عرض مشاركة واحدة
قديم 10 May 2012, 04:37 PM   رقم المشاركة : ( 11 )
قلم الربع الخالي

قلم الربع الخالي غير متواجد حالياً
العضوية : 9751
تاريخ التسجيل : Oct 2010
عدد المشاركات : 494
النقاط : قلم الربع الخالي صاعد
مستوى التقييم : 10

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: شاب رأى نفسه في اليوتيوب

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتفاءل مشاهدة المشاركة
شاب يبكي بعد أن رآى نفسه على اليوتوب ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
=== *** === *** ===
القصة مروية بالمعنى القريب جداً من الحدث
=== *** === *** ===
في يوم الثلاثاء قبل فترة مضت اتصلت على أحد زملائي وهو شاب لم يتجاوز 28 سنة وواعدته لزيارته وأخذه معي لقضاء حاجة له
واتجهت نحو بيته وأخذته معي في السيارة واتجهنا لقضاء حاجة له في أحد المحلات بحي الملز
وبعد أن انتهينا من هذه الحاجة
اتجهنا لأحد المساجد في حي من أحياء شرق الرياض
وصلينا صلاة المغرب
ثم تحدثت مع بعض الشباب عن مخاطر السيئات الجارية ومخاطر وضع مقاطع اليوتيوب السيئة
وكان هذا الزميل يسمع
ولما أذن المؤذن لصلاة العشاء صلينا في مسجد آخر وانطلقنا بعد الصلاة متوجهين لإحدى الاستراحات
وفجأة
إذا بصاحبي يقول: .... تعرف أنت كم عدد زوار مقاطع اليوتيوب لأي مقطع موجود.
فقلت: ايه بسيط هذا الشيء . فعدد زوار المقطع موجود في أسفل كل مقطع.
قال: .... أنا رأيت مقطع في اليوتيوب سيء لأحد زملائي وهو يغني ويضرب على أحد آلات الطرب وأنا من كنت أصوره قبل أن أستقيم قبل خمس سنوات.
قلت: لا حول ولا قوة إلا بالله.
اتجهنا لأحد المحلات والتي فيها نت ففتحت اللاب توب
ودخلت على المقطع الذي هو من قام بتصويره
فوجدت عدد زوار المقطع (40 ألف تقريباً) فأخبرته
فأنزل رأسه زميلي لما علم بذلك وأخذته العبرة
وقال ترى يوجد نفس المقطع ولكن باسم ثاني
فبحثت عن المقطع حتى وجدته ودخلت عليه
وإذا بعدد زواره (120 ألف تقريباً) فأخبرته بهذا الشيء
فأخذ يبكي ثم يبكي ثم يبكي
ويقول:
تخيل يا أبو أحمد
هذا المقطع أنا كنت مصوره قبل خمس سنوات
لأحد زملائي
وأنا وجدت هذا المقطع في جوال أحد من أعرفهم قبل شهر تقريباً
فسألته من أين أتيت بهذا المقطع؟
فقال سحبته من اليوتيوب.
ثم أخذ يبكي
ويبكي ويبكي
وجلس يبكي ربع ساعة تقريباً
ويقول:
ماذا أقول لربي؟
ماذا أقول لربي؟
ماذا أقول لربي؟
فهدأته وطمأنته
وقلت له: اتصل على أحد المشايخ واسأله.
وأخبرته أنني سأرسل رسالة خاصة إلى من وضع المقطع ليمسحه
ربنا وسعت رحمته كل شيء
والتائب من الذنب كمن لا ذنب له
والتوبة تجب ما قبلها
فيا أيها الرجل ويا أيتها المرأة
وأخاطب نفسي أولاً
إلى متى نفتح على أنفسنا أبواباً
تدخل منها إلينا سيئات
؟
أرجو من الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات
ومشرفي ومشرفات التحفيظ
ذكر هذه القصة أو نحوها
لأبنائهم أو من تحت أيديهم
لينتبهوا من السيئات الجارية
وأرجو منهم في حال مخاطبة فئة المتوسط أو من دون أن لا يذكروا اسم اليوتيوب في حديثهم
حتى لا ينتبه طالب المتوسط فيبحث عنه فيقع في جانبه السيء
وإنما ليقولوا موقع توضع فيه مقاطع سيئة أو نحوها
بارك الله فيك
أتمنى منك أخي الغالي
أن ترفع يديك الآن وتدعو لأخيك
المتفاءل
( اللهم وفق المتفاءل ويسر أموره )

أرجو نشر الموضوع في المنتديات وعبر الايميل
منقووووووووووووووووول
مشكور على النقال هي في الحقيقة قصة موثرة جدا بس في الحياة الكثير من القصص اكبر واخطر من قصة تصوير صديق ونشره في النت وفي الحياة غرايب وعجيب
  رد مع اقتباس