عرض مشاركة واحدة
قديم 13 Jul 2011, 08:05 PM   رقم المشاركة : ( 9 )
شايل جروحي بروحي

شايل جروحي بروحي غير متواجد حالياً
العضوية : 11672
تاريخ التسجيل : Jun 2011
عدد المشاركات : 17,191
النقاط : شايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداعشايل جروحي بروحي جيد جداً ونحو الإبداع
مستوى التقييم : 66

 الأوسمة و الجوائز
آخر تواجد للعضو
 بيانات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

رد: >>(( رابطه نادي الأهلي السعودي))<< أرجو التثبيت

مجانين وعسكر وحرامية



حسن عبدالقادر








منذ سنوات والأهلي يتفرج عن بعد.. الأندية تتعاقد وتوقع وتعزز والأهلاويون تارة يقطبون حواجبهم وتارة أخرى يمطون شفاههم.


ولهذا بقوا سنوات في المدرج يتفرجون وجماهيرهم يحترقون.


في هذه الأيام الاهلاويون نفظوا غبار الكسل وتحرروا من الثلج الذي دبق على أقدامهم. تحركوا مبكرا، عرفوا اللعبة واستوعبوا الدرس، وقرروا أن يكونوا في أول الصف وليس مع البلداء في آخره.
ختموا الموسم ببطولة بعد نصف جهد عمل وقدرة من التعب.. تذوقوا الذهب وبقي طعمه في أفواههم يحركهم لموسم آخر سيكون مختلفا.
بوادره تقول إن الاهلي تغير، خلع ثوب الكسل ونفض عنه غبار الماضي، واستعاد ذاكرته التي فقدها منذ سنوات، كان يحتاج الى صدمة تحركه، كان يترقب من أين تأتي فجاءت من مدرجات نصفها مجانين والنصف الآخر يشاور عقله.
جميل عندما تحركك المدرجات وتدفعك صيحات المجانين، وإن لم تفعل هذا قأنت لا تفهم لغة المجانين ولا إشارات العقلاء.
من مواسم والأهلي يبدأ الموسم بقائمة مبتورة، إن حضر المدرب غاب الأجانب والعكس صحيح، وفي هذه الايام أكمل الفريق نصاب أجانبه، وسيعلن بعد أيام اسم مدربه، إنه مؤشر مختلف لموسم مختلف وفكر مختلف لجمهور مختلف، إنها باختصار سنة مختلفة سيكون فيها قريبا من كل شيء بعد أن غاب طويلا عن كل شيء.
التوقعات والمؤشرات والمعطيات تقول إنها سنة مختلفة للفريق وسعيدة للمجانين.
فواصل
أخشى أن تتدخل يوما حقوق الإنسان للدفاع عن اللاعب السعودي. أكثر من سنة ونصف وبعض لاعبينا لم يتوقف عن الركض وبعدها نتساءل لماذا ينتهون قبل الموعد.
سدد العويران العديد من الكرات الجميلة وأحرز أهدافا بقيت للتاريخ وتبقى تسديدته الأخيرة في مرمى البلطان هي الأجمل من أين لك هذا الرد يا سعيد.

أخشى أن يدخل الخلوق محمد بن داخل نفق الصراعات الشخصية مع المعارضين مبكرا، أعرف أنهم يتربصون وينتظرون وإن مكنهم من ذلك سنستعيد ذكريات لعبة قديمة كنا نمارسها صغارا اسمها (عسكر وحرامية).
  رد مع اقتباس