحث عن إجابة شافية تنعش ما تبقى ما بداخلي ..!! هل رأى دكتور النساء والولادة بشرورة رؤيا في المنام أم مجرد خطأ طبي تعودنا عليه كراراً ومراراً فأصبح واقع ليس بالغريب علينا في هذه المحافظة التي تشتكي وتأن من جراحها المثقلة ..؟ ربيع بن حسن
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
2009
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0