العودة   ملتقى شرورة > المدونات > قتيل .. اهداب

التقييم: الأصوات 4, بمعدل 5.00.

إنزل للميدان .. ودع المدرجات للمتفرجين !!

أرسل "إنزل للميدان .. ودع المدرجات للمتفرجين !!" إلى Digg أرسل "إنزل للميدان .. ودع المدرجات للمتفرجين !!" إلى del.icio.us أرسل "إنزل للميدان .. ودع المدرجات للمتفرجين !!" إلى StumbleUpon أرسل "إنزل للميدان .. ودع المدرجات للمتفرجين !!" إلى Google
أضيفت بتاريخ 20 Sep 2011 الساعة 10:26 PM بواسطة قتيل .. اهداب

..


كان هنالك مدمن و مروج للمخدرات قد قبض عليه و أودع في السجن بحكم المؤبد
لم يستمر الحال طويلاً حتى أودع ابنه الأول السجن بنفس جريمة أبيه
أما أبنه الأخر فكان ذا منصب مرموق في أحدى الشركات

عندما دُرست حالتهما
سئل الابن الأول : ما الذي جعلك تصل إلى هنا !؟
فكان مضمون إجابته : أبي مدمن و مروج مخدرات و محكوم بالمؤبد ما الذي تتوقع مني أن أفعل
وعندما سئل أبنه الآخر صاحب المنصب المرموق نفس السؤال , ماذا تتوقع إجابته :
لقد قال : أبي مدمن و مروج مخدرات و محكوم بالمؤبد ما الذي تتوقع مني أن أفعل


تخيل نفس الإجابة !!

نفس الحدث و لكن برامج الأول قادته إلى تكرار نفس سيناريو الأب
فليس المهم هو الحدث و لكن المهم نوعية استجابتك له
وهذا يعتمد على نوعية البرمجة لديك

بمعنى برامج الأول تقول له : عفوا ليس لك إلا أن تكون مثل والدك
أما برامج الآخر فقالت له : عفوا ليس لك أن تكون مثل والدك .. لا يمكنك تكرار نفس تجربة والدك , انك تستحق أفضل من ذلك !!


من قواعد أنتوني روبنز القوية و المهمة :
الماضي لا يماثل المستقبل
الماضي شي و المستقبل شيء آخر
الماضي أنتهى و المستقبل جاهز للتفصيل حسب المقاس الذي ترغبه
ما حدث لك في الماضي قطعا لا يجب أن يتكرر في المستقبل

و مهما حدث لك من فشل في الماضي فلا يعني هذا انه ستكرر في المستقبل

عندما يحدث لك موقف في السابق لا تعرف كيف تتعامل معه
فلا يعني هذا انك في المستقبل ستكون بنفس قدراتك السابقة , فأنت تتغير و تتطور في كل لحظة


فـ ( أنا ) بالأمس بالتأكيد ليست ( أنا ) في المستقبل



أنزل للميدان و دع المدرجات للمتفرجين ..




Digg this Post! Add Post to del.icio.us Bookmark Post in Technorati Tweet this Post!
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 515 التعليقات 0 تعديل الكلمات الدلالية إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه