العودة   ملتقى شرورة > المدونات > ® ،،، الجنـــٌـــة ،،،®

بسم الله الرحمن الرحيم

مالا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولاخطر على قلب بشـر ،،


هي جنـة طـابت وطـاب نعيمـهـا .. .. .. فنعيمهـا بـاق وليس بـفان

اهـلا وسهـلا بكم في هذه المــدونـه

لاإستـمالة القـلوب بلمسات بـارده

بالتـرغيـب لعجـائب الله في نعيمه
تقييم هذا المقال

الحــور

أرسل "الحــور" إلى Digg أرسل "الحــور" إلى del.icio.us أرسل "الحــور" إلى StumbleUpon أرسل "الحــور" إلى Google
أضيفت بتاريخ 12 Jul 2011 الساعة 03:43 AM بواسطة القوقازي
تم تحديثها بتاريخ 12 Jul 2011 في 03:46 AM بواسطة القوقازي

لا ينكر على النساء عند سؤالهن عما سيحصل لهن في الجنة من الثواب وأنواع النعيم ، لأن النفس البشرية
مولعة بالتفكير في مصيرها ومستقبلها ورسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينكر مثل هذه الأسئلة من صحابته
عن الجنة وما فيها ومن ذلك أنهم سألوه صلى الله عليه وسلم : ( الجنة وما بنائها ؟ ) فقال صلى الله عليه
وسلم : ( لبنة من ذهب ولبنة من فضة ...) إلى آخر الحديث .
ومرة قالوا له : ( يا رسول الله هل نصل إلى نسائنا في الجنة ؟ ) فأخبرهم بحصول ذلك.


ينبغي للمرأة أن لا تشغل بالها بكثرة الأسئلة والتنقيب عن تفصيلات دخولها للجنة : ماذا سيعمل بها ؟
أين ستذهب ؟ إلى آخر أسئلتها .. وكأنها قادمة إلى صحراء مهلكة !
ويكفيها أن تعلم أنه بمجرد دخولها الجنة تختفي كل تعاسة أو شقاء مر بها .. ويتحول ذلك إلى سعادة دائمة
وخلود أبدي ويكفيها قوله تعالى عن الجنة : ( لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين ) – الحجر آية48-
وقوله : ( وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون ) – الزخرف آية 71- .
ويكفيها قبل ذلك كله قوله تعالى عن أهل الجنة : ( رضي الله عنهم ورضوا عنه ) – المائدة


Digg this Post! Add Post to del.icio.us Bookmark Post in Technorati Tweet this Post!
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 336 التعليقات 0 تعديل الكلمات الدلالية إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

Powered by vBulletin® 2011
كل مايطرح بالملتقى لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبه