الصفحة الرئيسية » المقالات
نشر بتـاريخ : 2011-12-07 السـاعة : 07:36 PM
ملك يحبنا ونحبه ...
للكاتب : سليم عون رهقان الصيعري
نشر بتـاريخ : 2011-12-07 السـاعة : 07:36 PM
صحيح انه منذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود -يحفظة الله سدة الحكم في هذه البلاد الطيبه المباركة يوم بايعه الشعب السعودي طائعا مختارا في 26-6-1426هـ الموافق 2005/8/1م ملكا على البلاد انقضت حتى الان سبع سنوات زاهرات من عهده الزاهر الميمون مرت كلمح البصر تقلبنا خلالها في نعيم عظيم هيأ لنا الواهب المنعم علي يدي هذا الرجل الصالح الذي جاء يسابق الزمن في السر والعلن تدفعه ثقة راسخة في عون الله ونصره وتوفيقه وتأييده ويحدوه امل عظيم لمستقبل هذه البلاد المباركة واهلها الاوفياء المخلصين ويرنو ببصره لمستقبل امتية العربية والاسلامية متطلعا لخير البشرية في كل مكان من هذا الكون الفسيح لقناعته التامة بمسؤولية الجميع حكاما ومحكومين في اعمار الكون وحرصه على ريادة بلاده وامته في هذا المجال ويرن في سمعه كل يوم عهده الذي التزم به مع ربه سبحانه وتعالى ثم مع شعبه الوفي يوم بايعه الجميع بكل صدق وحب ووفاء ملكا على البلاد "اعهاد الله ثم اعاهدكم ان اتخذالقرآن دستورا والاسلام منهجا وان يكون شغلي الشاغل احقاق الحق وارساء العدل خدمة المواطنين كافة بلاتفرقه ثم اتوجه اليكم طالبا منكم ان تشدوا ازري وان تعينوني على حمل الامانة والاتبخلوا علي بالنصح والدعاء " والمتامل لمسيرة هذا الملك الكريم خلال هذه السنوات السبع يدرك جيدا انها ارتكزت اساسا على هذا العهد الذي التزم به مقامه الكريم مدركا لثقل الحمل وعظمة الامانة وجسامه المسؤولية فحقق خلال سبع سنوات زاهرات ماعجزت امم كثيرة عن تحقيقه خلال سبع عقود فهيا نجول معا على طول البلاد وعرضها من شرقها الى غربها ومن شمالها الى جنوبها لا لنحصي انجازات هذا القائد التاريخي لانها من ان تحصى لكن لنقلي نظرة سريعة على خطوط عريضية بقدر ماتسمح به هذه المساحة المحدودة فيها هو عامة الاول حكمه الرشيد يشهد انجازات عظيمة تفوق الخيال وتجل عن الوصف من مواصلة في خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسه وتحسين مستوى المعيشة المواطنين من خلال تخفيف الاعباء المادية عليهم وزيادة رواتب جميع العاملين في الدولة من مدنيين وعسكرين والتصدي بقوة وحزم لاعمال الارهاب والتحريض والتخريب التي استهدفت اسقرار الوطن وامن المواطن وتطوير الخدمات في كافة مرافق الحياة ولم تشغله هموم الوطن مع هذا كله عن قضايا اخوة العروبة والاسلام فقدم مبادرة للسلام اعتمدها العالم كله كافضل حل لقضية النزاع الفلسطيني- الاسرائيلي ثم يتواصل نهر العطاء المتدفق على يدي ملك الحب والعمل والانجازات والصدق والوضوح والاخلاص والوفاء الذي يؤكده مولاي خادم الحرمين الشريفين .
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليقك علي الخبر ..
الإسـم
يجب ادخال الاسم
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني مطلوب
البريد المدخل خاطئ
نص التعليق
تبقى لديك ()
ادخل نص التعليق
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

عدد المشاهدات :
1180
عدد التعـــليقات :
0
عدد الارسـالات :
0
0
0