التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06 Jun 2012, 01:54 AM
الصورة الرمزية عذبة الاطباع
 

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  عذبة الاطباع غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5705
تـاريخ التسجيـل : Apr 2009
المشاركـــــــات : 4,313 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 316
قوة التـرشيــــح : عذبة الاطباع جيد جداً ونحو الإبداععذبة الاطباع جيد جداً ونحو الإبداععذبة الاطباع جيد جداً ونحو الإبداععذبة الاطباع جيد جداً ونحو الإبداع
1 (99) لا تفـرك الجـرح بالملـح عدد المشاهدات 488 / عدد الردود 0





لا تفرك الجرح بالملح




قال رسول الله عليـه أفضل الصلآة والسلآم ::


" المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده "


جملة استوقفتني كثيرا ... ولكن قبل أن نتساءل عن علاقة تلك الجملة " بتنمية ثقة الإنسان في نفسه " نبادر بالقول بأن معظم الناس يكونون في حالة نفسية سيئة للغاية ، عندما يشعرون
بأنهم فاشلون في إقامة علاقات جيدة مع الناس وبدلا من تضميد جراحهم النفسية والبحث
عن الأسباب وعلاجها , يقومون بشتم حظهم والشكوى من الناس والزمن ، وإنهم سيعاملون
الناس بمعاملتهم ، وبالطبع نجدهم فعلآ مثل الذي يقوم بفرك جرحه بالملح في محاولة
لعلاجه والنتيجه تكون مؤسفة للغاية .








ولا تتعجب إذا علمت أن أكثرنا ينفق وقتا طويلا ويبذل جهدا خارقا من أجل إتقان فن أو مهارة أو تحصيل علم أو تعلم مهنة أو حرفة ولكن قليلا جدا أن نرى إهانا ينفق وقته وجهدة ليفهم مهارة التعامل مع الناس كي يجيد اسلوب التعامل مع الناس أولئك الذين يحسنون التعامل مع الناس سيجدون رد فعل إيجابيا مماثلا على الأقل وبحب الناس تزداد ثقة الإنسان بنفسه ، ولكن الصلات المتنافرة تجعل الإنسان في حالة نفسية سيئة وتضعف من ثقته في نفسه، معظم اولئك الذين يشكون من عدم الثقة بالنفس لا يقدرون أهمية معاشرة الناس حق قدرها، والحقيقة الطيبة تقول أن كثيرا من العلل والأمراض المسماة بالنفسية والعصبية .








وكثيرا من الأمراض الجسدية الأخرى ترجع إلى عدم الإستقرار العقلي والنفسي الناتج عن الصلات المتنافرة بين الإنسان والمحيطين به والمتعاملين معه كلنا مخلوقات اجتماعية راغبة في صحبة الأهل والرفاق والأصدقاء،رضاهم وحبهم وتقديرهم وعطفهم يبعث في نفوسنا الثقة بالإضافة إلى السرور والإبتهاج في حين يجلب لنا إهمالهم وتنكرهم لنا أشد انواع الالام النفسية والجسدية بالإضافة إلى الحزن والهم فالإنسان الذي يشعر بعدم حب الأخرين له يعتقد أنه غير مساو للناس وأنه لا يصح لمعاشرتهم والنتيجه عدم الثقة في النفس أو ضعف الثقة بالنفس على الأقل , والميل إلى العزلة وإطالة التفكير في النفس وحالها والتباكي والنكد وسوء الظن وعدم الاستقرار والاستعداد للتخاصم وعلى طريقة .







"فرك الجرح بالملح " تكون نتيجة حرمان لك الإنسان من عطف الناس ومحبتهم وشقائهم فإذا كنت مثل ذلك الشخص الذي يشعر بعدم حب الناس فبادر فورآ باعتبار أن هذا الفكر قائم على الخيال دون الحقيقه وحاول مرة أخرى بالتعامل الجيد الفعال مع الناس على اعتبار أنهم يتقبلونك ويحسنون معاشرتك فإذا ما ارتفع اعتبارك الذاتي وارتفعت ثقتك بنفسك وشعرت بالسعادة واستطعت فعلا بذلك ان تنمي ثقتك بنفسك بأسلوب إيجابي ليس مع نفسك فقط بل أمام الأخرين أيضا وثق تماما ان الشخص الذي لا يستطيع أن يتوافقمع الناس إنسان تعيس ولن يخرج من تعاسته إلا بعد أن يعيد حساباته مع نفسه ويثق بها ويبدأ من جديد وتأكد أنه ليس للناس جميعا تركيب عقلي واحد وإننا أن نتعامل مع جميعها بالطريقة نفسها لذلك الأفضل أن تعامل كل إنسان على ضوء معرفتك الشخصية كي تجد قبولا .
توقيع » عذبة الاطباع


استودعكم الله
وسامحوني

شكرا ادراة ملتقى شروره على ماقدمتوه لي من تقدير واحترام
وسامحوني على قصوري

خروووج نهائي
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
موضوع مغلقإنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه