عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 14 Sep 2011, 02:42 PM
 
كاشف الكذابين

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  كاشف الكذابين غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10063
تـاريخ التسجيـل : Dec 2010
المشاركـــــــات : 399 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 66
قوة التـرشيــــح : كاشف الكذابين جديد
الطلاااااااااااق النفسي عدد المشاهدات 818 / عدد الردود 8


الطلاق النفسي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الزوجة توجه إصبع الاتهام إلى الز...
وج والزوج يوجه إصبع الاتهام إلى الزوجة.
عشرون سبباً للمل والفراغ في العلاقة الزوجية:
_ التوقعات الكبرى وغير المنطقية من الشريك قبل الزواج.
_ النظرة السلبية إلى النفس والشعور بالإحباط.
_ ضعف وانتقادات ألا سره أو المحيط الاجتماعي.
_ كثرة السهر خارج المنزل من قبل أحد الطرفين.
_ طول الاقامه في البيت من قبل الطرفين أو أحدهما.
_ الانهماك في القنوات التلفزيونية أو الإنترنت.
_ الفارق التعليمي أو الاجتماعي الكبير.
_ انعدام المصارحة.
_ الرتابة في الحياة اليومية.
_ الخلافات التي لايتم علاجها سريعا.
_ برود المشاعر والعيش بطريقه آلية ومبرمجه.
_ التعب والإرهاق الدائم.
_ العمل الزائد خارج المنزل.
_ الخيانة وتأنيب الضمير.
_ عدم القدرة على إشباع كل منهما غرائز الآخر.
_ عدم الاقتناع بالآخر.
_ انعدام الغيرة والاهتمام بالآخر.
_ اختلاف الميول والعادات والتقاليد.
_ ميل أحد الطرفين إلى إشباع رغباته وإهمال الآخر.
_الفرق الكبير بالعمر.
سبع طرق خاطئة للهروب من الملل والخلل:
_ الخيانة واقامة علاقات متعددة.
_ الاهتمام بالعمل بالشكل المبالغ فيه.
_ الصبر والتحمل.
_ الإفراط في التسوق.
_ الإفراط في الاهتمام بالأطفال.
_ الحلول المنفردة مثل اكتشاف هوايات ومواهب جديده.
_ اختلاق المشاكل داخل البيت.
ثلاثة عشر اقتراح لمعالجة الفراغ واملل:
_ الحديث عن أسباب الملل ومحاولة حل المشكلة.
_ التعرف إلى الطريقة التي لجأ إليها الطرف الآخر للتخلص من الملل.
_ اكتشاف إيجابيات الطرف الآخر والتذكر بان الآخر ليس سيئاً كلياً.
_ استعداد كلا الطرفين للتغيير أو التنازل أو الالتقاء منتصف الطريق.
_ السفر سوياً أو الابتعاد عن المنزل والقيام بنشاطات جديده.
_ الاتفاق على اخذ فرصه منفصلة ليومين أو ثلاثة لتجديد الشوق.
_ خروج الطرفين كلاً على حده مع أهله وأصدقائه.
_ السعي إلى التجديد حتى بابسط الأمور كالشكل أو الثياب.
_ ملئ الفراغ بنشاطات مشتركة مفيدة .
_ تجديد ديكور المنزل .
_ الملاطفة والمزاح مع الطرف الآخر .
_ تبادل الهدايا حتى البسيطة منها .
_ استخدام الكلمات الحلوة والذكريات المشتركة الجميلة .
_ القيام بنشاطات مشتركة في المنزل كالطبخ أو تغيير الديكور.
-(خاص بالزوج) فاجيء زوجتك بإفطار في الفراش.
_ (خاص بالزوج أيضاً) اتصال مباشر بها اكثر من مره وقل لها بما تشعر.

قد تتراكم الخلافات والتوترات والتنافر بين الزوجين إلى حد الذروة،
لكنهما لا يصلا إلى الطلاق المباشر، إذ تمنعهم أسباب عديدة،
كلام الناس، الخشية من واقع المطلق والمطلقة، فتكون النتيجة حالة من "الطلاق النفسي"
التي تستمر فيها العلاقة الزوجية أمام الناس فقط، لكنها منقطعة الخيوط
بصورة شبه كاملة في الحياة الخاصة للزوجين


فالطلاق النفسي هو وجود حالة من الجفاف العاطفي والانفصال الوجداني بين الزوجين،
وبعد كل منهما عن الآخر في أغلب أمور حياتهما .
ويرتبط الطلاق النفسي عادة بمرحلة منتصف العمر. وقد يكون الطلاق
على خطورته البالغة أسهل من الطلاق النفسي
الذي لايرجى برؤه وكأن الزوجين المطلقين نفسياً جثتان تعيشان مع بعض وبالجسد فقط
وكأن حياتهما الزوجية ميتة وهي عرفاً على قيد الحياة


ويميز المحللون النفسيون بين نوعين من "الطلاق النفسي"،
النوع الأول هو الذى ذكرناه فى السطور السابقة،
حينما يكون الطلاق النفسي صادر عن وعي وإرادة الطرفين في العلاقة الزوجية وبعلمهما الكامل،
أما النوع الآخر، هو أن يكون "الطلاق النفسي"
قائم من أحد الطرفين فقط دون علم أو وعي الآخر،
وهو عندما يشعر الطرف الأول بعدم الرضا لاستمرار علاقته مع الطرف الثاني لكنه يصبر على هذا الشعور ويكبته خشية الوقوع في براثن الطلاق،
وهذا النوع غالباً ما تكون فيه المرأة هي الطرف الواعي لحالة الطلاق النفسي
دون علم أو إدراك زوجها.


ويكون الطلاق النفسي في كثير من الحالات عن طريق طرف واحد ،
في حين أن الآخر يجهل ذلك كلياً ، وإذا كان الطلاق النفسي عن طريق المرأة
فإن العلاج يكون أصعب خاصة إذا وصلت المرأة الى قناعة بعدم أهلية زوجها للقيام بدور الرجل
في حياتها، لأن هذه القناعة تعني بصورة آلية حدوث الطلاق النفسي مستقبلاً
حتى ولو استمرت في زواجها بشكل طبيعي وإن أنجبت.


أما عن أسباب الطلاق النفسي بين الزوجين فهي

" الاختلاف الثقافي الكبير، اختلاف الأعمار بشكل كبير ،
عدم تكيف كل طرف مع رغبات الآخر ،
والتغيرات الفسيولوجية بسبب انعدام التبويض وانخفاض نسبة هرمون الاستروجين والبرجستيرون في الدم،

ويؤدى شعور أحد الطرفين أو كليهما بعدم التكافؤ مع شريكه سواء في المستوى الاجتماعي
أو المادي أو التعليمي أو في الطموح أو في الميول والرغبات والقناعات إلى إبتعاده عنه شيئا فشيء

آثار الطلاق النفسي على الزوجين
غياب الاحترام واللين والرفق بين الزوجين،
وعدم الاشتراك في أنشطة مشتركة ،
وشيوع السخرية والاستهزاء والإهمال والأنانية واللامبالاة باحتياجات ومتطلبات ولآلام كل طرف ،
اللوم المتبادل والأكل والشرب بشكل منفصل ، والهروب المتكرر من المنزل
أو جلوس الزوجين في أماكن منفصلة داخل بيت الزوجية وتبلد المشاعر وجمود العواطف
وجرح مشاعر الطرف الآخر بكلمات مؤذية وشيوع الصمت
وضعف التواصل وغياب لغة الحوار في الحياة الزوجية"

علاج الطلاق النفسي

إليك بعض النصائح الهامة لعلاج تلك المشكلة ..

- زيادة الصراحة والوضوح والمرونة في العلاقة الزوجية ،
وإتاحة المجال لكل منهما ليقول مالديه مع ضمان استماع الطرف الآخر .


- فتح مجال أوسع لكل من الزوجين ليشعر بالاطمئنان داخل العلاقة الزوجية ،
وزيادة انتباه وتقدير كل منهما للآخر.


- زيادة قدرة كل من الزوجين على التكيف المطلوب لحل المشكلة،
وفهم كل منهما لسلوك الطرف الآخر .


- على الزوجة تعلم فن الدبلوماسية مع زوجها، واللجوء الى المديح والثناء
وفي كل الأمور بدءاً من شكله وطلعته الى طريقة كلامه وتعاملاته،
والجميل في كيل المدائح أنها معدية فتنتقل الى الزوج ويرد الجميل.


- اختاري كل يوم كلمة تناديه بها أو تقولينها له على الهاتف ،
واعترفي بمشاعرك تجاهه وخاطبيه بكلمات الغزل ،
فيتشجع ويبادلك بكلام أرق وأجمل تجلب لكما
الراحة وتفرض عليكما التقارب والألفة والحميمية ،
وبرأي يجب على المرأة أن تجهر وتعبر عن حبها ، لأن الرجل يكون من النوع الصامت
الذي لايعرف كيف يعبر عن مشاعره .


رأى إيف أرابيا: إن العصبية والخلافات الزوجية المتكررة
مؤشرات على قرب وقوع الطلاق النفسى، ودخول مرحلة الخطر
فالزوج في هذه الحال لا يكره زوجته ولا يحبها، أو العكس مما يؤدي إلى إصابة حياتهما بالتبلد


نصيحة إيف أرابيا: الحوار هو أساس الحل فى أى مشكلة بين الزوجين ..
فالصمت يؤدى إلى تفاقم المشكلات .. لذلك بادرى بالحوار مرة وإثنان وثلاثة
حتى تصلين لنتيجة إيجابية
هذه المشاكل والحلول مجرد قطره في بحر ولكن كلما عرف الإنسان خطئه بالتأكيد فقد قطع نصف الطريق وتذكر أخي الزوج وأنتي أختي الزوجة بأنه لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ..
أتمنى للمتزوجين التوفيق والسعادة (والفال للعزاب).

منقول
توقيع » كاشف الكذابين
رد مع اقتباس