العودة   ملتقى شرورة > المدونات > ® ،،، الجنـــٌـــة ،،،®

بسم الله الرحمن الرحيم

مالا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولاخطر على قلب بشـر ،،


هي جنـة طـابت وطـاب نعيمـهـا .. .. .. فنعيمهـا بـاق وليس بـفان

اهـلا وسهـلا بكم في هذه المــدونـه

لاإستـمالة القـلوب بلمسات بـارده

بالتـرغيـب لعجـائب الله في نعيمه
تقييم هذا المقال

® ادنى اهـل الجنـه منزلاً ®

أرسل "® ادنى اهـل الجنـه منزلاً ®" إلى Digg أرسل "® ادنى اهـل الجنـه منزلاً ®" إلى del.icio.us أرسل "® ادنى اهـل الجنـه منزلاً ®" إلى StumbleUpon أرسل "® ادنى اهـل الجنـه منزلاً ®" إلى Google
أضيفت بتاريخ 23 Jul 2011 الساعة 02:52 AM بواسطة القوقازي


أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بأقل
أهلها نعيماً ، وأدناهم ملكاً فكان له في
ذلك نبأ عجيب .. ففي صحيح مسلم عن


عبد الله بن مسعود والمغيرة بن شعبة
رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم قال :

" آخر من يدخل الجنة : رجل فهو
يمشي على الصراط مرة ، ويكبو مرة ،
وتسفعه النار مرة ، فإذا جاوزها التفت
إليها ،


فقال : تبارك الذي نجاني منك ، لقد
أعطاني الله شيئاً ما أعطاه أحداً من
الأولين والآخرين .

فترتفع له شجرة فيقول : أي رب أدنني
من هذه الشجرة أستظل بظلها وأشرب
من مائها


فيقول الله تبارك وتعالى: يا ابن آدم
لعلي إن أعطيتكها سألتني غيرها ؟

فيقول : لا يا رب ، ويعاهده أن لا يسأله
غيرها وربه يعذره ، لأنه يرى مالا صبر
له عليه ، فيدنيه منها فيستظل بظلها ،


ويشرب من مائها . ثم ترفع له شجرة
هي أحسن من الأولى ، فيقول: يا رب
أدنني من هذه لأشرب من مائها ،
وأستظل

بظلها لا أسألك غيرها فيقول : يا ابن
آدم ألم تعاهدني أنك لا تسألني غيرها ؟


فيقول : لعلي إن أدنيتك منها أن تسألني
غيرها ، فيعاهده أن لا يسأله غيرها
وربه يعذره لأنه يرى مالا صبر له عليه

فيدنيه منها ، فيستظل بظلها ، ويشرب
من مائها ثم ترفع له شجرة عند باب
الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول :
أي


رب أدنني من هذه الشجرة لأستظلَّ
بظلها وأشربَ من مائها لا أسألك غيرها

فيقول : يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا
تسألني غيرها ؟ قال : بلى يا رب ، هذه
لا أسألك غيرها وربه يعذره لأنه يرى


مالا صبر له عليه فيدنيه منها ، فإذا
أدناه منها سمع أصوات أهل الجنة
فيقول: يا رب أدخلنيها

فيقال له : ادخل الجنة فيقول : رب كيف
وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم
فيقول الله : يا ابن آدم ما يرضيك مني

؟! أترضى أن يكون لك مثل ملك من
ملوك الدنيا ؟ فيقول : رضيت رب
فيقول : لك ذلك ومثله ، ومثله ، ومثله
، ومثله


فيقول في الخامسة : رضيت رب فيقول
الله تعالى : لك ذلك وعشرة أمثاله ، ولك
ما اشتهت نفسك ولذّت عينك ثم يقول

الله تعالى له : تمن ، فيتمنى ، ويذكره
الله : سل كذا وكذا ، فإذا انقطعت به
الأماني ثم يدخل بيته ويدخل عليه
زوجتاه

من الحور العين، فيقولان : الحمد لله
الذي أحياك لنا وأحيانا لك


فيقول: ما أعطى أحد مثل ما أعطيت .
قال ( يعني موسى عليه السلام ) : رب
فأعلاهم منزلة ؟


قال : أولئك الذين أردت غرس كرامتهم
بيدي وختمت عليها فلم تر عين ولم
تسمع أذن ولم يخطر على قلب بشر )

Digg this Post! Add Post to del.icio.us Bookmark Post in Technorati Tweet this Post!
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 231 التعليقات 0 تعديل الكلمات الدلالية إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه